أسباب ضعف الحمل والعوامل التي تسببه

أسباب ضعف الحمليعتبر الحمل ومشاكله من المخاوف التي قد تحاوط العديد من السيدات، لذلك فإنه من الضروري التعرف على أهم أسباب ضعف الحمل والعوامل التي قد تؤدي لظهور مشاكل الحمل؛ حتى يمكنكِ سرعة الانتباه لها والعمل على علاجها، لذلك تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي.

ADVERTISEMENT

ما هو ضعف الحمل؟

تلجأ بعض النساء إلى إجراء اختبار الحمل المنزلي عند ظهور بعض الأعراض المبكرة للحمل وتأخر الدورة الشهرية، وتختلف نتائج الاختبار من سيدة لأخرى، ففي بعض الحالات قد يظهر خط إيجابي خافت بعد إجراء الاختبار، مما يعني أنكِ قد تحتاجين إلى إجراء الاختبار مرة أخرى بعد مرور فترة على استقرار الحمل، في حين أنه قد يظهر خط واضح في حالات أخرى، مما يعني أن الحمل في مرحلة متقدمة.

بعد حدوث الحمل فإن جسم المرأة يبدأ في إنتاج هرمون الحمل المعروف باسم “موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية” HCG، والذي يتم اكتشاف مستوياته عن طريق تحليل البول أو الدم.

من الطبيعي أن تزداد مستويات هذا الهرمون طوال فترة الحمل الأولى، ولكن في حالة الحمل الضعيف أو عند حدوث أي مشكلة في الحمل، فإنه تنخفض مستويات هرمون الحمل عن المعدل الطبيعي، وقد يتسبب هذا الأمر في النهاية إلى حدوث الإجهاض خلال الأسابيع الأولى من الحمل.

ADVERTISEMENT

أسباب ضعف الحمل

تختلف مستويات هرمون الحمل من امرأة إلى أخرى وذلك نظرًا لمدى استجابة جسمها للحمل، ولكن إذا كانت تواجه الحامل انخفاض في مستوى هرمونات الحمل فإن ذلك لا يعني الضرورة وجود خطر، ولكنه في بعض الحالات قد يزيد من مسببات ضعف الحمل التي تتمثل فيما يلي:

البويضة التالفة

هي عبارة عن حالة تحدث نتيجة ارتباط البويضة المخصبة بجدار الرحم لكنها لا تتطور ولا تكوّن جنين، وقد يحدث التخلص من البويضة التالفة قبل معرفة حدوث الحمل أو ظهور أي أعراض.

الإجهاض

يحدث الإجهاض عندما تفقد الأم الجنين قبل مرور 20 أسبوع من الحمل، حيث أنه يمكن أن يحدث زيادة في مستويات هرمون HCG في بداية الحمل، ثم تبدأ في الانخفاض بعد ذلك مع تطور الحمل.

خطأ حساب عمر الحمل

إذا أخطأ الطبيب في تحديد وحساب عمر الحمل فإن ذلك قد يؤثر على تقدير مستويات الهرمونات المرتبطة بتطور الحمل، ويعتمد حساب مدة الحمل من الأساس على تاريخ فترة الحيض الأخيرة للحامل، لذا يمكن أن يحدث الخطأ إذا لم تتذكرها بشكل دقيق أو إذا كانت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية.

ADVERTISEMENT

الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم حالة غير طبيعية حيث يتكون الجنين خارج الرحم وعادة ما يكون داخل قناة فالوب، وتتمثل أعراض الحمل خارج الرحم فيما يلي:

  • ألم في البطن.
  • نزيف مهبلي.
  • الدوخة والإغماء.
  • ألم أثناء الجماع.
  • آلام في الحوض.

أسباب حدوث الإجهاض

بعد أن تعرفتِ على أسباب ضعف الحمل وأنه قد يحدث الإجهاض نتيجة انخفاض مستويات هرمون الحمل، يجب أيضًا معرفة الأسباب المحتملة الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض، وتشمل بعضها ما يلي:

مشاكل المشيمة

بعد حدوث الحمل تبدأ المشيمة في التطور، فهي العضو المهم الذي يقوم بتوصيل الدم والمواد المغذية من الأم إلى الجنين، لذا فعند حدوث أي مشكلة في المشيمة يتوقف إمداد الدم الكافي إلى الجنين، مما قد يؤدي إلى الإجهاض.

مشاكل الكروموسومات

قد يحدث الإجهاض المبكر بسبب وصول عدد غير صحيح من الكروموسومات إلى الجنين، مما قد يتسبب في فشل نمو الجنين بشكل طبيعي.

ADVERTISEMENT

تشوهات هيكل الرحم

قد يؤدي هيكل الرحم وشكله غير الطبيعي، وتطور الأورام الليفية غير السرطانية في الرحم إلى تعرض الجنين للخطر وحدوث ضعف الحمل والإجهاض.

ضعف عنق الرحم

عندما تكون عضلات عنق الرحم ضعيفة، فإنه من الممكن أن تتعرض الحامل لحدوث توسع في عنق الرحم وقد يفتح الرحم في وقت مبكر من الحمل؛ مما يؤدي إلى حدوث إجهاض.

اقرئي أيضاً: طرق تثبيت الحمل والحفاظ على جنينك

في النهاية وبعد التعرف على أسباب ضعف الحمل يجب أن تنتبهي عزيزتي القارئة لأعراض ضعف مستويات هرمون الحمل، وتهتمي بعلاج العوامل الأساسية المسببة لضعف الحمل مثل الإجهاض أو الحمل خارج الرحم، حتى تحصلين على حمل صحي وطبيعي، ونتمنى لكِ ولطفلك دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد