ADVERTISEMENT

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

ADVERTISEMENT
تعرفي معنا على أعراض نقص فيتامين د عند الحامل والمخاطر الصحية التي تتعرض لها الحامل والجنين في حالة عدم استهلاك كميات كافية من هذا الفيتامين الضروري خلال فترة الحمل، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

معلومات عن فيتامين د

فيتامين د يعتبر من الفيتامينات الأساسية اللازمة للجسم لأنه ضروري للحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور الكافية في الجسم، حيث أنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام لذا فهو ضروري للحفاظ على صحة العظام.

ADVERTISEMENT

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات القليلة التي يستطيع الجسم إنتاجها بنفسه عند التعرض لأشعة الشمس مباشرة لذا يطلق عليه الكثيرون اسم “فيتامين الشمس”، حيث تعمل بعض الدهون في الجلد على إنتاج فيتامين د وتخزينه، كما يمكن أيضاً استهلاك كميات كافية من الفيتامين من خلال تناول بعض الأطعمة الغنية به للحصول على فوائده العديدة في الجسم وتجنب المخاطر الصحية التي تنتج عن نقص مستوياته.

أعراض نقص فيتامين د عند الحامل

يحتاج جسم الحامل إلى استهلاك كميات كافية من فيتامين د للحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور في الجسم مما يساعد على بناء العظام والأسنان للجنين، لذلك فعندما لا تستهلك الحامل ما يكفي من هذا الفيتامين وتعاني من نقص مستوياته فإنها تُعرض صحتها وصحة جنينها للعديد من الآثار الجانبية الضارة.

يؤدي نقص مستويات فيتامين د لدى الحامل إلى عدم نمو عظام الطفل بشكل صحيح مما يسبب الكساح عند الأطفال حديثي الولادة.

أما بالنسبة للأعراض التي يمكن أن تعاني منها الحامل فقد تتشابه أحياناً مع أعراض الحمل أو لا يتم اكتشافها بشكل واضح، حيث يمكن أن تعاني الحامل من الضعف والتعب وألم العضلات والعظام، إلى جانب ضعف العظام مما قد يؤدي إلى سهولة الإصابة بكسور العظام.

ADVERTISEMENT

مضاعفات نقص فيتامين د عند الحامل

تشير العديد من الأبحاث إلى أن نقص فيتامين د يمكن أن يؤدي أيضاً إلى إصابة الحامل بعدة حالات صحية خطيرة قد تشمل ما يلي:

  • سكري الحمل.
  • تسمم الحمل.
  • العدوى.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • الولادة القيصرية.
  • الولادة المبكرة.

مقدار فيتامين د اللازم أثناء الحمل

لقد ذكرنا أعراض نقص فيتامين د عند الحامل حتى تعرفين أنه يجب عليكِ استهلاك كميات كافية من الفيتامين أثناء الحمل، ويشير معهد الطب إلى أنه يجب أن تستهلك الحوامل والمرضعات حوالي 600 وحدة دولية من فيتامين د يومياً، في حين ذكرت العديد من الدراسات الأخرى أنه يجب أن تستهلك الحامل ما يتراوح بين 1500 و 2000 وحدة دولية من الفيتامين يومياً للحصول على الفائدة الأكبر منه ومنع الإصابة بمخاطر نقص مستوياته.

مصادر فيتامين د الغذائية

يعتبر التعرض لأشعة الشمس مباشرة هو المصدر الرئيسي للحصول على فيتامين د، كما يمكن الحصول عليه من خلال تناول بعض الأطعمة الغنية به، وتشمل ما يلي:

  • زيت كبد الحوت.
  • صفار البيض.
  • الأسماك الدهنية بما في ذلك السلمون، والماكريل، والتونة وسمك أبو سيف.
  • الكبدة.
  • منتجات الألبان المدعمة.
  • حبوب الإفطار المدعمة.
  • عصير البرتقال المدعم.

مخاطر نقص فيتامين د

بعد معرفة أعراض نقص فيتامين د عند الحامل يجب التعرف على المخاطر الصحية الأخرى التي قد تنتج عن نقص مستويات فيتامين د في الجسم، وتشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • بعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والبروستاتا.
  • التصلب المتعدد.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • اضطرابات الجهاز المناعي.
  • الربو الشديد عند الأطفال.
  • ضعف الإدراك لدى كبار السن.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على أعراض نقص فيتامين د عند الحامل والمخاطر الصحية الناتجة عن نقصه، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد