ADVERTISEMENT

فوائد المشي للحامل

فوائد المشي للحامل
فوائد المشي للحامل
ADVERTISEMENT

عزيزتي القارئة، إن الحمل يعتبر من أصعب الفترات، التي قد تمر بها المرأة، لما يطرأ على جسمها من تغيرات، ولما يطرأ على حالتها النفسية والمزاجية من تغيرات بسبب هرمونات الحمل. وقد تتساءل الكثير من النساء الحوامل، كيف يمكنهن تخطي تلك المرحلة بدون أي مشاكل، وبطريقة صحية؟ وتكون الإجابة في الغالب متباينة بين ضرورة الراحة، وممارسة الرياضة والحركة، وهذا بالطبع يرجع لحالتك الصحية وحالة الحمل لديك، ومشورة طبيبك. وهنا في هذا المقال نحن نتطرق للرياضة والحركة أثناء الحمل، والتي يكون على رأسها المشي أثناء الحمل. ومن الأمور التي نضعها نصب أعيننا في هذا المقال، فوائد المشي للحامل ، وأهمية الرياضة للحامل، والحالات يجب تجنب ممارسة الرياضة خلالها.

ما أهمية الرياضة للحامل؟

قبل أن نتعرف على فوائد المشي للحامل ، سنتعرف أولا على أهمية ممارسة الرياضة في الحمل بعد استشارة الطبيب، وتتضمن تلك الأهمية ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الحد من آلام الظهر والإمساك والانتفاخ والتورم.
  • تعزيز حالتك المزاجية ومستويات الطاقة لديك.
  • مساعدتك على النوم بشكل أفضل.
  • منع زيادة الوزن الزائد.
  • تعزيز قوة العضلات وقوتها وتحملها.
  • انخفاض خطر الإصابة بـ سكري الحمل.
  • تقصير المخاض.
  • انخفاض خطر التعرض لعملية الولادة القيصرية.

فوائد المشي للحامل

عندما نتحدث عن المشي للحامل، فنحن نتطرق لأكثر من نقطة، لا يجب أن نتجاهل أي منها، وتلك النقاط هي كالتالي:

لماذا يجب الاستفادة من فوائد المشي للحامل؟

من الضروري أن تظلي نشطة أثناء فترة الحمل، حتى تستطعين التكيف مع جميع التغييرات التي تحدث في جسمك أثناء الحمل. ويعد المشي من أفضل الطرق للبقاء نشطة، والحفاظ على عمل القلب والأوعية الدموية أثناء الحمل. كما يحافظ المشي على لياقة الجسم، ولا يتطلب أي معدات متخصصة أو ساعات ثابتة أو تكلفة إضافية.

فوائد المشي للحامل

عزيزتي الحامل، إذا وافق طبيبك وأعطاك الضوء الأخضر للممارسة المشي أثناء الحمل، فأنك يمكنك الاستفادة من ذلك بأكثر من طريقة، وتتمثل تلك الفوائد فيما يلي:

  • إبقاء قلبك قويًا وشد عضلاتك.
  • حرق السعرات الحرارية، مما يساعد على منع زيادة الوزن، أكثر من حجم طفلك المتنامي.
  • يحافظ على لياقة الجسم، مما يوفر الحماية من سكري الحمل وتسمم الحمل.
  • يخفف من الإمساك.

متى يمكن الاستفادة من فوائد المشي للحامل؟

قد تتساءلين متى يمكنك بدء المشي أثناء الحمل، بدون التعرض لأي مخاطر؟ وفي الحقيقة يمكنك البدء في المشي مباشرة من اليوم الأول من الحمل. كما يمكنك الاستمرار به طوال فترة الحمل، وخاصة أنه لا يتضمن أي مخاطر صحية تقريبًا. ولكن هناك بعض العوامل، التي يجب مراعاتها والتي قد تمنع المشي أثناء الحمل، وسنذكر تلك العوامل تاليا، في آخر المقال. ولهذا يجب عموما ألا تبدأي المشي أثناء الحمل إلا بعد استشارة طبيبك.

ADVERTISEMENT

عوامل تمنع الرياضة والمشي للحامل

في بعض الحالات، قد ينصحك طبيبك بعدم ممارسة الرياضة، ولا حتى ممارسة المشي أثناء الحمل، وتشمل تلك الحالات ما يلي:

  • بعض أشكال أمراض القلب والرئة.
  • مقدمات الارتعاج أو ارتفاع ضغط الدم الذي يتطور لأول مرة أثناء الحمل.
  • مشاكل عنق الرحم.
  • نزيف مهبلي مستمر خلال الثلث الثاني أو الثالث.
  • مشاكل المشيمة.

وقد لا يكون من الآمن ممارسة الرياضة أثناء الحمل، ولا يكون هناك أي فوائد المشي للحامل إذا تعرضتِ لأي من تلك الحالات:

  • حدوث المخاض قبل الأوان أثناء الحمل.
  • الحمل المتعدد المعرض لخطر الولادة المبكرة.
  • تمزق الأغشية قبل الأوان.
  • فقر الدم الشديد.

عزيزتي القارئة، بعدما تعرفتِ معنا على فوائد المشي للحامل ، تذكري أن المشي وممارسة الرياضة أثناء الحمل، لا يتعلق برغبتك فقط بذلك ولكن يتعلق بحالتك الصحية وموافقة طبيبك على ذلك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نشوى إبراهيم
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد