اختبر نفسك: هل يمكنك الحفاظ على عادات صحية؟!

أسلوب حياة صحي، الحفاظ على وزن مثالي، ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وغيرها من عادات صحية كثيرة يرغب كل منا في الحفاظ عليها، لكن هل يمكنك فعل ذلك؟ اختبر نفسك في هذا الاختبار.

اختبر نفسك: هل يمكنك الحفاظ على عادات صحية؟!

فقدان الوزن: فقدان 8 كيلو جرام في شهر هو هدف جيد من برنامج فقدان الوزن.

لا يوجد حلول سحرية فيما يتعلق بفقدان الوزن والحفاظ عليه، إذا كنت تحتاج لفقدان الوزن فأعطِ مثالاً جيداً لأبنائك من خلال اتباع الطرق الصحية، قد يبدو فقدان 8 كيلوجرام مرة واحدة شيء جيد ولكنه على المدي الطويل لا يستمر، فمن الأفضل أن تضع خطة لفقدان الوزن المستمر بشكل صحي حيث تعمل على فقد نصف إلى واحد كيلوجرام كل أسبوع حيث تثبت الدراسات أن في حالة وضع خطة مناسبة العمل عليها فإن فرصتك في فقدان الوزن والحفاظ على إنجازهم تتضاعف 10 مرات عن العمل بدون خطة،
-من المهم أن تسجل الخطوات الهامة في برنامجك كمثال احتياجك لتناول كم أكبر من الخضروات مع كل وجبة أو المشي لمدة 20 دقيقة أربع مرات أسبوعياً على شكل جدول زمني، والقيام بمثل هذه الأنشطة مع الأسرة مثال المشي الجماعي سوف يحسن صحة أسرتك بشكل عام إلى جانب تعزيز إصرارك وحماسك على تحقيق هدفك والاحتفال به فى النهاية كإنجاز شخصي.

التدخين: الإقلاع الفوري والمفاجئ هو الطريقة المثلى للتوقف عن التدخين.

التوقف عن التدخين هو قرار رائع ليس فقط من حيث أنه يجنبك الإصابة بأمراض الصدر وسرطان الرئة أيضاً فستقلل فرص إصابة أولادك بالسمنة ومرض السكر ولكن التوقف المفاجئ دون مساعدة أو استشارة طبية قد لا يؤتي ثماره لذلك فمن المهم أن:
- تتخلى عن بعض المعتقدات الخاطئة كمثال أن التوقف عن التدخين يؤدي لزيادة الوزن، لأن هذا لا يحدث دائماً وحتى من يزيدون في الوزن لا يتعدى ذلك 5 كيلوجرام ويمكن فقدانهم في خلال 6 أشهر من الإقلاع،
- احصل على مساعدة طبية متخصصة لكى يصمم برنامج مناسب لحالتك إلى جانب الإرشاد الذي يعد هاماً في رحلة الإقلاع عن التدخين،
-اكتب في بطاقات صغيرة أهدافك من التوقف عن التدخين مثل الحفاظ على صحتك، مثال جيد لأولادك، توفير أموالك... إلخ وضعها معك دائماً لتذكرك بهدفك الحقيقي عندما تضعف وتفكر في إشعال سيجارة.

الطعام الصحي: التخلص من كل الأطعمة السريعة والغير مفيدة هو الطريق الأمثل لتحسين عادات عائلتك الغذائية.

التخلص المفاجئ من الصودا والأطعمة السريعة عديمة الفائدة ليس الحل المناسب للحفاظ على صحة عائلتك بل من المهم أن تبدأ ذلك بالتدريج عن طريق جذبهم لأطعمة صحية وعمل مسابقات لمن يستطيع التوقف عن الأطعمة الضارة والمشروبات لأطول فترة بالأضافة إلى استبدال هذه الأشياء بما يشبهها من الأطعمة والمشروبات المفيدة ولزيادة الحماس للفكرة، ضع المال الذي كان مفترض أن تنفقه على هذه الأطعمة في جرة كبيرة أمام اطفالك لتزداد يوماً بعد يوم وفي النهاية استخدم هذا المال في نشاط محبب لهم سوف يشجعهم ذلك على التمسك بالعادات الصحية الجديدة.

ممارسة الرياضة: لا تعد أنشطتك في المركز الرياضي مناسبة إلا إذا بذلت مجهوداً مرهقاً فيما لا يقل عن ساعة

أي نوع من الرياضة أو الحركة البدنية ينشط الدورة الدموية فيعد نشاط رياضي حتى ولو كان مجرد المشي أو صعود الدرج أو حتى نشاط متفرق كل 15 دقيقة فهو مفيد،
-هدفك الأساسي هو على الأقل ساعتين ونصف من النشاط الذي يحفز الدورة الدموية أسبوعياً إلى جانب بعض الأنشطة لشد العضلات مثل تمارين الضغط أو رفع الأثقال الخفيفة وقد يبدو ذلك صعباً لذلك قسمة على الأيام فسوف يستغرق ذلك 20 دقيقة يومياً فقط،
-تذكر أن فعل شيء ما هو أفضل من فعل لا شيء علم هذا لأولادك وحاول أن تجعل النشاط جزء من حياتكم اليومية فالطفل يحتاج إلى ساعة يومياً من النشاط البدني فحاول أن تجعله جذاباً وممتعاً لهم من خلال المسابقات أو التحديات بينكم.

التخلص من التوتر: الحصول على جرعة من الكحول يساعد في التخلص من التوتر بشكل سليم.

إذا كنت تعتقد أن الكحول أو الشيكولاتة هي من وسائل تخفيف التوتر فأنت مخطئ فالطعام في حد ذاته ليس طريقة صحية للتخلص من التوتر، إلى جانب أن ذلك ينمي تلك العادة السيئة في أطفالك أن يكون الأكل أو الكحول حل للضغوط التي يتعرضون إليها، فمن الصحي أن تصنع قائمة واضحة بالأعمال التي يجب أن تفعلها يومياً ولا تنسى أن يكون وقت استمتاعك الشخصي جزء ثابت من يومك،

أي نشاط يتضمن الحركة مثل اليوجا أو المشي هو جيد جداً بشكل عام، فالنشاط يساعد على إفراز هرمونات تحسين المزاج وزيادة الطاقة في الجسم إلى جانب أنشطة أخرى مثل الحديث مع صديق مقرب، التأمل، حمام دافئ أو قراءة كتاب ممتع، وحفاظك على هذه العادات سيكون مثال يُحتذى لدى أطفالك.

المشاركة: ستكون خططك لهذا العام أكثر نجاحاً إذا شاركتها مع أصدقائك المقربين.

مشاركة طموحاتك وأهدافك مع المقربين يساعدك بشكل كبير على الاحساس بالإصرار والحماس خاصة إذا كان الشخص لديه اهتمامات مشتركة معك، لذا حاول أن تطلع بشكل مستمر على تقدم أصدقائك أو مناقشة ذلك مع عائلتك فذلك يجعلك أكثر تمسكاً بأهدافك وأكثر اطمئناناً لوجود من يساندك،
- إذا حدثت لك مشكلة أخرتك عن الجدول الزمني الذي وضعته لنفسك فلا تشعر بالإحباط وضع نصب عينيك دائماً الجائزة الكبرىى، احرص على استغلال إجازة الأسبوع في مراجعة ما قمت به وتجديد أهدافك للأسبوع الجديد.

الميزانية الشخصية: إذا وقعت في دين كبير وفشلت في تسديده فلا يوجد حلول أخرى.

باستخدام الخطة المناسبة وبعض المجهود يمكنك أن تتغلب على هذه الصعوبات، التعرض لصعوبات مالية شيء متوقع جداً ولكنك يجب ألا تستسلم لذلك وأن تصنع مثالاً جيداً لأبنائك كما أن الاستسلام لهذه الضغوط يعرض صحتك لمخاطر، واجه المشكلة بشكل سليم، اصنع قائمة بمصروفاتك الشهرية لتحدد النقاط التي يمكنك أن تستغني عنها، ادفع أكبر جزء ممكن في أكبر ديونك حتى تتخلص منه نهائياً ثم افعل ذلك مع الذي يليه وهكذا.

انتهينا!
شكرا لك على اكمال هذا الكويز، نتيجتك هي
إذا كانت نتيجتك
من 0 إلى 33 يلزمك المزيد من الإصرار و الإرداة لتتغلب على العادات الصحية الخاطئة المتوارثة والمكتسبة، لا تفقد الأمل وتابع الكثير من المعلومات الصحية التي ستفيدك في تكوين حياة صحية سليمة.
من 34 إلى 67 جيد، فأنت على قدر من الإصرار على مواجهة التحديات، تواجه القليل من الصعاب ولكنك تتغلب عليها، أنت جاهز لتحديات جديدة في حياتك ومُصر عليها.
من 68 إلى 100 رائع، أنت قادر على اتخاذ قرارت جيدة ولديك القدرة على تحمل نتائج قرارك مهما كانت، فلا تتخلى عن إصرارك واجتهد وراء حلمك حتى يصبح حقيقة، بالإضافة فأنت قادر على اتخاذ قرارت سليمة متعلقة بنظام غذائي صحي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد