الفشل الكلوي Kidney failure

تعمل الكلى على تنقية الدم وإزالة الماء الزائد والفضلات من الجسم، لذا عند حدوث مشكلة تؤدي إلى أن تعمل الكلى بشكل أقل كفاءة، يمنع هذا التخلص من الفضلات، ويمتليء الجسم بالسموم مع مرور الوقت، مما قد يؤدي إلى الفشل الكلوي، قد يصبح خطراً يهدد حياة الشخص إن لم يتم علاجه. وفي هذه المقال سنتعرف على الأنواع المختلفة للفشل الكلوي، بالإضافة إلى المراحل والأعراض والأسباب وخيارات العلاج وطرق الوقاية.

ADVERTISEMENT

ما هو الفشل الكلوي؟

الفشل الكلوي (Kidney failure) يعني أن 85 لـ 90٪ من وظائف الكلى قد اختفت، أي أن إحدى الكليتين أو كليهما لم تعد قادرة على العمل وأداء وظيفتها بشكل جيد، مما يؤدي إلى تراكم الفضلات والسوائل الزائدة في الجسم، مثل تراكم البوتاسيوم في مجرى الدم، مما قد يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب والموت المفاجئ.

وقد يؤدي علاج السبب وراء الفشل الكلوي إلى إعادة وظائف الكلى إلى وضعها الطبيعي، وتعد الجهود المستمرة مدى الحياة للسيطرة على ضغط الدم والسكري هي أفضل طريقة للوقاية من أمراض الكلى المزمنة وتطورها إلى الفشل الكلوي.

ADVERTISEMENT

أما في حالة فشل الكلى تمامًا، فقد تكون خيارات العلاج الوحيدة المتاحة هي الغسيل الكلوي أو الزرع.

علامات الفشل الكلوي

في البداية قد لا يتسبب الفشل الكلوي في ظهور أي أعراض، ولكن توجد بعض العلامات التي يجب الحذر منها عند ظهورها والتحدث مع الطبيب فورًا، والتي تتمثل في:

ADVERTISEMENT
  • تورم القدمين والكاحلين.
  • الشعور بالإرهاق والضعف الشديد.
  • ضيق التنفس الغير مبرر.
  • بعض النوبات العصبية.
  • كثرة التبول أو قلته، مع نزول دم مع البول.

ويمكنك معرفة المزيد عن أعراض الفشل الكلوي وعلامته المبكرة، وما هي التغيرات التي تظهر على بول المريض ومتى يجب الذهاب للمستشفى، من خلال مقالنا عن أهم علامات وأعراض الفشل الكلوي.

أنواع الفشل الكلوي

يوجد نوعان من الفشل الكلوي، وهما:

1. الفشل الكلوي الحاد (Acute renal failure)

عادةً ما يحدث الفشل الكلوي الحاد في غضون ساعات أو أيام قليلة من سبب الإصابة، وقد يحدث هذا النوع من فشل الكلى في العادة بسبب:

ADVERTISEMENT

إما أن الكلى لا تستطيع تنقية الدم من السموم، وبالتالي يؤدي هذا لخلل في تدفق الدم (انخفاض تدفق الدم) إلى الكلى، مما يتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي الحاد.

أو قد ينتج الفشل الكلوي الحاد عن صدمة مباشرة للكلى، مثل:

  • الصدمة الجسدية، مثل التعرض لحادثة.
  • الحمل الزائد للسموم.
  • نقص الأكسجين في الكلى.
  • النزيف الحاد.
  • انسداد الأوعية الدموية الكلوية.
  • التهاب كبيبات الكلى، وهي حالة تلتهب فيها الأوعية الدموية الدقيقة في الكلى.

2. الفشل الكلوي المزمن (Chronic Kidney Failure)

يحتاج مرض الكلى المزمن فترة طويلة من الزمن حتى يؤدي في النهاية إلى الفشل الكلوي، وقد يحدث هذا بسبب:

ADVERTISEMENT

عدم وصول ما يكفي من الدم المتدفق إلى كليتيك لفترة طويلة من الزمن، فتبدأ الكلى في الانكماش وتفقد القدرة على أداء وظيفتها بشكل سليم.

أو عند حدوث ضرر طويل المدى للكلى بسبب: تلف في الكلى، أو نتيجة لتعرض الكلى لصدمة مباشرة، مثل النزيف الشديد أو نتيجة لنقص الأكسجين.

بالإضافة لما سبق، فقد يحدث الفشل الكلوي المزمن بسبب انسداد مجرى البول لفترة طويلة، وبالتالي عدم القدرة على التبول، مما يُسبب الضغط على الكلى، وحدوث تلف الكلى في النهاية.

ADVERTISEMENT

الفرق بين الفشل الكلوي الحاد والمزمن

الفشل الكلوي الحاد هو الفقدان المفاجئ لوظائف الكلى، إما بسبب المرض أو الأدوية أو حتى الإصابة المباشرة، وعادةً ما يكون مرض الكلى الحاد قابل للعكس.

أما الفشل الكلوي المزمن فهو حالة تصبح فيها قدرة الكلى على تصفية الفضلات والسموم من مجرى الدم أسوأ بمرور الوقت، فيتحول مرض الكلى مع مرور الوقت إلى فشل كلوي، وتعد الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوثه هي مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أن فشل الكلى المزمن لا يمكن عكسه.

ويمكن التمييز بين النوعين عن طريق:

ADVERTISEMENT
  • تحليل نسبة الكرياتينين في الدم، فمريض فشل الكلى الحاد يعاني من ارتفاع كبير في نسبة الكرياتينين وقد يصل الإرتفاع إلى 3 او 4 ملغ / ديسيلتر.
  • تحليل صورة الدم، فمرض الكلى المزمن يؤدي لفقر الدم.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية؛ لمعرفة حجم الكلى، فمرضى فشل الكلى المزمن لديهم حجم الكلى صغير.

وبعد معرفة ما هي أنواع الفشل الكلوي، ننصحك بقراءة مقالنا عن مراحل فشل الكلى الخمس؛ لمعرفة ما هي الأعراض والمضاعفات المرتبطة بكل مرحلة، من خلال مقالنا عن مراحل الفشل الكلوي.

أسباب الفشل الكلوي

يمكن أن يكون فشل الكلى نتيجة لعدة حالات أو أسباب، ووفقًا لمؤسسة الكلى الوطنية، فإن السببين الأكثر شيوعًا للفشل الكلوي هما ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وتنقسم أسباب فشل الكلى إلى:

أسباب الفشل الكلوي المفاجئ (الحاد)

وتشمل أسباب الفشل الكلوي الحاد الآتي:

  • انخفاض تدفق الدم إلى الكلى، فقد لا يصل الدم للكلى بصورة مفاجئة، ونتيجة لهذا يمكن أن يحدث فشل الكلى.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين، والتي تقلل تيار الدم المتجه للكلى.
  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • انسدادات في بعض الأحيان؛ بسبب حصوات الكلى.

بالإضافة لبعض الحالات التي قد تؤدي لفشل الكلى الحاد (المفاجيء) والتي تشمل:

  • أمراض القلب.
  • الجفاف.
  • الحروق الشديدة.
  • رد فعل تحسسي.
  • عدوى شديدة مثل تعفن الدم.

أسباب الفشل الكلوي المزمن

وتشمل التالي:

  • مشاكل في التخلص من البول، فقد يؤدي انسداد تدفق البول إلى عودة البول إلى الكلى من المثانة، مما يتسبب في زيادة الضغط على الكلى والتأثير على وظيفتها.
  • التسمم بالمعادن الثقيلة، ويعد الرصاص مصدر شائع للتسمم.
  • يمكن أن يحدث فشل كلوي مزمن في حالة إن لم تتطور كليتا الجنين بشكل صحيح في الرحم.
  • قد يؤدي الإفراط في تناول بعض الأدوية إلى فشل الكلى، بما في ذلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

بالإضافة لبعض الحالات التي قد تؤدي لفشل الكلى المزمن والتي تشمل:

  • التهاب كبيبات الكلى.
  • تضخم البروستاتا.
  • حصوات الكلى.
  • تضيق وانسداد الشريان الكلوي.
  • الذئبة الحمامية الجهازية، وهي حالة مرضية مناعية ذاتية تهاجم فيها خلايا المناعة أنسجة الجسم كما لو كانت غريبة.
  • الملاريا والحمى الصفراء.

وقد تتسبب بعض أنواع السرطانات في انسداد مجرى البول وبالتالي فشل الكلى المزمن، وتشمل هذه الأنواع:

  • سرطان البروستاتا.
  • سرطان القولون.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان المثانة.

أسباب أخرى للفشل الكلوي

ومن الأسباب الأخرى التي قد تتسبب في حدوث الفشل الكلوي:

  • جلطة دموية في الكلى أو في المنطقة المحيطة بها، مثل: الجلطات الدموية في مجرى البول.
  • تلف العصب المسئول عن التحكم في مجرى البول.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • متلازمة انحلال الدم البوليمي، وهو حدوث تكسر لكرات الدم الحمراء، نتيجة العدوى البكتيرية، والتي غالباً ما تحدث داخل الأمعاء.
  • المايلوما المتعددة، وهو سرطان يحدث لخلايا البلازما الموجودة في نخاع العظام.
  • العلاج الكيميائي للسرطان.
  • بعض الصبغات المستخدمة في بعض أشعة التصوير.
  • بعض المضادات الحيوية.
  • عدم التحكم في مستوى ضغط الدم.

تشخيص الفشل الكلوي

يمكن استخدام عدد من الاختبارات لقياس وظائف الكلى لتحديد:

  • سبب تلف الكلى.
  • مقدار الضرر الكلوي.
  • خيارات العلاج المتاحة.

ويمكن أن تشمل اختبارات تشخيص الفشل الكلوي الآتي:

1. تحليل البول Urinalysis

قد يطلب الطبيب أخذ عينة من بول المريض لاختبار وفحص أي شيء غير عادي، بما في ذلك:

  • وجود بروتين في البول.
  • كمية غير طبيعية من السكر في البول.

وقد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء فحص لرواسب البول؛ للأسباب التالية:

  • قياس كمية خلايا الدم الحمراء والبيضاء.
  • البحث عن مستويات عالية من البكتيريا.
  • البحث عن التركيزات العالية من البقايا الخلوية.

2. قياس حجم البول Urine volume measurements

يعد قياس حجم البول أحد أبسط الاختبارات المستخدمة للمساعدة في تشخيص الفشل الكلوي، فقد يشير انخفاض النتاج البولي (حجم البول القليل) إلى أن مرض الكلى ناتج عن انسداد في المسالك البولية، والذي يمكن أن يحدث نتيجة أمراض أو إصابات متعددة.

3. فحص الدم Blood samples

قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات الدم؛ لقياس المواد التي قامت الكلى بتنقيتها وتصفيتها، مثل النيتروجين الموجود بيوريا الدم والكرياتنين، فقد يشير الارتفاع السريع في مستويات هذه الفحوصات إلى فشل كلوي حاد.

4. التصوير بالأشعة Imaging

قد توفر فحوصات الأشعة، مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي، صورًا للكلى والمسالك البولية؛ لتحديد والكشف عن الانسدادات أو المشكلات الأخرى أدت لتغير غير طبيعي في الكليتين.

5. عينة من أنسجة الكلى kidney biopsy

وفي هذا الاختبار يتم فحص عينات من أنسجة الكلى، بحثًا عن رواسب غير طبيعية أو ندبات أو كائنات معدية.

سيستخدم الطبيب خزعة الكلى لجمع عينة من الأنسجة، حيث يتم استخدام إبرة يتم إدخالها من خلال الجلد ومنها إلى الكلى؛ لإزالة قطعة صغيرة من نسيج الكلى لفحصها تحت المجهر.

وقد تُستخدم الأشعة السينية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية؛ لتحديد مكان الكلية ومساعدة الطبيب في استخدام الإبرة. ويُعتبر أخذ الخزعة إجراء بسيط، والذي يمكن إجرائه والمريض مستيقظ.

علاج فشل الكلى

هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار علاج للفشل الكلوي، بما في ذلك:

  • نمط الحياة.
  • عمر المريض.
  • الحالة الصحية للمريض.
  • وجود شخص ما للمساعدة.

واعتمادًا على العوامل السابقة وبعد استشارة الطبيب يمكن بدء أحد الخيارات العلاجية التالية:

بالإضافة لبعض العلاجات الحديثة، مثل علاج فشل الكلى بالخلايا الجذعية، والصمغ العربي.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن طرق العلاج المختلفة وهل توجد أضرار محتملة لهذه العلاجات أم لا، أقرأ مقالنا التالي عن العلاجات المختلفة لمريض الفشل الكلوي.

الوقاية من الفشل الكلوي

قد تؤدي العادات والروتين الصحي إلى إبطاء سرعة فقدان الكلى لقدراتها الوظيفية، وتشمل التدابير الوقائية الإضافية ما يلي:

  • مراقبة ومتابعة وظائف الكلى بشكل دوري مع الطبيب.
  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، بالأخص في حالة الإصابة بداء السكري.
  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم في المعدل الطبيعي.
  • اتباع نظام غذائي صحي، مثل الحد من الأطعمة الغنية بالبروتينات والصوديوم.
  • عدم التعرض للمواد الكيميائية بقدر الإمكان، مثل المنظفات المنزلية، والمبيدات الحشرية، وبعض المنتجات السامة الأخرى.
  • علاج التهابات المسالك البولية؛ للوقاية من تلف الكلى.
  • التوقف عن التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع.

بالإضافة لما سبق، فيُفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية، وذلك لأن تناول الأدوية بكميات كبيرة يمكن أن يتسبب في تراكم كميات كبيرة من السموم داخل الجسم وفي وقت قليل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد