تحليل حموضة البول Urine pH test ومعنى نتائجه

ما المقصود بحموضة البول؟ ومتى يتم اللجوء لتحليل حمضية البول Urine pH test؟ إذا كنت تبحث عن إجابات عن هذه الأسئلة، احرص على قراءة الفقرات التالية، حيث تتضمن ما تحتاج لمعرفته عن حموضة البول والنسبة الطبيعية التي يجب الحصول عليها، والتحليل الخاص بها ومعنى النتائج ومعلومات أخرى مفيدة.

ADVERTISEMENT

ما هي حموضة البول؟

يتكون البول من ماء وأملاح ومخلفات أو بقايا تأتي من الكليتين، والتوازن بين هذه المواد يمكن أن يؤثر على ما يُعرف بحموضة البول أو Urine pH، ويتم عادة قياس حموضة البول بمقياس pH.

ومقياس pH هو قياس مدى حموضة أو قلوية البول لدى الشخص، وعادة ما يستخدم الأطباء هذا المقياس مع تحاليل أخرى عند ظهور أعراض على الشخص مرتبطة بوجود مشكلة في المسالك البولية أو الكلية. وجدير بالذكر أن حمضية البول على أعلى درجة pH مقارنة بباقي سوائل الجسم.

ADVERTISEMENT

درجة حموضة البول الطبيعية

يتراوح مقياس pH ما بين 1 إلى 14، وتُعتبر درجة أو نسبة الحموضة الشائعة أو الطبيعية ما بين 6.0 إلى 7.5 عند معظم الأشخاص، وأي نسبة أقل من 7 تُعتبر حامضية وأي نسبة أعلى من 7 تُعتبر قلوية. ولكن وفقاً للبيانات المتاحة أي قيمة تتراوح ما بين 4.5 إلى 8.0 لا تُسبب أي قلق عادة.

ولكن يجب التنويه إلى أن مصطلح النسبة الطبيعية أو القيمة الطبيعية تختلف من معمل لمعمل وحسب المعدات المستخدمة، وعادة ما يوضح تقرير كل معمل النسبة الطبيعية وغير الطبيعية له، ويقوم الطبيب بشرح هذه النتائج.

ADVERTISEMENT

أسباب تغير حموضة البول

توجد بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على حموضة البول، أبرزها ما يلي:

1- الحمية الغذائية

تؤثر الأطعمة التي يتم تناولها بشكل يومي على مستويات حموضة البول، فتوجد بعض الأطعمة الحمضية التي يمكن أن تزيد من الحموضة مثل:

ADVERTISEMENT
  • الحبوب.
  • الأسماك.
  • الأطعمة السكرية.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين

وتتضمن بعض أمثلة الأطعمة القلوية ما يلي:

  • الخضروات.
  • المكسرات.
  • معظم أنواع الفاكهة.

2- حالات طبية

وجود بعض الحالات الطبية، سواء معروفة أو غير معروفة، يمكن أن يؤثر على نسبة حمضية البول، سواء معروفة أو غير معروفة، والحالات التالي ذكرها يمكن أن تجعل البول في مستوى حمضي:

ADVERTISEMENT

تحليل حموضة البول

يتم طلب تحليل حموضة البول لقياس ومعرفة مدى تأثير الأدوية التي يتم تناولها على زيادة حموضة البول، وهل هناك تكون لأي حصوات في الكلي أم لا.

كيفية إجراء التحليل والاستعداد له:

سوف يطلب الطبيب عينة بول لعمل هذا التحليل، ثم يتم إرسال العينة للمعمل على الفور لفحصها للحصول على نتائج دقيقة. وتحليل حمضية البول يتضمن 3 مكونات أساسية:

  1. الفحص النظري: يقوم الطبيب بفحص العينة عن طريق تقييم لون البول ووجود أي مواد غريبة فيه مثل الدم،  وأيضاً احتمال ظهور البول بشكل رغوي (توجد رغوة).
  2. الفحص بورق عباد الشمس: يقوم الطبيب بغمر ورق عباد الشمس في العينة، ويراقب تغير لونها، فتغير اللون يُشير لمدة حموضة أو قلوية البول.
  3. الفحص المجهري: يستخدم الطبيب المجهر للبحث عن أي أجزاء غريبة في البول مثل البلورات أو خلايا الدم الحمراء أو البيضاء، التي تُشير لوجود مشكلة ما.

وقبل عمل هذا التحليل يمكن أن ينصح الطبيب بتجنب تناول الادوية التي تؤثر على حموضة البول، والتي يمكن أن تتضمن:

ADVERTISEMENT
  • كلوريد الأمونيوم Ammonium chloride (أدوية الكحة).
  • أسيتازولاميد Acetazolamide (أدوية الصرع والجلوكوما).
  • سيترات البوتاسيوم Potassium citrate (أدوية حصوات الكلى والنقرس).
  • ميثينامين Methenamine (أدوية التهابات المسالك البولية).
  • مدرات البول الثيازيدية Thiazide diuretics (أدوية ارتفاع ضغط الدم).
  • بيكربونات الصوديوم Sodium bicarbonate (أدوية تقليل هضم الأحماض وحموضة المعدة).

ويجب الالتزام بنفس النظام الغذائي المتبع، إلا في حالة أمر الطبيب بخلاف هذا، حيث يؤثر النظام الغذائي بشكل مباشر على مستويات pH.

قراءة نتائج تحليل حموضة البول

1- انخفاض مستوى pH في البول

في حالة انخفاض مستويات pH عن المستوى الطبيعي، يمكن أن يُشير هذا لاحتمال وجود حصوات في الكلى أو حالات طبية أخرى محتملة مثل:

  • الحماض الكيتوني السكري.
  • الإسهال.
  • الجفاف والجوع.

2- ارتفاع مستوى pH في البول

ارتفاع مستويات pH عن النسبة الطبيعية يمكن أن يُشير إلى وجود المشاكل التالية:

ADVERTISEMENT
  • حالة تُعرف باسم شفط المعدة، والتي تتسبب في سحب أحماض المعدة.
  • انسداد بوابة المعدة (الفتحة ما بين المعدة والامعاء الدقيقة).
  • الفشل الكلوي.
  • الحماض الأنبوبي الكلوي Renal Tubular Acidosis.
  • القلاء التنفسي Respiratory Alkalosis (يحدث عند عدوم وجود توازن في مستويات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم).
  • التهابات المسالك البولية.
  • التقيؤ.
  • وجود مشكلة في النظام الغذائي المتبع.

حموضة البول للحامل

كما ذكرنا سابقاً يتراوح مستوى pH الطبيعي ما بين 6.0 إلى 7.0، ولكن في حالة الحمل، تكون النسبة عادة مرتفعة وتصل إلى 7.45، وترتفع درجة الحموضة أثناء الحمل عادة نتيجة أدوية الهرمونات التي تتناولها الأم.

ونتائج تحليل حموضة البول أثناء الحمل يمكن أن تُشير لعدة عوامل، تتضمن:

  • انخفاض مستوى pH: قد يُشير لوجود حصوات في الكلى او حالات صحية أخرى مثل الجفاف والإسهال والجوع أو اتباع حمية غير صحية أثناء الحمل.
  • ارتفاع مستوى pH: قد يُشير هذا للفشل الكلوي أو التهاب المسالك البولية أو التقيؤ أو الدوار، وفي حالة حدوث هذا يجب المتابعة الفورية مع الطبيب لعلاج الوضع لتجنب حدوث مشاكل للأم والجنين.

هل هناك أضرار لتحليل حموضة البول؟

لا توجد أي أضرار مرتبطة بتحليل حموضة البول، ويمكن العودة لممارسة الأنشطة المعتادة بعد القيام به، وقد يقترح الطبيب عمل تغييرات في النظام الغذائي في حالة وجود تغيرات في مستويات pH لديك.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد