ADVERTISEMENT

أسباب حدوث سرطان الثدي

أسباب حدوث سرطان الثديتعرف معنا على أسباب حدوث سرطان الثدي حيث أنه أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء، ويعتبر سبب رئيسي من أسباب وفيات مرض السرطان، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئ المقال التالي لمعرفة أسبابه وأعراضه.

سرطان الثدي

يحدث السرطان نتيجة نمو خلايا غير طبيعية بشكل لا يمكن السيطرة عليه في أحد أجزاء الجسم، ثم تنتقل إلى مناطق أخرى في الجسم، وكذلك الحال مع سرطان الثدي فقد يبدأ في منطقة صغيرة، أو في الغدد التي تفرز الحليب، ثم يمكن أن يكبر حجمه وينتشر عبر القنوات إلى العقد الليمفاوية القريبة، أو ينتشر عبر مجرى الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ADVERTISEMENT

قد يُصاب الرجال بسرطان الثدي، ولكنهم يمثلون أقل من 1% من حالات سرطان الثدي، في حين أنه يعتبر السبب الرئيسي الثاني لوفيات السرطان بين النساء بعد سرطان الرئة.

لحسن الحظ يمكن علاج سرطان الثدي عند اكتشافه مبكراً قبل انتشاره، لذا يجب معرفة أسباب حدوث سرطان الثدي والأعراض التي يمكن ظهورها، حتى يمكن تشخيص وعلاج المرض في أسرع وقت، وتقليل مخاطره.

أسباب حدوث سرطان الثدي

يبدأ سرطان الثدي عادة في البطانة الداخلية لقنوات الحليب، أو الغدد المنتجة للحليب، ثم قد ينتشر إلى أجزاء أخرى في الجسم، ولا يزال السبب الدقيق لحدوث سرطان الثدي غير واضح، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تجعله أكثر احتمالاً، وتشمل ما يلي:

العمر

يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع التقدم في العمر، حيث قد تكون فرصة الإصابة بالمرض في سن العشرينات حوالي 0.06%، بينما تزيد هذه النسبة في عمر 70 سنة إلى 3.84%.

ADVERTISEMENT

العوامل الوراثية من أسباب حدوث سرطان الثدي

تعاني النساء اللاتي يحملن طفرات معينة في جينات BRCA1 و BRCA2 من زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض أو كليهما، كذلك الطفرات في جين TP53 ترتبط بحدوث سرطان الثدي.

وجود تاريخ عائلي من سرطان الثدي

قد يكون وجود تاريخ عائلي من سرطان الثدي من أحد عوامل خطر الإصابة به، كذلك وجود سرطان الثدي الحميد يزيد من خطر الإصابة بالمرض.

أنسجة الثدي الكثيفة

قد تكون النساء اللاتي لديهن أنسجة ثدي كثيفة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

التعرض للإستروجين

قد يُسبب التعرض لفترات طويلة لمستويات أعلى من الإستروجين زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، وقد يحدث ذلك بسبب بدء الدورة الشهرية في فترة مبكرة، أو دخول سن اليأس في وقت متأخر.

ADVERTISEMENT

ولكن قد تساعد الرضاعة الطبيعية على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك بسبب انخفاض التعرض للإستروجين الذي يتبع الحمل والرضاعة الطبيعية.

زيادة الوزن من أسباب حدوث سرطان الثدي

قد تؤدي زيادة وزن الجسم أو الإصابة بالسمنة خاصة بعد انقطاع الطمث إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، وذلك ربما يكون بسبب زيادة مستويات هرمون الإستروجين.

التعرض للإشعاع من أسباب حدوث سرطان الثدي

قد يؤدي الخضوع للعلاج الإشعاعي لعلاج أي نوع مختلف من أنواع السرطان إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق في الحياة.

العلاج بالهرمونات

أظهرت الدراسات أن حبوب منع الحمل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كذلك العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) وتحديداً العلاج بهرمون الإستروجين، يُسبب زيادة خطر الإصابة بالمرض.

ADVERTISEMENT

استهلاك الكحول

وفقاً للمعهد القومي للسرطان (NCI) فإن زيادة استهلاك الكحول تُسبب زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أعراض سرطان الثدي

بعد معرفة أسباب حدوث سرطان الثدي، فيجب معرفة أن العلامات الأولى لسرطان الثدي تبدو على هيئة ظهور كتلة في الثدي أو تحت الإبط، وتشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • ألم في الثدي أو الإبطين لا يتغير مع الدورة الشهرية.
  • احمرار جلد الثدي.
  • وجود إفرازات من حلمة الثدي، وربما تحتوي على دم.
  • الحلمة الغارقة أو المقلوبة.
  • تغير في حجم أو شكل الثدي.

لذا يجب عند الشعور بأي أعراض غريبة أو غير طبيعية استشارة الطبيب على الفور، لتحديد السبب والقدرة على تحديد العلاج المناسب في أسرع وقت.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد