طرق الكشف عن سرطان الثدي وخطوات الفحص الذاتي للثدي

الكشف عن سرطان الثدي
طرق الكشف عن سرطان الثدي

يُعتبر سرطان الثدي من أشهر الأمراض التي تهدد صحة العديد من السيدات حول العالم، وتزداد نسب الشفاء منه في حالة اكتشافه مبكراً، لذا تعرفوا معنا من خلال المقال التالي على طرق الكشف عن سرطان الثدي المختلفة، وأهمية الكشف المبكر، وكيف يمكن عمل الفحص الذاتي للثدي في المنزل بالخطوات وبالفيديو.

ADVERTISEMENT

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

ترجع أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي في زيادة احتمال اكتشاف السرطان في مراحله المبكرة وزيادة نسب الشفاء، ويمكن أن يحدث هذا الكشف المبكر قبل ظهور أي أعراض واضحة.

ووفقاً لبيانات تم نشرها هذا العام، يُعتبر سرطان الثدي ثاني أنواع السرطانات التي تُسبب الوفاة بين السيدات حول العالم، والفحص المبكر يمكن أن يساعد في تقليل هذا الخطر.

ADVERTISEMENT

وأشارت بعض الأبحاث التي تم إجراؤها عام 2016 أن فحص سرطان الثدي وطرق الكشف عنه المعتادة يمكن أن تؤدي لتقليل نسبة الوفاة من سرطان الثدي بنسبة 25%. ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، يساعد الكشف المبكر لسرطان الثدي في التالي:

  • زيادة متوسط العمر المتوقع.
  • زيادة نسبة معدلات البقاء لخمس سنوات بعد التشخيص.
  • تقليل تشخيص عدد المصابين بسرطان الثدي في مراحله المتأخرة أو المتقدمة.

كيفية الكشف عن سرطان الثدي

الكشف عن سرطان الثدي أو فحص سرطان الثدي يُشير للبحث عن علامات لوجود السرطان في الجسم قبل ظهور أي أعراض شديدة. وتختلف اقتراحات وطرق الكشف عن سرطان الثدي من منظمة صحية لأخرى ومن خبير لآخر، وهذا يتوقف على عدة عوامل أبرزها، العمر وعوامل الخطر الموجودة.

ADVERTISEMENT

وتتضمن طرق الكشف عن سرطان الثدي عدة اختبارات، جسدية وتصويرية، وتتضمن أبرز الطرق الشائعة للكشف عن وجود سرطان الثدي ما يلي:

1- فحص الماموجرام

فحص الماموجرام هو فحص يتم فيه استخدام جرعات قليلة من الأشعة السينية لأخذ صورة للثدي، ويُعتبر من أكثر الطرق التي يفضلها معظم الأطباء للكشف عن علامات سرطان الثدي المبكرة.

وخلال هذا الفحص يقف الشخص أمام جهاز خاص للفحص بالأشعة السينية، يقوم بتسطيح أنسجة الثدي بواسطة لوحتين، وهذا يساعد الجهاز في أخذ صورة دقيقة للثدي. ويتم تكرار هذه العملية لأبعاد الثدي المختلفة.

ADVERTISEMENT

2- الموجات فوق الصوتية

يستخدم فحص الموجات فوق الصوتية موجات صوتية لعمل صورة لداخل الثدي، وسوف يقوم التقني أو الطبي بوضع القليل من الجيل على الثدي، ثم يقوم بتحريك جهاز فوق الثدي. ويقوم هذا الجهاز بإرسال موجات صوتية مرتدة عن نسيج الثدي، ثم يلتقطها الكمبيوتر وتظهر كصورة.

3- الرنين المغناطيسي

يمكن أن يتم اقتراح الفحص بالرنين المغناطيسي في بعض الحالات، ويستخدم فحص الرنين المغناطيسي للثدي ترددات المغناطيس لخلق صورة مفصلة للغاية لأنسجة الثدي.

وقبل إجراء الفحص، قد يقوم الطبيب بحقن مادة تباين داخل ذراع المريض، حيث يساعد هذا في الحصول على صورة أكثر وضوحاً. وأثناء هذا الفحص تقوم المريضة أو المريض بالاستلقاء على طاولة مسطحة والدخول داخل جهاز الرنين المغناطيسي MRI.

ADVERTISEMENT

4- الخزعة

قد يقترح الأطباء القيام بخزعة في حالة ظهور منطقة مثيرة للقلق أثناء الفحص، وأثناء الخزعة يقوم الطبيب بإزالة جزء صغير من النسيج الموجود في المنطقة المشكوك بها لفحصها معملياً. وتُعتبر الخزعة جزء من الكشف عن السرطان، ولكنها لا تؤكد أو تنفي بشكل صريح وجود السرطان.

5- اختبارات أخرى

توجد بعض الخيارات الأخرى التي قد يتم اقتراحها لفحص سرطان الثدي والكشف عنه، منها:

  • التصوير الشعاعي ثلاثي الأبعاد للثدي أو التخليق الرقمي للثدي DBT.
  • فحص المامجرام المُحسن للثدي.
  • التصوير الجزيئي للثدي.
  • التصوير الشعاعي للثدي بالاصدار البوزيتروني.

توصيات لفحص سرطان الثدي

تقدم جمعية السرطان الأمريكية (ACS) التوصيات التالية لفحص سرطان الثدي:

ADVERTISEMENT
  • يجب على النساء بدء فحص الثدي السنوي بين 40-44 سنة من العمر.
  • يجب أن تخضع النساء اللواتي يبلغن من العمر 45 عامًا أو أكثر لفحص الثدي بالأشعة كل عام حتى سن 54.
  • يجب أن تخضع النساء اللواتي يبلغن من العمر 55 عامًا أو أكثر للفحص كل سنتين أو متابعة الفحص سنويًا.

كما يوصي الأطباء في بعض الحالات بضرورة إجراء فحوصات الكشف عن أورام الثدي كما يلي:

  • النساء من عمر 50 إلى 74 عاماً اللاتي تقل لديهن احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، يجب أن يخضعن للكشف بالآشعة على الثدي كل عامين.
  • النساء من عمر 40 إلى 49 عاماً يجب أن يستشرن طبيبهن الخاص في الطريقة المناسبة للكشف عن أورام الثدي قبل الوصول إلى سن 50 عاماً.

فحص سرطان الثدي في المنزل

بعد معرفة أبرز طرق الكشف عن سرطان الثدي، يُعتبر فحص الثدي في المنزل بطريقة دورية أمر هام للغاية في الكشف المبكر لسرطان الثدي وزيادة نسب الشفاء، لذا إليكم طرق الفحص الذاتي للثدي في المنزل ووضعيات مختلفة لاكتشاف أعراض سرطان الثدي:

الوضعية الأولى

قفي أمام المرآة، مع الحفاظ على الكتفيين في مستوى واحد ويجب وضع الذراعين لأسفل، واليدين على الفخذين. في الوضع الطبيعي يجب أن يكون الثديين في الشكل والحجم المعتاد ولا يوجد أن تغير في الشكل أو اللون.

ADVERTISEMENT

في حالة ملاحظة أي اختلاف في حجم الثديين أو في حالة ملاحظة احمرار أو حتقان أو طفح جلدي أو حتى تورم في الثدي، أو في حالة ملاحظة تغيرات في حلمة الثدي مثل، دخولها للداخل أو وجود تقشر أو تجعد، يجب الذهاب للطبيب.

الوضعية الثانية

قفي أمام المرآة، ثم قومي برفع الذراعين لأعلى، وابحثي عن أي تغيرات (احمرار- احتقان- طفح جلدي- دخول الحلمة للداخل- تقشر- تجعد) في الثدي، وفي حالة ملاحظة أي تغيرات مع وجود إفرازات من الحلمة (صفراء اللون أو شفافة أو دموية) يجب زيارة الطبيب.

الوضعية الثالثة

قومي بالاستلقاء على الظهر، ثم ارفعي الذراع الأيمن، وباليد اليسرى قومي بتحسس الثدي الأيمن (قومي بنفس الطريقة مرة أخرى بالتبادل مع الثدي الأيسر) بواسطة أصابعك وبحركة دائرية بطريقة سلسة وبضغط خفيف وبصورة منتظمة. ويجب فحص كل الثدي والمنطقة الموجودة حوله من أعلى لأسفل ومن عظمة الترقوة وحتى أعلى البطن بين الثديين، بالإضافة لأسفل الثدي حتى الإبطين.

تأكدي من تغطية منطقة الثدي  بالكامل، والشعور بكل الأنسجة تحت الأصابع عند الضغط، واحرصي على البحث عن أي تكتلات أو أعراض وعلامات غير طبيعية.

الوضعية الرابعة

أثناء الاستحمام، قومي بنفس الحركات التي سبق ذكرها في الوضعية السابقة وملاحظة أي تغيرات، وفي حالة الشعور بكتلة، لا داعي للقلق ويُفضل زيارة الطبيب لمعرفة سبب وجودها، فليست كل الكتل والأورام سرطانية.

تعرفي على خطوات الفحص الذاتي للثدي في المنزل من هذا الفيديو:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ دينا رضا - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد