ADVERTISEMENT

متى تحتاج حبوب فيتامين د وما مخاطر زيادتها؟

حبوب فيتامين دفيتامين (د) يساعد على تنظيم كمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وهو هام للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات، ونقص فيتامين (د) يمكن أن يؤدي لمخاطر صحية منها تشوهات في العظام في الأطفال أو البالغين، ومن هنا تبرز أهمية مكملات فيتامين د، تعرف على أهمية حبوب فيتامين د في المقال التالي.

ما مقدار فيتامين (د) الذي يحتاجه الجسم؟

يحتاج الأطفال حتى سن سنة واحدة إلى 8.5-10 ميكرو جرام من فيتامين د يومياً، أما الأطفال من عمر سنة واحدة والبالغين يحتاجون إلى 10 ملي جرام من فيتامين د يومياً، وهذا يشمل النساء الحوامل والمرضعات، والأشخاص المعرضين لخطر نقص فيتامين (د).

ADVERTISEMENT

من حوالي أواخر مارس أو أوائل أبريل إلى نهاية سبتمبر، يجب أن يكون معظم الناس قادرين على الحصول على فيتامين D الذي يحتاجونه من تعرضهم لأشعة الشمس.

ويحصل الجسم على فيتامين د بثلاثة طرق:

  • أشعة الشمس.
  • المصادر الغذائية.
  • المكملات الغذائية.

هل يجب تناول حبوب فيتامين د؟

خلال فصل الخريف والشتاء، تحتاج إلى الحصول على فيتامين (د) من النظام الغذائي لأن الشمس ليست قوية بما يكفي لكي يصنع الجسم فيتامين د، ولكن بما أنه من الصعب على الناس الحصول على ما يكفي من فيتامين د من الطعام لوحده، فينبغي على الجميع بما في ذلك النساء الحوامل والمرضعات التفكير في تناول حبوب فيتامين د يوميًا تحتوي على 10 ميكروغرام من فيتامين د خلال الخريف والشتاء.

جدير بالذكر أنه يجب مراعاة اختلاف حالة الطقس من بلد لأخرى ومدى تواجد الشمس والتعرض لها، مع عدم القيام بالتقرير بأخذ المكملات دون تحليل أو الرجوع للطبيب لتحديد الكمية المناسبة لكل حالة.

ADVERTISEMENT

في العموم بين أواخر مارس أو أوائل أبريل وحتى نهاية سبتمبر، يمكن لمعظم الناس الحصول على جميع فيتامين د الذي يحتاجونه من خلال أشعة الشمس ومن اتباع نظام غذائي متوازن، ويمكنك اختيار عدم تناول حبوب فيتامين د خلال هذه الأشهر.

متى يجب تناول حبوب فيتامين د؟

في حال عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) من أشعة الشمس ،  ويوصى وبأخذ مكملاً يومياً يحتوي على 10 مليغرام من فيتامين “د” طوال العام إذا كنت:

  • لا تقضي الكثير من الوقت في الهواء الطلق.
  • ترتدي الملابس التي تغطي معظم بشرتك عند الخروج في الهواء الطلق.

وقد لا يحصل الأشخاص من ذوي البشرة الداكنة على ما يكفي من فيتامين د من أشعة الشمس، ويجب أن يأخذوا بعين الاعتبار تناول حبوب فيتامين د يوميًا تحتوي على 10 mcg من فيتامين D على مدار السنة.

اعراض نقص فيتامين د

يؤثر نقص فيتامين د على الصحة العامة، وهنا تبرز أهمية تناول حبوب فيتامين د، وتشمل أعراض النقص:

ADVERTISEMENT
  • سهولة الإصابة بالأمراض أو العدوى.
  • التعب والإرهاق.
  • آلام العظام والظهر.
  • الاكتئاب.
  • ضعف شفاء الجروح.
  • فقدان العظام.
  • تساقط الشعر.
  • آلام العضلات.

مخاطر تناول الكثير من حبوب فيتامين د

  • تناول كميات كبيرة من فيتامين د على مدى فترة طويلة من الزمن يمكن أن يسبب الكثير من الكالسيوم في الجسم (فرط كلس الدم)، وهذا يمكن أن يضعف العظام ويتلف الكلى والقلب.
  • إذا اخترت تناول حبوب فيتامين د، سيكون 10 ميكرو جرام في اليوم كافياً لمعظم الناس.
  • لا تأخذ أكثر من 100 mcg من فيتامين (د) في اليوم لأنها قد تكون ضارة، وهذا ينطبق على البالغين بما في ذلك النساء الحوامل والمرضعات وكبار السن، والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11-17 سنة.
  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-10 سنوات لا ينبغي أن يأخذوا أكثر من 50 mcg في اليوم.
  • يجب ألا يتناول الرضع أقل من 12 شهرًا أكثر من 25 ميكروجرام في اليوم.
  • بعض الناس لديهم حالات طبية تعني أنهم قد لا يتمكنون من تناول حبوب فيتامين د بأمان، و يجب استشارة الطبيب.
  • إذا أوصى طبيبك بتناول كمية مختلفة من فيتامين د، فيجب عليك اتباع نصائحه.

انتبه؛ الشمس هامة لتخليق فيتامين د في الجسم، ولكن تذكر دائمًا تغطية بشرتك أو حمايتها إذا كنت في الشمس لفترات طويلة لتقليل خطر تلف الجلد وسرطان الجلد.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد