ADVERTISEMENT

انخفاض ضغط الدم الانتصابي Orthostatic hypotension

انخفاض ضغط الدم الانتصابي أو انخفاض ضغط الدم الوضعي، هو حالة من حالات ضغط الدم المنخفض، والتي تحدث عندما تقوم بالوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء. ويشعر الشخص المصاب به بالدوار والدوخة، وربما يفقد الوعي.

وقد يكون انخفاض ضغط الدم الانتصابي متوسط وينتهي في دقائق معدودة، ولكن إن استمر لوقت أطول، قد تكون تلك إشارة على وجود بعض المشكلات الخطيرة، لذا يجب عليك رؤية الطبيب إذا كنت تشعر عادة بالدوار عند الوقوف.

ADVERTISEMENT

وقد يحدث انخفاض ضغط الدم الانتصابي الحاد لسبب واضح مثل الجفاف، ويمكن علاجه بسهولة، أما انخفاض ضغط الدم المزمن، قد يكون إشارة على وجود بعض المشكلات الصحية الأخرى، لذا قد تختلف طرق علاجه.

أعراض انخفاض ضغط الدم الانتصابي

من أشهر أعراضه الشعور بالدوار والدوخة عند الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء، وعادة ما تستمر الأعراض لدقائق قليلة فقط، ومن أعراضه:

  • الشعور بالدوار بعد الوقوف.
  • الرؤية المشوشة.
  • الضعف.
  • فقدان الوعي.
  • الارتباك.
  • الغثيان.

متى يجب زيارة الطبيب؟

عادة ما يشعر الشخص بالدوار والدوخة نتيجة للتعرض للجفاف، وانخفاض ضغط الدم، والتعرض لدرجات الحرارة الشديدة، كما يمكن أن يحدث عندما تقوم بالوقوف بعد الجلوس لفترات طويلة.

إن كانت هذه الأعراض تصيبك بين الحين والآخر فلا داعي للقلق، لكن من المهم زيارة الطبيب إذا كانت هذه الأعراض تحدث بصورة مستمرة ومتكررة، لأنها قد تكون إشارة على وجود بعض المشكلات الخطيرة، بل قد يكون من الضروري رؤية الطبيب بصورة عاجلة في حالة كنت تفقد الوعي، حتى لو استمر الأمر للحظات قليلة فقط.

ADVERTISEMENT

واحتفظ بسجل للأعراض التي تصيبك، واكتب المدة التي تستمر خلالها الأعراض، وما الذي كنت تفعله في هذا الوقت، وإن كان الأمر يحدث أثناء ممارستك لنشاط خطر مثل الغطس.

مضاعفات انخفاض ضغط الدم الانتصابي

يمكن أن يتسبب انخفاض ضغط الدم الانتصابي في حدوث بعض المضاعفات الخطيرة، خاصة لدى كبار السن، ومن أخطار نقص الدم الوضعي:

  • السقوط، فقد يحدث السقوط نتيجة لفقدان الوعي، وهو واحد من المضاعفات الخطيرة والمنتشرة.
  • السكتة الدماغية، بسبب التغير في ضغط الدم عندما تقوم بالجلوس أو الوقوف بسبب انخفاض ضغط الدم الانتصابي، فقد يكون هذا أحد أسباب السكتة الدماغية، نتيجة انخفاض في مستوى الدم المتجه إلى المخ.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، قد يتسبب انخفاض ضغط الدم الانتصابي في حدوث بعض المضاعفات مثل ألم الصدر، وفشل عضلة القلب، ومشكلات ضربات القلب.

أسباب انخفاض ضعط الدم الانتصابي

عندما تقوم بالوقوف، يتجمع الدم داخل الرجلين والبطن، ويتسبب هذا في انخفاض ضغط الدم، بسبب عدم وصول كميات كافية من الدم إلى القلب.

وعادة ما تقوم بعض الخلايا الخاصة (مستقبلات الضغط) والقريبة من شرايين القلب والرقبة بالإحساس بانخفاض ضغط الدم، لذا تقوم هذه الخلايا بإرسال إشارات لمراكز المخ، والتي تقوم بدورها بإرسال إشارات للقلب ليقوم بالنبض بصورة أسرع، ولضخ كميات أكبر من الدم، وبالتالي استقرار ضغط الدم، كما تقوم هذه الخلايا بتضييق الأوعية الدموية وزيادة ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

ويحدث انخفاض ضغط الدم الانتصابي عندما يقوم شيء بإعاقة دورة الجسم الطبيعية في مقاومة انخفاض ضغط الدم، ومن أسباب نقص ضغط الدم الوضعي (الانتصابي):

الجفاف وعوامل أخرى

يحدث الجفاف نتيجة العديد من العوامل المختلفة منها القئ وعدم الحصول على قدر كافي من السوائل، أو ممارسة الرياضة والتعرق بشدة، كل ذلك قد يؤدي إلى الجفاف وأحيانا الدرجات الحادة منه.

مشاكل القلب

قد تتسبب بعض المشكلات الصحية في القلب إلى الحد من قدر القلب على ضخ الدم بكفاءة، ومن أشهر مشاكل القلب، حدوث النوبة القلبية وفشل عضلة القلب أو حدوث انخفاض في معدل الضربات.

مشاكل الغدد

والمقصود بها مشاكل الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية والغدة الكظرية، قد تتسبب مشكلات هذه الغدد في حدوث انخفاض ضغط الدم الانتصابي، إلى جانب انخفاض نسبة السكر في الدم، الذي قد يتسبب في حدوث نقص الضغط الوضعي أيضا.

ADVERTISEMENT

أمراض الجهاز العصبي

من أشهر أمراض الجهاز العصبي مرض باركنسون، وداء النشواني وهي من الأمراض التي تؤثر على ضغط الدم، مما يتسبب ذلك في انخفاضه.

عوامل خطر نقص ضغط الدم الوضعي (الانتصابي)

هناك بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بنقص الضغط الانتصابي، ومنها:

  • السن: حيث يكون الأشخاص مما تكون أعمارهم أكبر من 65 عاما، أكثر عرضة للإصابة بنقص الضغط الوضعي، حيث تزداد صعوبة نبض القلب بسرعة.
  • الأدوية: قد تتسبب بعض الأدوية المخصصة لعلاج الضغط المرتفع في انخفاض ضغط الدم الانتصابي مثل مدرات البول وحاصرات ألفا… إلخ، أيضا هناك بعض الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون ومضادات الاكتئاب وعلاج الضعف الجنسي.
  • بعض الأمراض: ومنها أمراض القلب مثل مشاكل الصمام، أو حدوث فشل في عضلة القلب،  أو حدوث النوبة القلبية.

هناك بعض عوامل الخطر الأخرى ومنها:

  • التعرض للحرارة
  • البقاء في السرير لفترات طويلة.
  • الحمل.
  • شرب الكحوليات.

تشخيص نقص ضغط الدم الوضعي (الانتصابي)

يهدف الطبيب عادة لمعرفة السبب في حدوث انخفاض ضغط الدم الانتصابي، ليقوم بتحديد العلاج المناسب للمشكلات الصحية، والتي قد تكون سبباً في حدوث انخفاض ضغط الدم، والسبب غير معروف دائماً.

وقد يقوم الطبيب بالإطلاع على الحالة الصحية والأعراض، والقيام بفحص جسدي للمساعدة في تشخيص الحالة، وقد يطلب الطبيب القيام بعدد من الإجراءات منها تخطيط كهربائية القلب، وقياس ضغط الدم، وتخطيط صدى القلب.

علاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي

الهدف الرئيسي من العلاج يتمثل في إعادة مستوى الضغط لوضعه الطبيعي، ويكون ذلك من خلال القيام بالعمل على زيادة حجم الدم، ويمكن أن يتم ذلك من تقليل تجمع الدم في الساق والعمل على دفعه إلى أعلى.

جزء آخر من العلاج يعتمد على تحديد السبب وعلاجه، مثل علاج مشكلة الجفاف مثلا، أو تغيير دواء ما تسبب في انخفاض الضغط أو تغيير جرعاته.

وهناك بعض الأدوية التي قد تستخدم في علاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي ومنها دواء فلودروكورتيزون، ودواء بيريدوستيغمين، ودواء دروكسي دوبا وهو مرتبط بمرض باركنسون.

وعموما يمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف المشكلة ومن أهم هذه العلاجات:

  • ابتعد عن التعرض لدرجات الحرارة العالية، مع شرب الماء بكميات كافية، وتجنب شرب الكحوليات فهي تسبب الجفاف.
  •  قم برفع الرأس عن السرير، وتجنب وضع الرجلين في وضع متعاكس أثناء الجلوس.
  • احرص على الوقوف ببطء ولا تغير وضعية جسمك فجأة.
  • قم باستشارة الطبيب عن النظام الغذائي الأمثل لك، وكمية الملح التي يمكن إضافتها وتقليل الكربوهيدرات.
  • يمكنك استخدام الجوارب الضاغطة، لكن اخلعها عند النوم.

الوقاية من نقص ضغط الدم الانتصابي

قد تساعد بعض الخطوات البسيطة في التحكم في الأمر أو الوقاية منه، فقد يمنحك الطبيب عدة خيارات منها:

  • تناول وجبات صغيرة، إذا كان ضغطك ينخفض بعد تناول الطعام.
  • الفيتامينات والمكملات، فيمكن أن تؤثر الأنيميا، ونقص فيتامين B12 على الدم، وبالتالي تزيد من أعراض انخفاض ضغط الدم الانتصابي، لذا قد يكون الحديد والفيتامينات حلاً لعلاج هذا النقص، لكن بعد استشارة الطبيب، وعموما يمكنك الحصول على فيتامين ب12 من الأطعمة الغنية به.
  • اشرب الكثير من السوائل، حيث يساعد شرب السوائل على منع أعراض انخفاض ضغط الدم، اشرب الماء قبل قبل الوقوف لفترات طويلة.
  • مارس الرياضة وحرك جسمك، ولكن تجنب ممارسة التمارين عند ارتفاع درجات الحرارة، واهتم بالإحماء لعضلاتك، قبل الوقوف.
  • تجنب الانحناء، فإن سقط شيء يمكنك جلوس القرفصاء، واستعادة ما سقط منك، واحرص على النهوض ببطء عموما خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • قم بتحريك قدميك أثناء الوقوف، فإن شعرت بالأعراض أثناء الوقوف، ضع أحد قدميك على كرسي أو قم بثنيها بقدر ما تستطيع، أو اجعل ساقيك في وضع المقص وأنت واقف مع الضغط، حيث يساعد الأمر على تحرك الدم من الرجلين إلى القلب.

في النهاية وبعد معرفتك كل ما يتعلق بمشكلة انخفاض الضغط الانتصابي، ننصحك باتباع النصائح السابق ذكرها، مع استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية، ولمزيد من الفائدة نرشح لك مقال مشروبات ترفع ضغط الدم.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد