سيلوليت البطن .. أسبابه وكيفية التخلص من هذه المشكلة المزعجة!

سيلوليت البطنتسعي جميع النساء للحصول على جسد ممشوق ومتناسق، الأمر الذي يعزز الثقة في النفس، حيث يعتبر السيلوليت من أكثر المشاكل التي تواجه السيدات وأكثرها إزعاجًا، ويمكن أن يحدث في جميع أجزاء الجسم، ولكنه يحدث في البطن بصورة أكثر شيوعًا، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن سيلوليت البطن وخطوات للتخلص من هذه المشكلة.

أسباب حدوث سيلوليت البطن

يظهر السيلوليت عمومًا عندما تتراكم الدهون بين الأحبال الليفية الضامة التي تربط الجلد بالعضلات، وهو الأكثر شيوعا بين النساء، 8 من كل 10 نساء لديهن درجة ما من ترهل الجلد والسيلوليت، ويصبح السيلوليت أكثر شيوعًا مع تقدم العمر حيث يفقد الجلد مرونتة.

ADVERTISEMENT

ويعتبر الفخذان والوركين هما أكثر المناطق شيوعًا لحدوث السيلوليت، ولكن سيلوليت البطن يحدث أيضًا بصورة كبيرة، وهناك العديد من النظريات لأسباب حدوثه، ولكن لا يوجد سبب محدد معروف أو علاج سريع للسيليوليت، ولكن يمكن لتغيير نمط الحياة، وتغيير النظام الغذائي مساعدة النساء على تحسين مظهر البطن، وتقليل ظهور سيلوليت البطن .

علاج سليوليت البطن بالطرق الطبيعية

يمكن لبعض الخطوات مثل تغيير العادات الغذائية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتغيرر نمط الحياة الغير صحي أن يساعد في علاج سيلوليت البطن كالآتي:

تعزيز صحة الجهاز اللمفاوي

النظام اللمفاوي البطيء يشجع الجسم على الاحتفاظ بالسموم، التي يتم تخزينها في الدهون والتي يمكن أن تظهر في شكل السليوليت، ويعمل الجهاز اللمفاوي كنظام تصريف للجسم مع الكبد، وهو ينقي الجسم من السموم، والخطوات التالية تساعد على تعزيز عمل الجهاز الليمفاوي:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الكربوهيدرات منخفضة مؤشر نسبة السكر في الدم، والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية.
  • الحفاظ على وضعية جيدة للمساعدة في تدفق القنوات اللمفية.
  • تجنب الملابس الضيقة والجلوس لفترة طويلة.
  • اليوجا أو التدليك الجاف أو التدليك اللمفاوي يساعد على تنشيط الجهاز الليمفاوي.
  • تجنب المبيدات الحشرية، والمواد المضافة، والمذيبات وغيرها من السموم.

تعزيز صحة الكبد

تعزيز صحة الكبد وإزالة السموم من الكبد أمر بالغ الأهمية للتخلص من السيلوليت غير المرغوب فيه والدهون، فعندما يعمل الكبد بما يزيد عن طاقته، فإنه لا يستقلب الدهون بشكل صحيح، لذا يجب اختيار الطعام والشراب الذي يدعم الكبد، مثل التوت البري أو شرب عصير التوت البري، واختيار الخضروات مثل القرنبيط، وتناول البيض، وشرب عصير الليمون في الماء الساخن والنظر في استخدام مصل اللبن كمصدر للبروتين.

ADVERTISEMENT

كما يجب أيضًا إزالة الأشياء التي ترهق الكبد وتخفض معدل الأيض، بما في ذلك الدهون غير المشبعة، والصودا، والأغذية المصنعة، وجميع أشكال السكر، والمحليات الاصطناعية، والكافيين والكربوهيدرات بشكل عام.

الدهون الصحية

من أهم الخطوات في طريق التخلص من سيلوليت البطن هو استبدال الدهون المتحولة والدهون المشبعة بالأوميجا 3، و6، و9، والأوميجا 3 موجودة في بذور الشيا، وزيت بذرة الكتان، وزيت السمك، أما الأوميجا 6 التي تحتوي على حمض الجاما لينولينك توجد في بذور الكشمش الأسود، وزيت زهرة الربيع المسائية، وكل هذه الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية عالية في حمض الأوليك الذي يمنع انتفاخ البطن الذي يمكن أن يدفع السيلوليت في البطن مما يجعل مظهر البطن أسوأ.

فقدان الوزن الزائد

يجب التركيز على فقدان الوزن عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي، فتقوية عضلات البطن وخسارة الوزن الزائد سوف يحسن مظهر البطن، كما أن الرياضة تحافظ أيضًا على تدفق القنوات الليمفاوية، جربي الركض أو ركوب الدراجات، أو تمرينات البطن، فكل هذه الرياضات مفيدة لتعزيز عضلات البطن والمساهمة في علاج سيلوليت البطن .

تجنب الإجهاد

يجب السعي للتقليل من الإجهاد، حيث تبقى مستويات الكورتيزول عالية مع الإجهاد المتكرر، وينشط الكورتيزول إنزيمات الجسم لتخزين الدهون، حاولي تجربة حمام العلاج العطري أو تقنيات التنفس العميق للاسترخاء، ولاحظي أيضًا أن الإجهاد يمكن أن ينجم عن قلة النوم، لذلك تأكدي من الحصول على قسط كافي من الراحة.

ADVERTISEMENT

علاج سليوليت البطن بالطرق الطبية

يمكن لعلاجات الليزر وترددات الراديو إدخال تحسينات على سيلوليت البطن لمدة ستة أشهر أو أكثر، أما شفط الدهون فيعتبر غير فعال في علاج سيلوليت البطن ، كما أن التدليك القوي مثل lipomassage يعطي نتائج قصيرة الأجل فقط، لذا فإن أفضل علاج لـ سيلوليت البطن هو الخطوات السابق ذكرها من الأكل الصحي والرياضة ونمط الحياة الصحي.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد معرفتك المزيد عن سيلوليت البطن وخطوات للتخلص من هذه المشكلة، إذا كان لديك المزيد من الاستفسارات أو التساؤلات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من

اقرئي أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.livestrong.com/article/58821-rid-belly-cellulite/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد