التهاب البنكرياس Pancreatitis – معلومات يجب معرفتها

تعرفوا معنا من خلال المقال الشامل التالي على جميع المعلومات الطبية الواجب معرفتها عن التهاب البنكرياس وعلامات الإصابة به وأسباب إصابة بعض الأشخاص به وكيف يقوم الطبيب بتشخيصه وعلاجه وأيضاً مدى خطورته واحتمال الشفاء منه بشكل تام، ومعلومات أخرى عديدة وهامة.

ADVERTISEMENT

ما هو التهاب البنكرياس؟

التهاب البنكرياس Pancreatitis هو تورم أو التهاب يحدث في البنكرياس، وحين يصبح البنكرياس ملتهباً يمكن أن تتسبب إنزيمات الهضم القوية التي ينتجها في حدوث ضرر للأنسجة. ويمكن أن يتسبب البنكرياس الملتهب أيضاً في إفراز خلايا التهابية ومواد سامة يمكن أن تضر الرئة والكليتين والقلب.

وتتضمن أبرز أنواع التهاب البنكرياس ما يلي:

ADVERTISEMENT
  1. التهاب البنكرياس الحاد Acute pancreatitis: يتصف بأنه نوبة التهاب قصيرة ومفاجئة.
  2. التهاب البنكرياس المزمن Chronic pancreatitis: هو حالة التهابية مستمرة.
  3. التهاب البنكرياس الناخر Necrotizing pancreatitis: الحالات المتقدمة من التهاب البنكرياس الحاد يمكن أن تتطور لحالة أكثر تقدماً تُعرف باسم التهاب البنكرياس الناخر، وأثناء هذه الحالة تموت الخلايا بسبب المرض، ولكن هذا النوع نادر الحدوث.

اعراض التهاب البنكرياس

يمكن أن تختلف أعراض هذه الحالة من شخص لآخر، ويمكن أن تتضمن أعراض وعلامات الالتهاب في البنكرياس ما يلي:

  • ألم شديد أو حاد في البطن يمكن أن ينتشر ويصل للظهر أو الصدر، وقد يزداد حدة عند تناول الطعام.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • ارتفاع أو زيادة ضربات القلب.
  • الحمى.
  • حدوث تورم في أعلى البطن أو الشعور بالضعف في هذه المنطقة.
  • تراكم السوائل في البطن.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • اصفرار الجلد والعينين.

ويجب التنويه إلى أن بعض أعراض التهاب البنكرياس قد تكون مشابهة لأعراض حالات أخرى، لذا يجب استشارة الطبيب عند ظهور أي أعراض ومعرفة التشخيص الصحيح. كما قد تظهر أعراض أخرى مختلفة في حالة الإصابة بأيٍ من أنواع هذا الالتهاب السابق ذكرها.

ADVERTISEMENT

اسباب التهاب البنكرياس

تتضمن الأسباب المحتملة لحدوث أنواع التهابات البنكرياس المختلفة ما يلي:

كما توجد بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من خطر الإصابة، ومنها:

  • تناول الكحوليات بكثرة.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • الجينات أو العوامل الوراثية.
  • وجود تاريخ طبي عائلي من الإصابة بنفس المرض.

هل التهاب البنكرياس خطير؟

يمكن أن يتسبب الالتهاب في البنكرياس في حدوث مضاعفات صحية خطيرة منها:

ADVERTISEMENT
  • الإصابة بمرض السكري في حالة وجود ضرر في الخلايا التي تقوم بإنتاج الأنسولين.
  • حدوث عدوى في البنكرياس.
  • فشل الكليتين.
  • سوء التغذية في حالة عدم حصول الجسم على العناصر الغذائية الكافية من الطعام بسبب نقص إنزيمات الهضم.
  • سرطان البنكرياس.
  • حدوث نخر في البنكرياس.
  • مشاكل في التنفس، نتيجة تأثير التغييرات الكيميائية على الرئتين.
  • انتشار الأكياس البنكرياسية الكاذبة Pseudocysts، وتحدث عندما يتجمع السائل في جيوب أو أكياس في البنكرياس، ويمكن أن تنفجر هذه الأكياس وتصبح ملتهبة.

طرق تشخيص التهاب البنكرياس

تتضمن الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص هذه الحالة ما يلي:

  • فحوصات الدم Blood tests: لفحص المستويات المرتفعة من إنزيمات البنكرياس إلى جانب خلايا الدم البيضاء ووظيفة الكلى وإنزيمات الكبد.
  • الأشعة المقطعية CT scan: للبحث عن حصوات المرارة وتقييم مدى الالتهاب في حالة وجوده.
  • التصوير بالنرنين المغناطيسي MRI: للبحث عن أي تغيرات في المثانة والبنكرياس والقنوات.
  • التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية Endoscopic ultrasound: للبحث عن أي التهابات أو انسدادت في قنوات البنكرياس أو القناة الصفراوية.
  • تحليل البراز Stool test: يُستخدم في حالة التهاب البنكرياس المزمن لتقييم مستويات الدهون التي تُشير لمدى كفاءة الجهاز الهضمي في امتصاص العناصر الغذائية بطريقة ملائمة.

ويحدد الطبيب الفحوصات المناسبة وفقاً لكل حالة بعد تقييمها.

هل التهاب البنكرياس يظهر في السونار؟

يلعب السونار أو الموجات فوق الصوتية دوراً هاماً في التقييم الأولي للمرضى المحتمل إصابتهم بالتهاب البنكرياس الحاد، وتُستخدم فحوصات التصوير بشكل عام في معرفة حالة البنكرياس، حيث يمكن أن تُستخدم للبحث عن علامات التهاب أو تورم أو أي تغيرات مثل أكياس البنكرياس أو الحصوات أو الأورام والخراجات وغيرها، كما تُستخدم فحوصات التصوير مثل السونار وغيرها في الحالات المزمنة التي تسببت في وجود ضرر طويل الأمد.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب البنكرياس

في حالة الإصابة بهذه الحالة يقوم الأطباء المتخصصون باتباع طريقة أو أكثر من الطرق التالية لعلاج أي نوع من التهابات البنكرياس:

  • الدخول للمشفى للمراقبة والحصول على الرعاية المناسبة.
  • استخدام أدوية تسكين الألم لتقليل الآلام والاضطرابات.
  • اللجوء لجراحة المنظار لإزالة الحصوات أو لإزالة أي انسدادت أخرى أو أجزاء متضررة من البنكرياس.
  • استخدامات إنزيمات البنكرياس التكميلية أو الأنسولين في حالة عدم عمل وقلة كفاءة البنكرياس.
  • جراحة المرارة، ويتم التوصية بإزالة المرارة جراحياً في حالة تسببت حصوات المرارة في حدوث التهاب متكرر في البنكرياس.
  • إجراءات التنظير الداخلية في البنكرياس لتفريغ أي سوائل زائدة ولإزالة أي أنسجة ميتة.
  • تغيير الأدوية المستخدمة في حالة كان الالتهاب ناتج عن استخدام بعض الأدوية المعينة.

أدوية التهاب البنكرياس

تُعتبر المضادات الحيوية ومسكنات الألم أبرز الأدوية المستخدمة للتحكم في هذا النوع الالتهاب، ويتوقف نوع الدواء الموصوف على الأعراض والتاريخ الطبي وحالة المريض الصحية، وتتضمن أمثلة الأدوية (المواد الفعالة) التي يمكن وصفها ما يلي:

  • أمبيسلين Ampicillin.
  • إميبينيم Imipenem.
  • سيلاستاتين Cilastatin.
  • سيفترياكسون صوديوم Ceftriaxone sodium.
  • أسيتامينوفين Acetaminophen.
  • ميبيريدين Meperidine.
  • ترامادول Tramadol.

ولا يجب استخدام أي نوع من أنواع الأدوية سواء السابق ذكرها أو لم يتم ذكرها بدون الرجوع للطبيب أولاً.

ADVERTISEMENT

هل يمكن علاج التهاب البنكرياس في المنزل؟

في حالة الإصابة بهذا الالتهاب يجب زيارة الطبيب ومعرفة العلاج المناسب وخاصة في حالة وجود ألم في البطن. وتوجد بعض الخطوات أو الطرق المنزلية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض هذا الالتهاب أو الوقاية منه، منها:

  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن شرب الكحوليات.
  • الحفاظ على وزن مناسب لتجنب الإصابة بحصوات المرارة.
  • اتباع نظام غذائي متوزان وشرب كمية كافية من السوائل.

كما توجد بعض الطرق البديلة، التي ما زالت بحاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فاعليتها، يمكن أن تساعد في تخفيف الألم يمكن تجربتها منها:

  • اليوجا.
  • تمارين الاسترخاء مثل التنفس العميق.
  • التأمل.
  • الوخز بالإبر.

هل يشفى مريض التهاب البنكرياس؟

تتوقف نسبة الشفاء من المرض على نوع الالتهاب الموجود ومدى استجابة المريض للحالة، وتُشير بعض المصادر الطبية إلى أنه لا يوجد علاج لحالات التهاب البنكرياس المزمنة ولكن يمكن التحكم في الأعراض والألم المصاحب للحالة، ولكن ما يقرب من 80% من الأشخاص المصابين بالالتهاب الحاد يمكن أن يلاحظوا تحسن كبير في الحالة خلال أسابيع وبعض الحالات قد يختفي الالتهاب كلياً.

ADVERTISEMENT

هل التهاب البنكرياس مميت؟

يمكن أن يُصبح هذا النوع من الالتهاب حالة تهدد الحياة في حالة تركه بدون علاج، وتكرار الالتهاب يمكن أن يتسبب في فقدان الدم والسوائل والإصابة بمشاكل صحية حادة. وفي حالة الالتهاب الحاد واتباع العلاج الموصوف وتعليمات الطبيب يمكن أن يلاحظ المريض تحسن في الحالة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يتسبب الالتهاب المزمن في حدوث مضاعفات خطيرة تهدد الصحة وتُسبب الوفاة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد