مراحل نمو الطفل المنغولي وتطوره الحركي والعقلي

مراحل نمو الطفل المنغوليتعتبر متلازمة داون من أشهر الأسباب شيوعا لتأخر مراحل نمو الطفل العقلي والحركي عن أقرانه في نفس السن، ولكن هذا التأخر لا يمنع هؤلاء الاطفال من التعلم، لذلك لا تعتبر إعاقة، ولكنه فقط اختلاف؛ فهم يحتاجون الصبر ومتابعة مستمرة والتدخل المبكر لتنمية مهارتهم، تابعوا معنا هذا المقال لتتعرفوا على مراحل نمو طفل متلازمة داون.

ADVERTISEMENT

مراحل نمو الطفل المنغولي الحركي

عند ولادة الطفل المصاب بحالة متلازمة داون، يتم متابعة نمو المخ عند طريق متابعة مراحل نمو الطفل المنغولي الحركي والعقلي، وذلك بملاحظة اكتساب بعض المهارات خلال أشهر معينة تم الاتفاق عليها عالميا، وعندما يتأخر ظهور صفة معينة، قد يعطي ذلك إنذار على وجود خلل ما، لذلك يكون من المهم متابعة مراحل نمو طفل متلازمة داون وأهم التطورات التي يمر بها، وذلك لتقييم نمو الطفل.

أولاً : تطور المهارات الحركية الكبرى

وهي الحركات الأساسية التي يحتاجها الطفل للتنقل من مكان لآخر ولتعديل وضعية الجسم (التحكم بالرأس، الانقلاب، الزحف، الجلوس، الحبو، الوقوف، المشي، الركض، القفز، الحفاظ على وضعية الجسم والاتزان).

ADVERTISEMENT

لا تختلف مراحل نمو الطفل المنغولي عند معظم حالات متلازمة داون، لأنهم يمرون بهذه المراحل، ولكن يلاحظ وجود تأخر في الفترة الزمنية مقارنة بأقرانهم الأصحاء، ويرجع ذلك لاضطراب التوتر العضلي، وخلل في التوازن بين الانقباض والانبساط في العضلات، وعلى الرغم من هذا التأخر، إلا أن أطفال متلازمة داون يمكنهم الاشتراك في التدريبات الرياضية والمسابقات مثل أقرانهم الأصحاء .

ثانياً : المهارات الحركية الدقيقة

مثل حركة العين لمتابعة الأشياء المتحركة واستخدام اليد، وأغلب حالات داون يظهرون أنماط مختلفة من الخمول وأغلبهم لا يبدون اهتمام للأشياء المتحركة أمام أعينهم، كما أن بعض حالات داون قد تعاني من حول فلذلك يجب أن يتم الكشف الدوري عند أخصائي العيون.

ADVERTISEMENT

أيضا تعاني أغلب حالات داون من تأخر استخدام الأصابع عند تناول الأشياء باليد، وقد تلاحظ عدم اهتمامهم بأشياء كثيرة، والملل السريع، ورفضهم لإجبار أحد لهم على اللعب.

مراحل نمو الطفل المنغولي العقلي

بالنسبة لمراحل نمو طفل متلازمة داون العقلية، مثل تطور اللغة سواء لفظية كالتحدث أو إشارات جسدية للتواصل، أو الإدراك ومهارات التفكير، والتفاعل الاجتماعي، فهناك أمر شائع بين أطفال داون وهو قصور بعض الإدراك ومشاكل في التعليم والتفكير، ولكن تتراوح في حدتها بين بسيطة ومعتدلة، وليس جميع أطفال داون بنفس الدرجة، ولكن معظهم لديهم صفة مشتركة ألا وهي ضعف الإدراك الحاد.

قد تشمل المشاكل المعرفية والسلوكية الشائعة الأخرى :

ADVERTISEMENT
  • فترة اهتمام قصيرة، فطفل داون يمل بسرعة ودرجة اهتمامه بالأشياء الملفتة للانتباه أقل.
  • حكم ضعيف على المواقف، فهم لا يفهمون ما وراء الأحداث ويأخذون كل شئ بصفة مباشرة بمعناه المجرد.

المهارات الاجتماعية لطفل داون

تكون مراحل نمو الطفل المنغولي الاجتماعية أقل تأخيراً نسبياً من مراحل نمو الطفل الأخرى، فالأطفال الذين يعانون من متلازمة داون ينظرون إلى الوجوه ويبتسمون، وهم عادة من الأطفال الاجتماعيين، ويواصل معظم الأطفال والبالغين تطوير مهارات اجتماعية جيدة وسلوك اجتماعي مناسب.

معظم حالات داون تصل لمرحلة مقبولة من التواصل مع الآخرين، ولكن قد تأخد فترة أطول، وبالتالي ينصح الآباء بالتدخل السريع واستشارة طبيب التخاطب لتشجيع الطفل على تطوير وتحسين اللغة.

كما تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون يتعلمون بشكل أفضل عندما يمكنهم رؤية الأشياء الموضحة، وهذا يشير إلى أن التدريس سيكون أكثر فعالية عندما يتم تقديم المعلومات بدعم من الصور.

ADVERTISEMENT

هل يبكي طفل متلازمة داون عند الولادة؟

نعم؛ قد يبكي الطفل المنغولي عند الولادة، وذلك لأنه قد يشعر بأول عملية تنفس يقوم بها خارج الرحم، فعند دخول أول تيار للهواء للجسم ومروره بالأحبال الصوتية يبدأ صوت البكاء، كما أنه قد يبدأ بالبكاء نتيجة تغير البيئة المحيطة به وقد يكون بكاء طفلك دليل على صحة الجهاز التنفسي الخاص به.

هل يبكي طفل متلازمة داون؟

نعم؛ فطفل داون مثله مثل باقي الأطفال يمر بما يمرون به، ولكنه يكون هادئ بصورة أكبر من الأطفال أي أنه يبكي بصورة أقل.

متى يبتسم طفل متلازمة داون؟

عادة ما يبتسم الأطفال العاديين في الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثامن، أما بالنسبة لطفل داون فإنه فقط يتأخر أسبوعا أو اثنين عن الأطفال الطبيعيين، أي أنه قد يبدأ في الابتسام في فترة ما بين الأسبوع السابع إلى الأسبوع العاشر.

ADVERTISEMENT

متى يضحك طفل الداون؟

يتأخر الضحك عند الطفل المنغولي عن الطفل العادي، حيث يبدأ الطفل العادي بالضحك بعمر الـ 5 أشهر بينما يكون الطفل المنغولي في هذه المرحلة غير قادر على القيام بهذا بل يكون قادر على القيام ببعض الحركات الصوتية البسيطة مثل البكاء، أو القيام بأصوات تدل على الضيق.

هل الطفل المنغولي كثير الحركة؟

لا، فوفقاً للدراسات التي تم القيام بها على عدد من الأطفال المصابين بمتلازمة داون من الولادة وحتى عمر الـ 6 أشهر، وجد أن الأطفال المنغوليين تكون حركتهم بطيئة أو متوسطة تميل للبطيئة، ولكن امتداد حركتهم كبير أو متوسط يميل للكبير، وقد تساعد حركات الطفل المنغولي في الكشف عن وجود أية مشاكل قد يعاني منها في الجهاز العصبي.

متى يتكلم الطفل المنغولي؟

عادة ما يعاني طفل داون من صعوبات في التكلم واللغة، وهذا يعني أنه يتأخر عن باقي الأطفال حتى يبدأ بالكلام، وهذا يعني أن متوسط الوقت الذي يحتاجه الطفل المنغولي حتى يبدأ أولى كلماته هو 16 شهر أي أنه قد يتأخر قرابة الـ 6 أشهر عن الأطفال العاديين.

ADVERTISEMENT

هل الطفل المنغولي يناغي؟

نعم، فإذا كان الطفل العادي يبدأ بالمناغاة في السنة الأولى من عمره حينها قد يبدأ الطفل المنغولي بالمناغاة بعد الطفل العادي بحوالي شهرين من ولادته.

كم يصل عمر الطفل المنغولي؟

نظراً للتطور الصحي الذي حدث أصبح بإمكان طفل متلازمة داون أن يعيش لفترات طويلة مع توفير الرعاية الصحية اللازمة له ومتابعة حالته بصورة مستمرة، ويمكنك معرفة كم يعيش طفل متلازمة داون بالتفصيل.

في النهاية، وبعد أن تعرفتم على مراحل نمو الطفل المنغولي يجب وضع خطة تعليمية مبكرة من قبل المتخصصين لتساعد الأطفال المصابين بمتلازمة داون بشكل كبير على تطوير قدراتهم العقلية والحركية بأكبر قدر ممكن.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. دعاء عمر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد