ADVERTISEMENT

ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال

ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال

ADVERTISEMENT

تعرفي معنا على حالة ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال وهو البروتين الموجود في البول، وتعرفي أيضاً على أعراض هذه الحالة وأسباب حدوثها، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لاكتشاف كافة التفاصيل.

ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال

تعرف هذه الحالة باسم تسمم الحمل أو مقدمات الارتعاج واسمها العلمي هو (Preeclampsia)، وهي الحالة التي تتميز بـ ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلى جانب وجود الزلال أو البروتين في البول المعروف باسم “الألبيومين”.

ADVERTISEMENT

غالباً ما يحدث تسمم الحمل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ولكنه قد يحدث أحياناً في الأيام القليلة بعد الولادة ولكنها نسبة قليلة فقط يمكن أن تصل إلى 6%، ولكن العدد الأكبر من حالات تسمم الحمل يكون عادة بعد الأسبوع 24 من الحمل.

يعتبر تسمم الحمل من مضاعفات الحمل الخطيرة، ويحدث عادة في حالات الحمل لأول مرة، كما يزيد خطر حدوث هذه الحالة لدى المراهقات الحوامل والنساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 40 سنة.

أعراض تسمم الحمل

تشمل الأعراض الأساسية والمبكرة لهذه الحالة ارتفاع ضغط الدم للحامل ووجود البروتين في البول، ولكن هذه العلامات قد لا يمكن اكتشافها إلا عند إجراء الفحص الروتيني عند الطبيب، ولكن في بعض الأحيان قد تشمل العلامات والأعراض الأخرى ما يلي:

  • الغثيان أو القيء.
  • الصداع الشديد.
  • مشاكل في الرؤية.
  • ألم أسفل الضلوع، وعادة ما يكون في الجانب الأيمن.
  • تورم القدمين والكاحلين والوجه واليدين بسبب احتباس السوائل في الجسم.
  • انخفاض القدرة على إخراج البول.
  • ضيق التنفس .

أسباب ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال

قد لا يتمكن الأطباء من تحديد السبب الدقيق للإصابة بهذه الحالة، ولكن قد تكون هناك عدة عوامل مساهمة في حدوثها وأهمها حدوث مشاكل في المشيمة وهي المسؤولة عن تغذية الجنين طوال فترة الحمل.

ADVERTISEMENT

إلى جانب حدوث اضطراب في بطانة الأوعية الدموية، مما يقلل من إمكانية تدفق الدم من خلالها، وقد تشمل الأسباب المحتملة الأخرى ما يلي:

  • بعض التأثيرات الجينية أو البيئية.
  • مشاكل في الجهاز المناعي.
  • بعض العوامل الغذائية.
  • السمنة.

تشخيص تسمم الحمل

عادة ما يتم تشخيص هذه الحالة أثناء الفحص الطبي المنتظم للحمل، من خلال أخذ قياسات ضغط الدم وتحديد مستوى البروتين في البول بواسطة تحليل البول، كما يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء فحوصات الدم للتحقق من خلايا الدم.

اقرئي أيضاً: أسباب ضعف الحمل

عوامل خطر الإصابة بتسمم الحمل

هناك بعض العوامل التي تسبب زيادة خطر الإصابة بتسمم الحمل، وتشمل بعضها ما يلي:

  • الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى قبل الحمل.
  • الإصابة بحالات صحية معينة، مثل الذئبة الحمراء ومتلازمة أضداد الفوسفوليبيد.
  • وجود تاريخ عائلي من نفس الحالة.
  • مرور 10 سنوات على الأقل على الحمل الأخير.
  • الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم.
  • إذا كان عمر المرأة 40 سنة أو أكثر.
  • مؤشر كتلة الجسم (BMI) يساوي 35 أو أكثر.
اقرئي أيضاً: مشاكل النوم للحامل

مضاعفات تسمم الحمل

يمكن أن تؤدي حالة ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة، قد تشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • مشاكل في نمو الجنين بشكل صحيح بسبب عدم إمداد بالمواد الغذائية اللازمة، مما يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • انفصال المشيمة عن الرحم مما يسبب حدوث نزيف حاد.
  • متلازمة هيلب (HELLP syndrome) والتي تعني تدمير خلايا الدم الحمراء وارتفاع إنزيمات الكبد وانخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • تلف الأعضاء، مثل تلف الكلى، الكبد الرئة أو القلب أو غيرها.
  • زيادة خطر الإصابة أمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتِ على حالة ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال وكل المعلومات الهامة عنها، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد