أعراض نقص فيتامين د عند الحامل وتأثيره على الجنين

أعراض نقص فيتامين د عند الحاملتعرفي معنا على أعراض نقص فيتامين د عند الحامل والمخاطر الصحية التي تتعرض لها الحامل والجنين في حالة عدم استهلاك كميات كافية من هذا الفيتامين الضروري خلال فترة الحمل، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

ADVERTISEMENT

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

يحتاج جسم الحامل إلى استهلاك كميات كافية من فيتامين د للحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور في الجسم مما يساعد على بناء العظام والأسنان للجنين، لذلك فعندما لا تستهلك الحامل ما يكفي من هذا الفيتامين وتعاني من نقص مستوياته فإنها تُعرض صحتها وصحة جنينها للعديد من الآثار الجانبية الضارة.

يؤدي نقص مستويات فيتامين د لدى الحامل إلى عدم نمو عظام الطفل بشكل صحيح مما يسبب الكساح عند الأطفال حديثي الولادة.

أما بالنسبة للأعراض التي يمكن أن تعاني منها الحامل فقد تتشابه أحياناً مع أعراض الحمل أو لا يتم اكتشافها بشكل واضح، حيث يمكن أن تعاني الحامل من الضعف والتعب وألم العضلات والعظام، إلى جانب ضعف العظام مما قد يؤدي إلى سهولة الإصابة بكسور العظام.

ADVERTISEMENT

أضرار نقص فيتامين د على الحامل

تشير العديد من الأبحاث إلى أن نقص فيتامين د يمكن أن يؤدي أيضاً إلى إصابة الحامل بعدة حالات صحية خطيرة قد تشمل ما يلي:

  • سكري الحمل.
  • تسمم الحمل.
  • العدوى.
  • الولادة القيصرية.
  • الولادة المبكرة.

هل هناك علاقة بين نقص فيتامين د والحمل بولد؟

الإجابة لا يوجد علميا أي معلومة موثوقة عن علاقة فيتامين د بالحمل بولد! أو تحديد نوع الجنين عموما، لذلك علميا الشئ الذي يمكن من خلاله التأكد من نوع الجنين هو السونار وليس الافتراضات حسب نقص أو زيادة فيتامين ما.

هل نقص فيتامين د يسبب تشوهات للجنين؟

فيما يخص الجنين يصعب الجزم بربط تشوهات معينة خلقية وبين نقص فيتامين د، ولكن نقص الفيتامين له تأثيرات سلبية محتملة على الجنين فقد يسبب له، مشكلة في النمو فيصبح أضعف بعد الولادة، إلى جانب وجود مشكلة في العظام.

أيضا قد يؤدي نقص فيتامين د خلال الحمل في زيادة فرص الإصابة بالأمراض المناعية وانخفاض وزن الطفل عند الولادة، ومازال البحث جاريا عن الآثار السلبية لنقص الفيتامين على الجنين.

ADVERTISEMENT

هل تناول فيتامين د يؤثر على الحمل؟

تناول فيتامين د بالكميات المطلوبة للجسم خلال الحمل يؤثر بشكل إيجابي ومهم، خصوصا لصحة الطفل فهو يساعد على تعزيز نمو طفلك ودعم صحة عظامه، إلى جانب تجنب الأضرار السابقة التي ذكرناها نتيجة حدوث نقصه، لكن لا يجب تخطي الجرعات أيضا أو تناوله بدون استشارة الطبيب.

علاج نقص فيتامين د للحامل

يتم محاولة تعويض نقص فيتامين د من خلال عدة طرق منها تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د، مع مراعاة الأطعمة المناسبة للحامل، وذلك بالتشاور مع الطبيب، وأيضا من طرق علاج نقص الفيتامين، التعرض للشمس في الأوقات المناسبة ولفترات بسيطة، ويكون ذلك باستشارة الطبيب، لتجنب ضرر أشعة الشمس الشديد على الجلد.

وتعتبر مكملات فيتامين د هي الحل الأضمن، من أجل الحصول على الكمية المناسبة والمطلوبة خلال الحمل، ويكون ذلك بعد تشخيص الطبيب وتحديد الجرعات المناسبة لك بالطبع.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على أعراض نقص فيتامين د عند الحامل والمخاطر الصحية الناتجة عن نقصه، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد