الزنجبيل للمرضعة وفوائده للرضاعة الطبيعية

الزنجبيل للمرضعةخلال مرحلة الرضاعة تهتم الأم بكل ما تأكله وتشربه، وذلك لأنه يصل بشكل غير مباشر للطفل ويؤثر عليه، لذلك فقد تلجأ الأم للبحث عن مشروبات تساعد على زيادة إدرار الحليب، ومن أشهر المشروبات التي تستخدم لذلك هو الزنجبيل، فما هي فوائد الزنجبيل للمرضعة؟ وما هو تأثير الزنجبيل على المرضع وعلى الطفل؟ تعرفي على الإجابة في هذا المقال فتابعي معنا.

ADVERTISEMENT

الزنجبيل للمرضعة

لبحث العلاقة بين الزنجبيل والرضاعة الطبيعية وتأثيره على المرضعة، تمت دراسة أجريت على مجموعة من الأمهات اللاتي أنجبن، ووجدا أن مكملات الزنجبيل بجرعات محددة، قد ساهمت في تحسين مستوى وحجم حليب الثدي للأمهات المرضعات خلال الفترة التي كانت بعد الولادة مباشرة، ولكن مازال الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث، ولا يجب تناول المكملات أبدا بدون استشارة الطبيب.

فوائد الزنجبيل للمرضع

لا توجد أبحاث كافية عن فوائد الزنجبيل للمرضعة بالتحديد، ولكن يمكن أن يقدم الزنجبيل بعض الفوائد العامة والمحتملة التي يمكن أن تستفيد منها المرضعة بشكل عام، والتي يمكن أن يكون منها التالي:

ADVERTISEMENT

يقلل الغثيان

في مرحلة الحمل قد تواجه الأم الشعور بالغثيان الذي يستمر لما بعد الولادة مسببًا اضطراب الشهية والقيء، ويمكن أن يساعد مذاق ونكهة الزنجبيل على تقليل الغثيان بشكل كبير، وبالتالي يساعد الأم المرضعة على تناول طعامها المغذي بشكل أفضل.

يحفز الهضم

خلال فترة الحمل وبعد الولادة ومع الرضاعة تعاني أغلب الأمهات من مشاكل الهضم مثل الإمساك أو الانتفاخ والغازات وعسر الهضم، ويمكن أن يساعد تناول كوب من شاي الزنجبيل في تقليل هذه المشاكل.

ADVERTISEMENT

هل الزنجبيل آمن للمرضع؟

قد يعتبر الزنجبيل آمنًا للمرضعة عند استخدام الطازج منه بجرعات صغيرة في الطعام، ولكن من الضروري الرجوع للطبيب واستشارته قبل تناوله بشكل عام خصوصا للجرعات الكبيرة أو المكملات، كما يجب استشارة الطبيب خاصةً إذا كنتِ تتناولين أدوية لضغط الدم المرتفع أو السكري أو أمراض القلب أو غيرهم، أو إذا كان طفلك يعاني من حساسية لأحد مكونات الزنجبيل، وذلك لتفادي حدوث أي آثار جانبية.

نؤكد على قلة الأبحاث المتوفرة عن فوائد وأضرار الزنجبيل للمرضعة، لذلك يجب استشارة الطبيب عن الأطعمة والمشروبات المناسبة خلال فترة الرضاعة عموما.

أضرار الزنجبيل للمرضع

  • قد يسبب الزنجبيل ظهور بعض الآثار الجانبية على الأم مثل، حرقة المعدة والانتفاخ والإسهال وتهيج الفم.
  • يمكن أن يزيد الإفراط في تناول الزنجبيل من خطر حدوث نزيف، خاصةً إذا كانت الأم قد فقدت الكثير من الدم أثناء الولادة.

بعد معرفة فوائد وأضرار الزنجبيل للمرضعة المحتملة، من الضروري الرجوع للطبيب قبل تناوله للتأكد من أنه لا يحمل أي أضرار أو آثار جانبية قد تؤثر على صحتك أو صحة طفلك.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد