تشقير الحواجب بالليزر: كيف يتم؟ وهل له أضرار؟

تشقير الحواجب بالليزر
تشقير حواجب بالليزر

تلجأ بعض النساء للجوء لتقنية تشقير الحواجب بالليزر، للحصول على مظهر متناسق للحواجب مع لون الشعر، وفي هذا المقال سنتعرف إلى مزيد من المعلومات عن هذه التقنية، والأضرار المحتملة من استخدمها.

ADVERTISEMENT

ما هو تشقير الحواجب بالليزر؟

تلجأ بعض النساء لهذه التقنية كبديل للوسائل الأخرى لتشقير الحواجب وتفتيحها، مثل المكياج أو صبغ الحواجب وهي وسائل تتطلب جهد ووقت أطول مقارنة بتقنية ليزر الحواجب للتشقير، التي تعتمد على تفتيح شعر الحواجب، والتقليل من كثافته التي تسبب الإزعاج للعديد من النساء، وقد تتطلب هذه التقنية الخضوع لأكثر من جلسة ليزر حسب كثافة الشعر، وتبقى نتيجة هذه الجلسات لعدة أشهر.

الفرق بين تشقير الحواجب بالليزر وإزالة الشعر بالليزر

تعتمد تقنية إزالة الشعر بالليزر على إزالة بصيلات الشعر تمامًا، بينما تعتمد تقنية الليزر لتشقير الحواجب على تقليل كثافة الشعر وليس إزالته تمامًا.

ADVERTISEMENT

لماذا يتم اللجوء لهذه التقنية؟

تلجأ النساء لهذه التقنية في الحالات التالية:

  • تأثير كثافة الحواجب على المظهر.
  • اختلاف لون الحواجب عن لون الشعر الطبيعي أو المصبوغ.
  • الرغبة في تفتيح لون الشعر، الذي لا يتناسب مع الحواجب ذات اللون الأسود.
  • توفير الوقت والجهد والتكلفة، التي تتطلبها الوسائل الأخرى مثل المكياج وصبغ الحواجب.
  • الخوف من أضرار الوسائل الأخرى لتشقير الحواجب، على المدى البعيد.

فئات ممنوعة من تشقير الحواجب بالليزر

لا تناسب هذه التقنية كل النساء، وفيما يلي نوضح بعض هذه الفئات:

ADVERTISEMENT
  • عدم الرغبة في الاحتفاظ بتشقير الحواجب بصورة مستمرة.
  • شعر الحواجب الخفيف.
  • الحساسية من الليزر.

هل تشقير الحواجب بالليزر له اضرار؟

يعتبر التشقير بالليزر من الوسائل الآمنة مقارنة باستخدام المواد الكيميائية بالصبغات، خاصة عند تكرار استخدامها، ولكن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عن استخدام هذه التقنية ومنها:

  • حساسية بعض أنواع الجلد من أشعة الليزر، مما قد ينتج عنه حكة وتورم واحمرار بعد الخضوع لجلسات الليزر، وغالبًا ما تزول هذه الأعراض بعد عدة أيام، وفي حالة استمرار هذه الأعراض لابد من استشارة الطبيب المختص.
  • في بعض الحالات النادرة قد لا يستجيب شعر الحواجب لتقنية التشقير بالليزر، وينمو الشعر بلونه الطبيعي على شعر الحواجب السابق تشقيره.
  • عدم القدرة على التخلص من نتيجة التشقير في حالة عدم الرضاء عن نتيجته لمدة شهور، على عكس الوسائل الأخرى.

هل تشقير الحواجب بالليزر يسبب تساقط الشعر؟

هناك عدد متنوع من تقنيات الليزر، ومنها التقنيات التي تقلل من كثافة ونمو الشعر وتفتح لونه كما هو الحال في تشقير الحواجب بالليزر، لذلك لا يوجد داعي للقلق من تساقط شعر الحواجب بعد استخدام هذه التقنية.

ومازال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لدراسة الآثار الجانبية الأخرى المحتملة لهذه التقنية.

ADVERTISEMENT

نصائح قبل تشقير الحواجب بالليزر

هناك عدد من النصائح التي يمكن اتباعها قبل استخدام هذه التقنية:

  • اختيار مركز ليزر ذو أطباء أكفاء وسمعة طيبة.
  • استشارة طبيب الجلدية قبل اللجوء لهذا الخيار، للتأكد من عدم حساسية البشرة لهذه التقنية.
  • استخدام المكياج لتجربة ملائمة لون الحواجب الأفتح على الوجه، لأن التشقير بالليزر سيستمر لعدة شهور.
  • ارتداء نظارة داكنة أثناء جلسة الليزر، لحماية العين من ضرر أشعة الليزر.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد