الوقاية من سرطان الثدي: 8 طرق فعالة وبعض الأعشاب

الوقاية من سرطان الثدي
طرق الوقاية من سرطان الثدي

هل تبحثون عن طرق آمنة وفعالة للوقاية من الإصابة بسرطان الثدي؟ هل ترغبون في معرفة الأطعمة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان؟ تعرفوا معنا من الفقرات التالية على 7 طرق فعالة وآمنة تساعد في الوقاية من سرطان الثدي، وحقيقة استخدام الأعشاب الطبيعية والأطعمة لتقليل فرص الإصابة ومعلومات أخرى هامة لكم ولصحتكم.

ADVERTISEMENT

طرق الوقاية من سرطان الثدي

تتضمن طرق الوقاية التي يمكن أن تقلل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

1- الإقلاع عن الكحوليات

وفقاً لبعض التجارب التي درست تأثير الكحول وعلاقتة بالإصابة بسرطان الثدي، وجدت النتائج إلى أنه كلما زادت نسبة الكحوليات التي تدخل الجسم، زاد خطر الإصابة بسرطان الثدي، ويُنصح بالإقلاع تماماً عن تناول الكحوليات، فحتى الكميات القليلة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة.

ADVERTISEMENT

2- الحفاظ على وزن صحي

يجب الحفاظ على الوزن في معدل صحي، وفي حالة زيادة الوزن يجب استشارة الطبيب ومعرفة نظام غذائي مناسب لخسارة أي وزن زائد، كما يمكن الاعتماد على تقليل عدد السعرات اليومية التي تدخل الجسم وزيادة التمارين، نظراً لوجود علاقة بين السمنة وزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

3- زيادة النشاط الجسدي

زيادة النشاط الجسدي يساعدك في الحفاظ على وزن صحي ومناسب، مما يساعد بدوره في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وأغلب البالغين يجب أن يقوموا بنشاط جسدي معتدل لمدة 150 دقيقة على الأقل خلال الأسبوع أو 75 دقيقة من النشاط الجسدي الشاق خلال الأسبوع، ويُفضل إضافة تمارين للقوة أيضاً.

ADVERTISEMENT

4- سرطان الثدي والرضاعة الطبيعية

يمكن أن تلعب الرضاعة الطبيعية دوراً في الوقاية من سرطان الثدي، فكلما زادت مدة الرضاعة الطبيعية كلما زاد تأثير الرضاعة (عام أو أكثر) الوقائي تجاه الإصابة بهذا النوع من السرطان.

5- تقليل العلاج الهرموني

يُنصح بالحد من العلاج بالهرمونات وخاصة بعد الوصول لسن اليأس، حيث يمكن أن يتسبب العلاج الهرموني في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، ويمكن استخدام خيارات أخرى غير العلاج بالهرمونات، ولكن في حالة كان هذا الخيار هو الخيار العلاجي الأفضل، يُنصح باستخدام أقل الجرعات ومتابعة الطبيب باستمرار طوال فترة العلاج.

6- اتباع نظام غذائي صحي

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، منهم سرطان الثدي، ومرض السكري وأمراض القلب والدماغ. ووفقاً لبعض الدراسات تقل نسبة الإصابة بشكل أكبر لدى الأسخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية غنية بالنباتات والأطعمة القائمة على النباتات، مقارنة بالأنظمة الأخرى الغنية بالدهو واللحوم المصنعة.

ADVERTISEMENT

7- حبوب منع الحمل وسرطان الثدي

ينصح العديد من الخبراء بتقليل استخدام موانع الحمل الهرمونية، حيث توجد بعض الأدلة التي تُشير إلى أن وسائل منع الحمل الهرمونية لمدة طويلة، ومن ضمنها حبوب منع الحمل واللولب، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ولكن يُعتبر الخطر قليل وينخفض بشكل كبير عند التوقف عن استخدام هذه الموانع.

8- الفحص المستمر

من طرق الوقاية من سرطان الثدي هي الخضوع للفحص الطبي بشكل دوري، وإجراء فحص الماموجرام كل فترة، حيث تنصح الجمعية الأمريكية للسرطان بضرورة الخضوع لفحص الماموجرام مرة واحد كل سنة على الأقل، ويُفضل زيادة عدد المرات في حالة تقدم العمر، والخضوع له في عمر مبكر في حالة وجود تاريخ طبي للإصابة بسرطان الثدي.

أطعمة للوقاية من سرطان الثدي

الأطعمة التالي ذكرها هامة لأي نظام غذائي صحي، ولكنها يمكن أن تساعد أيضاً في الوقاية من سرطان الثدي ومنع تقدمه:

ADVERTISEMENT
  • الفاكهة والخضروات المتنوعة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف مثل، الحبوب الكاملة والبقوليات.
  • منتجات الحليب والألبان قليلة الدسم.
  • منتجات الصويا.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين د والفيتامينات الأخرى.
  • التوابل التي لها خصائص مضادة للالتهابات.
  • الأطعمة النباتية الغنية بمضادات الأكسدة.
  • زيت الزيتون والأفوكادو.
  • المكسرات.

هل يمكن الوقاية من سرطان الثدي بالاعشاب؟

لا توجد أدلة علمية كافية تُشير إلى أن عناك أعشاب طبيعية يمكن أن تساعد في علاج سرطان الثدي بشكل نهائي، ولكن توجد بعض الأعشاب الشائع استعمالها لتخفيف بعض أعراض سرطان الثدي والآثار الجانبية التي قد تنتج عن العلاجات المستخدمة، وتتضمن أبرز تلك الأعشاب ما يلي:

  1. نبات القنفذية: يحتوي على مركبات الفلافونويد التي تساعد في زيادة نشاط الخلايا الليمفاوية والجهاز المناعي وتقليل آثار العلاج الكيميائي والإشعاعي للسرطان، كما يساعد في زيادة نسبة النجاة لمرضى المراحل المتقدمة من السرطان.
  2. الثوم: يحتوي على كبريتيدات عضوية تقدم خصائص مضادة للسرطان والأورام تحفز الخلايا الليمفاوية لقتل الخلايا السرطانية، تُشير الأبحاث إلى أن مستخلص الثوم يساعد في منع انتشار بعض أنواع السرطانات من ضمنها سرطان الثدي، وتقليل آثار العلاجات.
  3. الكركم: تُشير الأبحاث إلى أن الكركمين، المكون الرئيسي للكركم، له خصائص مضادة للسرطان بسبب احتوائه على بعض المواد الفينولية.
  4. نبات القرطب: يحتوي على بعض المكونات النشطة التي تعمل على تغيير أي تغيرات تحدث في الجينات السرطانية، وتم استخدامه في علاج أورام الثدي والمثانة والرحم، حيث يعمل على تقليل حجم الورم وتحسين معدل النجاة.
  5. الشاي الأخضر: تُشير الدراسات إلى أن الشاي الأخضر يحتوي على خصائص مضادة للأورام والطفرات السرطانية.
  6. نبات الجينسنغ: أظهرت الدراسات أن المواد الفعالة به تقلل أو تمنع تطور العوامل التي تزيد من انتشار السرطان في الجسم.
  7. كوهوش السوداء: يستخدم مرضى سرطان الثدي هذا النبات للتعامل مع آثار العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، كما يقدم فوائد علاجية أخرى لمرضى سرطان الثدي عند دمجه مع علاجات أخرى.
  8. بذور الكتان: أشارت نتائج تجربة حيوانية تم إجراؤها في جامعة تورنتو أن بذور الكتان تحتوي على خصائص قوية مضادة للأنشطة السرطانية داخل الجسم.

تنويه: لا تتوافر أدلة علمية كثيرة تدعم آمان وفاعلية الأعشاب السابق ذكرها، لذا ننصحكم بعدم استخدام أياً من هذه الأعشاب إلا بعد استشارة الطبيب والحصول على موافقته.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد