9 نصائح هامة لكيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية

كيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية
كيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية

قد تكون فترة الدورة الشهرية فترة صعبة على المرأة وعلى الرجل إذا لما يتعامل بطريقة صحيحة، لذا وحرصاً منا على سلامتكم نقدم لكم من خلال الفقرات التالية بعض النصائح التي سوف تساعد الرجل في كيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية، وبعض النصائح لكِ عزيزتي المرأة لتعرفي إجابة سؤال كيفية التعامل مع زوجي اثناء الدورة الشهرية ومعلومات أخرى.

ADVERTISEMENT

معلومات للرجال عن الدورة الشهرية

يواجه العديد من الرجال صعوبة في فهم ما تمر به المرأة أثناء الدورة الشهرية، لذا قبل التعرف على كيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية، سوف نعرض عليكم أبرز المعلومات المتعلقة بالدورة الشهرية التي يجب أن يعرفها كل رجل في النقاط التالية:

  • تمتلئ بطانة الرحم الخاصة بالمرأة كل شهر استعداداً لتغذية أي بويضة، في حالة حدوث التلقيح والتخصيب، ولكن في حالة عدم حدوثه، لا يحتاج جسم المرأة للأنسجة الزائدة التي تكونت، لذا يتخلص منها أثناء ما يُعرف بالدورة الشهرية التي تستمر لمدة تتراوح ما بين يومين إلى 5 أيام.
  • مصطلح دورة الطمث لا يُشير للدورة الشهرية فقط، فهو مصطلح شامل يتضمن جميع المراحل التي يمر بها جسم المرأة كل شهر من دم الدورة لعملية الإباضة، ويختلف طول مدة دورة الطمث من امرأة لأخرى، ولكن عادة ما تستمر لفترة تتراوح ما بين 21 يوم إلى 35 يوم.
  • إذا كانت دورة الطمث قصيرة، يمكن أن تدخل المرأة في مرحلة الإباضة في وقت أسرع، بعد توقف دم الدورة، ويمكن إقامة علاقة زوجية في آخر أيام الدورة، وتزداد بالتبعية فرص حدوث الحمل.
  • ألم التقلصات حقيقي ومزعج للغاية، فوفقاً لبعض الدراسات تتعرض نسبة كبيرة من النساء لتقلصات حادة للغاية تمنعهم من المشاركة في أي أنشطة أو عمل أي شئ آخر. ويمتد ألم التقلصات من البطن للظهر، كما يمكن أن يتسبب في حدوث بعض المشاكل الهضمية مثل الإسهال، لذا لا تستهينوا بحدة التقلصات.
  • التقلبات المزاجية السابقة للدورة الشهرية تحدث بالفعل، فإذا لاحظت تغيرات في مزاجها وتصرفاتها فقد تكون هذه الفترة السابقة للدورة والتي تُعرف علمياً بإسم متلازمة ما قبل الحيض، وتتسبب في ظهور أعراض مثل التعب والرغبة في تناول أطعمة معينة والشعور بالألم والتوتر والعصبية، لذا يجب أن يتم التعامل مع هذه الفترة بحساسية.

كيفية التعامل مع المرأة في الدورة الشهرية

تُعتبر فترة الدورة الشهرية من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة، فهي فترة مرهقة جسدياً ونفسياً، ويجب على الشريك أن يفعل ما بوسعه لتسهيل هذه الفترة، ولا يزيدها صعوبة، لذا نقدم لكم بعض النصائح التي يمكن أن تساعدكم في تقديم العون للنساء في حياتكم في فترة الدورة الشهرية:

  1. يجب التحلي بالصبر والتعامل مع تغيرات المزاج والعصبية بحكمة، فتوجد أسباب وتفسيرات علمية وراء حدوث هذه التغيرات المفاجئة.
  2. يمكن أن تحضر لها الأطعمة التي ترغب فيها في تلك الفترة، فسوف تقدر هذه المباردة للغاية.
  3. استمع لها إذا أردات التحدث، أو يمكنك الجلوس معها بدون التحدث في حالة عدم رغبتها في الكلام، فالدعم نفسه يكفي.
  4. يمكن تجربة المساج، فقد يساعدها هذا في الاسترخاء والتخلص من الآلام.
  5. التحدث عن الدورة الشهرية يكون محرجاً للنساء كما هو محرج للرجال، لذا تجنب الحديث عن الأمر، وحاول أن تتعامل معها بصورة طبيعية.
  6. في حالة وجود أطفال، يمكنك تولي رعايتهم لحين شعورها بتحسن، فيمكنك الاهتمام بالأطفال ليوم أو يومين، وسوف تقدر زوجتك هذه المبادرة للغاية.
  7. يمكنك المساعدة في إتمام المهام اليومية في المنزل، وشراء الأساسيات.
  8. إذا كانت ترغب في النوم، اتركها تحصل على كل ما تريده من راحة، فهذه الفترة قد تكون متعبة للغاية.
  9. نتيجة للتغيرات في الهرمونات، لا تشعر بالمراة بالثقة في هذه الفترة، لذا تجنب إعطاء أي نقد لها خلال تلك الأيام، وحاول أن تزيد من ثقتها بنفسها.

إليكِ .. كيف اتعامل مع زوجي اثناء الدورة الشهرية؟

نعلم عزيزتي المرأة أن هذه الفترة صعبة ومتوترة للغاية، ولكن لا يفهم الرجال هذا بالكامل، وقد تجدين صعوبة في التعامل معه، ولكن لتسهيل تلك الفترة على الطرفين، إليكِ بعض الإجابات على سؤال كيفية التعامل مع زوجي اثناء الدورة الشهرية:

ADVERTISEMENT
  • العديد من النساء تشعر بعدم جاذبية الطرف الآخر أثناء هذه الفترة، نتيجة تقلبات الهرمونات، ولكن لا يجب التصرف على أساس هذه المشاعر، ويجب التذكر أنها مشاعر مؤقتة، فاحرصي على عدم جرح مشاعر شريكك.
  • إذا شعرتِ أنه يستخدم مصطلحات متعلقة بالدورة الشهرية مزعجة بالنسبة لكِ، يمكنكِ التحدث معه وتطلبي منه أن يتعامل بحذر أكثر أو يتعامل بصورة طبيعية.
  • يمكنكِ في وقت ما، ليس بالضرورة أثناء وقت الدورة الشهرية، أن تتحدثي معه فيما يتعلق بالتغيرات المزاجية والعصبية، وحاولي أن تشرحي له أن هذه التقلبات المزاجية أمر لا تستطيعين السيطرة عليه، لذا يجب أن يكون متفهماً.
  • إذا شعرتِ بحيرة شريكك في كيفية التعامل معكِ في تلك الفترة، احرصي على طمأنته وإخباره أنها مجرد أيام وكل الأمور سوف تكون بخير مجدداً، ولكن يجب التحلي بالصبر.
  • إذا كانت العلاقة بينك وبين زوجك قائمة على الصراحة والتفاهم، يمكنكِ إخباره بموعد دورتكِ الشهرية حتى يستعد لتقلبات هذه الفترة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد