سيبروكسين Ciproxen للالتهابات البكتيرية

إليكم أبرز استخدامات دواء سيبروكسين Ciproxen أو Ciproxin وفوائده للرجال بصفة خاصة، بالإضافة لجرعاته الموصى بها وتحذيرات وإرشادات يجب اتباعها قبل وأثناء تناول هذا الدواء. ونبذة عن آثاره الجانبية المحتملة وأسعاره المتداولة ومعلومات أخرى كثيرة.

ADVERTISEMENT

المادة الفعالة

يحتوي هذا الدواء على مادة سيبروفلوكساسين Ciprofloxacin.

دواعي استعمال حبوب سيبروكسين

حبوب سيبروكسين هي مضاد حيوي تعمل على علاج الالتهابات عن طريق القضاء على الكائنات الدقيقة المعدية ومنع نموها، ويُستخدم في الحالات التالية:

ADVERTISEMENT

*لا يعمل هذا الدواء ضد الالتهابات الناتجة عن الفيروسات، مثل البرد والإنفلونزا.

سيبروكسين للرجال

أثناء إجراء دراسة عشوائية مفتوحة، تضمنت أكثر من 150 رجل مصاب بحالة تُعرف بالتهاب الإحليل بالمكورات البنية gonococcal urethritis، وهي حالة مرضية تُصيب الجهاز التناسلي، وخاصة الإحليل بسبب الإصابة بمرض السيلان (أحد الأمراض المنقولة جنسياً)، تم إعطاء هؤلاء المشاركين جرعات تتراواح ما بين 250 إلى 500 مجم من سيبروفلوكساسين (المادة الفعالة لسيبروكسين).

ADVERTISEMENT

وبعد انتهاء التجربة، أشارت الدراسة إلى أن دواء سيبروفلوكساسين آمن وفعال للغاية في علاج التهاب الإحليل بالمكورات البنية لدى الرجال، كما تمت ملاحظة آثار جانبية قليلة جداً لهذا الدواء أثناء هذه التجربة.

قبل استخدام الدواء

يجب بعض الأمور الهامة التي يجب إخبار الطبيب بها قبل استخدام هذا الدواء، أهمها ما يلي:

  • وجود حساسية تجاه أي أدوية أو أطعمة أو مواد حافظة.
  • في حالة وجود حمل أو التخطيط للحمل.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية.
  • في حالة الإصابة بالصرع أو الإصابة السابقة بالسكتة.
  • في حالة عدم انتظام ضربات القلب، حيث يمكن أن يزيد هذا الدواء من ضربات القلب، خاصة لدى كبار السن.
  • في حالة تناول الستيرويدات القشرية من قبل، حيث يمكن أن يزيد هذا من خطر الإصابة بالتورم.
  • في حالة وجود تاريخ طبي بالإصابة باضطرابات الأوتار.
  • في حالة الإصابة بمرض السكري.

جرعات سيبروكسين

يحدد الطبيب الجرعة المناسب ومدة الاستخدام وفقاً للحالة وشدتها ونوع الالتهاب الموجود، وتتضمن الجرعات المعتادة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • قرص واحد أو قرصين يومياً لمدة 7 أو 14 يوم، وقد تزيد المدة (حتى 28 يوم) لبعض أنواع الالتهابات.
  • في حالة نسيان جرعة من الجرعات، يُنصح بتخطيها وتناول الجرعة التالية في موعدها، ولا يجب مضاعفة الجرعات.
  • في حالة الجرعة الزائدة، يجب الذهاب للمشفى على الفور أو الاتصال بأقرب مركز للسموم.

موانع وتحذيرات استخدام سيبروكسين

لا يجب تناول هذا الدواء في الحالات التالية:

  • في حالة وجود حساسية تجاه سيبروفلوكساسين (المادة الفعالة للدواء) أو أي مادة تنتنمي لنفس الفئة الدوائية.
  • في حالة تناول تيزانيدين tizanidine، وهو باسط للعضلات يُستخدم لعلاج التشنج ابمصاحب لبعض مشاكل العضلات، حيث يمكن أن يتفاعل سيبروكسين مع هذا الدواء ويؤدي لظهور أعراض جانبية ضارة.
  • في حالة انتهاء تاريخ الصلاحية للدواء، لتجنب التعرض لمضاعفات صحية خطيرة.
  • في حالة تلف علبة الدواء أو ظهور أي آثار لعدم صلاحية الدواء.

تحذيرات هامة:

  • احرص على إخبار أي طبيب تذهب إليه بأنك تستخدم حبوب سيبروكسين.
  • إخبار الطبيب بتناولك لهذا الدواء في حالة الخضوع لأي جراحة أو الخضوع لأي تحاليل معملية.
  • إخبار الطبيب بأنك تتناول هذا الدواء في حالة البدء في تناول أي أدوية جديدة.
  • إخبار الطبيب في حالة التعرض للإسهال، حتى لو بعد التوقف عن تناول الدواء، فقد يعني هذا احتمال الإصابة بحالة صحية خطيرة تؤثر على الأمعاء.
  • يجب إخبار الطبيب على الفور في حالة التعرض لأي أعراض اكتئابية، ويجب التوقف حينها عن تناول الدواء على الفور.

الأعراض الجانبية لدواء سيبروكسين

تتضمن الآثار الجانبية الشائعة لهذا الدواء ما يلي:

  • الغثيان.
  • الإسهال.

وتوجد بعض الأعراض الجانبية الأخرى التي يمكن أن تظهر وتتطلب الذهاب لأقرب طبيب أو مشفى على الفور، ومنها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • طفح جلدي شديد أو تقشير للجلد.
  • ظهور علامات للحساسية مثل، تورم الوجه والشفاه والفم وقصور التنفس وصفير في التنفس.
  • الإغماء.
  • اصفرار الجلد أو العين.
  • إسهال دموي أو مائي، حتى لو بعد أسابيع من تناول الدواء.
  • تشنجات أو تخيلات.
  • الارتباك والكوابيس.
  • اضطرابات نبضات القلب.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • ألم في المعدة أو تقلصات.
  • الشعور بالحرقان أو التنميل في الأطراف.

تأثير سيبروكسين على الحمل والرضاعة

بالنسبة لاستخدام الدواء في حالة الحمل والرضاعة الطبيعية، إليك ما يلي:

حبوب سيبروكسين للحامل:

على الرغم من قلة التجارب البشرية، إلا أن التجارب الحيوانية المتوفرة تُشير لاحتمال عدم أمان هذا الدواء للحامل، وينصح العديد من خبراء الصحة بعدم تناول سيبروكسين أثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيب، للموازنة بين الفوائد والأضرار وفقاً لصحة الام والجنين.

الرضاعة الطبيعية:

يُعتبر هذا الدواء آمن للاستخدام أثناء الرضاعة، ونظراً لقلة الأبحاث العلمية التي تبحث في هذه الفاعلية يُفضل مراقبة الرضيع بدقة، وملاحظة ظهور أي أعراض أثناء تناول هذا الدواء مثل، الحمى أو فقدان الشهية أو الإسهال. وفي حالة ظهور أياً من هذا الأعراض يجب إخبار الطبيب على الفور.

ADVERTISEMENT

سعر سيبروكسين

يختلف السعر وفقاً لتركيز الدواء، ومن دولة لأخرى، وتتضمن الأسعار المتداولة ما يلي:

  • في مصر: ما بين 30 إلى 50 جنيه.
  • في السعودية: 50.25 ريال سعودي.

تنبيه؛ المعلومات المذكورة في هذا الدواء لا تعتبر توصية علاجية، ولا ننصح بتناول الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد