ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجه

ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجهيصاحب الحمل العديد من الاضطرابات والتغيرات الجسدية والهرمونية، ومن هذه الاضطرابات ارتفاع ضغط الدم، لذلك سنتعرف على جميع المعلومات عن ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجه ، وكيف يمكن الحفاظ على صحة الأم عند ارتفاع الضغط؟ فتابعي معنا قراءة هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل؟

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل هو أن يكون ضغط الدم 90 على 140 أو أعلى، وارتفاع ضغط الدم الشديد يكون 110 على 160 على الأقل.

وقد يكون واحد أو كل من هذه القراءات عالية، فقد يبدأ ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل، أو يتطور أثناء الحمل، ويمكن أن يتسبب الحمل في ارتفاع ضغط الدم، أو قد يتطور بسبب عوامل الخطر الأخرى التي كانت لديكِ قبل الحمل، ومن المهم أن يتم فحصك ومعالجتك من مشاكل ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أو قبله لمنع المشاكل لكِ ولطفلك.

ما هي نسبة الضغط الطبيعي عند الحامل؟

تسأل الكثير من السيدات عن معدل الضغط الطبيعي لدى الحامل، الذي يجب القياس عليه والحفاظ عليه، ويكون هذا المعدل تقريبا 120/80 ملم زئبق أو أقل، وإن كانت النسبة أعلى من ذلك تبدأ هنا احتمالية حدوث بعض المشكلات الصحية، وذلك حسب مدى ارتفاع ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

أنواع ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

قبل معرفة أعراض ارتفاع الضغط عند الحمل وعلاجه، لنتعرف على الأنواع المختلفة لارتفاع الضغط:

ارتفاع ضغط الدم المزمن

هو ارتفاع ضغط الدم الذي يبدأ قبل الحمل أو يتطور خلال الأسابيع العشرين الأولى ولا يختفي بعد الولادة.

ارتفاع ضغط الدم الحملي

يعني ظهور ارتفاع ضغط دم جديد بعد الأسبوع 20 من حملك وعادة ما يختفي ارتفاع ضغط الدم الحملي بعد الولادة، ولكنه يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن في المستقبل.

مقدمات تسمم الحمل

تسمم الحمل هو عبارة عن ارتفاع ضغط الدم الذي يتطور عادة بعد الأسبوع 20 من الحمل، ويمكن أن يتطور أيضًا في غضون 4 أسابيع من الولادة، وقد يكون لديك أيضًا بروتين في البول أو تلف في أعضاء مثل الكلى أو الكبد، ويمكن أن تؤدي مقدمات تسمم الحمل إلى حالات مهددة للحياة مثل: السكتة الدماغية.

ADVERTISEMENT

غالبا ما يحدث مقدمات تسمم الحمل بسبب ارتفاع الضغط في الشهور الأخيرة، أي تزداد احتمالية الإصابة به من الشهر السابع من الحمل، وحتى الشهر التاسع من الحمل.

عوامل الخطر التي تسبب ارتفاع ضغط الدم للحامل

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالضغط المرتفع خلال فترة الحمل وهي:

  • داء السكري أو أمراض الكلى.
  • تاريخ شخصي أو عائلي من ارتفاع ضغط الدم الحمل في سن المراهقة أو بعد سن الأربعين.
  • الحمل الأول أو الحمل بتوأم أو مضاعفات.
  • زيادة الوزن.

أعراض ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجه

من المهم معرفة أنه قد لا يكون لديكِ أي علامات أو أعراض واضحة، ويمكن اكتشاف الإصابة بارتفاع ضغط الدم فقط خلال الفحوصات الروتينية للحمل! ولكن ذلك لا يمنع أن البعض قد يلاحظن بعض العلامات، والتي قد يكون لديك أيا منها، اعتمادًا على نوع ارتفاع ضغط الدم لديك:

  • الصداع أو الارتباك.
  • رؤية غير واضحة أو كأن بها نقاط.
  • ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس أو سرعة في ضربات القلب.
  • الدوار أو الضعف.
  • ألم في البطن، أو ألم في الجانب الأيمن من الجزء العلوي من بطنك، خلف الأضلاع.
  • قيء و غثيان.
  • رنين أو طنين في أذنيك.
  • زيادة الوزن المفاجئ أو التورم في الوجه أو الذراعين أو الساقين.
  • التعب الشديد الذي لا يتحسن مع الراحة.

كيف يتم تشخيص ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجه

سوف يسألك طبيبك عن الأعراض التي تعانيها، وسوف يقوم بفحص ضغط الدم مرتين بفارق 4 ساعات على الأقل، وقد تحتاجين إلى اختبارات الدم أو البول للتحقق من المشاكل الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم، عموما تعتمد الفحوصات على الحالة، ويقوم الطبيب بتحديد المطلوب للتشخيص الصحيح ووصف العلاج.

ADVERTISEMENT

علاج الضغط العالي للحامل

قد يشمل العلاج لضغط الدم المرتفع عند الحامل أيًا مما يلي:

  • يمكن إعطاء الدواء لخفض ضغط الدم أو منع النوبات، واستخدام الموجات فوق الصوتية للتحقق من نمو طفلك والتأكد من صحته.
  • قد يقوم الطبيب بتوليد طفلك على الفور، وقد تحتاجين إلى ولادة طفلك مبكرًا.

وسيخبرك الطبيب بما هو أفضل ضغط دم بالنسبة لك أثناء الحمل، وسيساعدك على وضع خطة لخفض ضغط الدم لديك بأمان والحفاظ عليه عند المستويات الطبيعية، وهذا يعتمد على نوع ارتفاع ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

طرق خفض الضغط للحامل في المنزل

يجب أن تقومي بالمناقشة مع الطبيب، لتحديد الأدوية التي يجب أخذها في حالة ارتفاع ضغط الدم في المنزل، منعا لأي سوء تصرف في أي حالة طارئة، أيضا اهتمامك باتباع أسلوب حياة صحي، هو من العوامل الأساسية للوقاية من ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، ويتم ذلك من خلال:

  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لحالتك الصحية خلال الحمل، أو بعض الأنشطة الخفيفة، ويمكنك مناقشة الطبي فيها.
  • الحفاظ على ترطيب جسمك، من خلال شرب الماء بالكميات الكافية، وأيضا يمكنك مناقشة الطبيب فيها، والاستعانة بالتطبيقات الصحية على الهاتف لتذكرك بمواعيد شرب الماء.
  • الالتزام بتجنب السجائر والكحوليات، والابتعاد قدر الإمكان عن كل محفزات التوتر.

نصائح غذائية للحامل لعلاج ضغط الدم المرتفع عند الحامل

نشدد على أهمية اتباع نظام غذائي صحي، لتمر فترة الحمل بسلام، خصوصا إن كان يوجد تاريخ عائلي مع ارتفاع ضغط الدم، ومن النصائح التي يجب مراعاتها في نظامك الغذائي، مع استشارة الطبيب بالطبع:

  • تجنب الملح الزائد في الطعام، والانتباه لمقدار الأطعمة التي تحتوي على الملح في الأساس.
  • قومي بالإكثار من الخضروات، والتقليل قدر الإمكان من الأطعمة الجاهزة والمصنعة.
  • قومي بالتقليل من مشروبات الصودا والسكريات.

وفي نهاية المقال وبعد معرفة أعراض ارتفاع الضغط عند الحامل وعلاجه ، وكيف يمكن تجنب حدوث هذه المشكلة؟ يجب عليكِ اللجوء إلى طبيبك دائما للتأكد من صحتك وصحة طفلك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ إيمان النمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد