ADVERTISEMENT

أين يكون رأس الجنين في الشهر الثامن

أين يكون رأس الجنين في الشهر الثامنعند اقتراب موعد الولادة، يمكن للعديد من الحوامل الإحساس بحركات متغيرة للطفل، وقد تتسائل بعضهن عن مكان رأس الجنين، حسناً يمكنكِ الآن متابعة المقال التالي لمعرفة إجابة سؤال أين يكون رأس الجنين في الشهر الثامن ؟ وما هي أفضل وضعية لرأس الجنين خلال هذه الفترة من الحمل؟ وبعض النصائح الأخرى التي قد تُفيدك.

أين يكون رأس الجنين في الشهر الثامن ؟

خلال الشهر الثامن قد يتواجد الجنين في عدة في وضعيات مختلفة استعداداً للولادة، نذكر من تلك الوضعيات ما يلي:

ADVERTISEMENT

الولادة المقعدية – الوضع المقعدي

يتم وصف وضعية رأس الطفل بالولادة المقعدية عندما يكون الرأس في اتجاه الرحم لأعلى، وقدميه في اتجاه قناة الولادة، مما يجعل رأس الطفل آخر جزء في الخروج أثناء الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية، وقد ينتج عن هذا بعض المشاكل. ونسبة تعرض الأطفال لهذه الوضعية قبل موعد الولادة قد تصل لـ 40%. ويُنصح بالولادة القيصرية في حالة كان الطفل في الوضع المقعدي.

الوضعية الخلفية

تُعتبر هذه الخلفية معاكسة للوضع الطبيعي المتوقع للولادة، حيث يكون رأس الطفل للأسفل في اتجاه قناة الولادة، وتكون القدمين لأعلى، وفي الوضعية الطبيعية يواجه الطفل ظهر الأم، ولكن خلال هذه الوضعية يواجه الطفل بطن الأم من الداخل. وهذه الوضعية يمكن أن تتسبب في حدوث آلام في الظهر عند الأم، كما يمكن أن تزيد من مدة الولادة.

الوضعية العرضية الكاذبة

نسبة حدوث هذه الوضعية منخفضة جداً، وعند حدوث هذه الوضعية يكون الطفل في وضع عرضي وليس أفقي، حيث يكون الرأس في اتجاه جانب المعدة الأيمن أو الأيسر. وقد يتعرض الطفل لهذه الوضعية بسبب وجود بعض الاضطرابات بالرحم.

تعرفي على: مراحل نمو الجنين خطوة بخطوة

ADVERTISEMENT

ما هي أفضل وضعية لرأس الطفل في الشهر الثامن؟

عند الوصول للشهر الثامن من الحمل، يعني هذا اقتراب موعد الولادة، وفي هذه الحالة تكون أفضل وضعية لرأس الجنين، هي عندما يكون رأس الجنين لأسفل، حيث يجب أن يواجه الرأس قناة الولادة، وتكون القدمين في اتجاه القفص الصدري للأم.

كيف يمكن أن أساعد طفلي للوصول للوضعية الصحيحة؟

قبل اللجوء للطبيب للتدخل عندما يكون الطفل في وضعية معاكسة، توجد بعض الطرق التي يمكنكِ تجربتها لتعديل وضعية طفلك، وننصحكِ بالطرق التالية:

تجربة المشي

يُعتبر المشي واحد من أهم التمرينات التي يمكنكِ تجربتها لتعديل وضعية طفلك، وجعله في المكان المناسب. ويمكنكِ المشي لمدة ساعة يومياً، يمكن تقسيمها لمرتين، نصف ساعة في المرة، عند اقتراب موعد ولادتكِ، فالحركات الإيقاعية وأثر الجاذبية الناتجان عن المشي، يمكن أن يساعدا في تعديل وتدوير ما داخل الجسم، وخاصة رأس الطفل لأنه الجزء الأثقل.

يمكنكِ السباحة

تُعتبر السباحة من التمرينات التي لا تؤثر على صحة الجنين والأم، ومن السهل القيام بها، حيث يمكن أن يساعد الماء في تعديل وتغيير وضعية الطفل بسهولة، كما يمكن أن تساعد السباحة في تسهيل عملية الولادة.

ADVERTISEMENT

ماذا عن اليوجا؟

أثبتت بعض الدراسات أن أداء تمارين اليوجا في الثلث الأخير من الحمل يمكن أن يكون له بعض الفوائد، ولكن يُنصح بتجنبها عند اقتراب موعد الولادة، خاصة إذا كانت هذه أول مرة لممارسة اليوجا، كما يُفضل عدم القيام بأي تمارين صعبة أو شاقة.

وفي النهاية، تذكري عزيزتي الأم المستقبلية أنه باقتراب موعد ولادتك، يُعتبر وجود الطفل في وضعية مناسبة أمر هام، لذلك احرصي دائماً على اتخاذ التدابير اللازمة، ومتابعة الطبيب والفحوصات باستمرار، للحصول على ولادة سهلة وخالية من أي تعقيدات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة فاطمة مصطفى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد