الغدد الصماء: أنواعها ووظائفها وأمراض شائعة تصيبها

الغدد الصماء
الغدد الصماء

تعمل أعضاء وأنسجة جسم الإنسان بصورة متناغمة تمامًا. فإذا أصيب عضو بمرض ما، قد يؤثر على وظائف أعضاء أخرى، ويظهر ذلك في جهاز الغدد الصماء لجسم الإنسان، إذ تُنتج الغدد موادًا كيميائية خاصة لتنظيم وظائف الجسم المختلفة مثل التمثيل الغذائي والتطور والنمو والمشاعر والمزاج والوظائف الجنسية وتنظيم نمط النوم، وما إلى ذلك. فما هي الغدد الصماء؟ وما أنواعها وأبرز وظائفها؟ اقرأ السطور التالية لمزيد من التفاصيل.

ADVERTISEMENT

ما هي الغدد الصماء؟

يعرف جهاز الغدد الصماء بأنه شبكة من الغدد التي توجد في مناطق متفرقة من جسم الإنسان، ووظيفة الغدد الصماء هي إفراز مواد كيميائية تسمى بالهرمونات، وهي المسئولة عن وظائف خلايا وأعضاء الجسم، أما الغدة فهي عضو من أعضاء الجسم، وتعمل على تصنيع هذه الهرمونات وإفرازها لتدخل مجرى الدم للقيام بوظائفها.

وإذا عانى الإنسان من أي مرض من أمراض الغدد الصماء، فقد يعاني من مشاكل كثيرة تؤثر على جودة حياته، فعلى سبيل المثال، قد يعاني من ضعف العظام، أو اكتساب الوزن بسهولة، أو ضعف معدلات التمثيل الغذائي ونقص الطاقة، أو ارتفاع مستويات السكر في الدم، أو مشاكل الحمل، وإدارة التوتر، وتطور الجسم أثناء مرحلة البلوغ، والكثير من الأمراض الأخرى.

ADVERTISEMENT

وظيفة الهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء

تؤثر الهرمونات بعد تدفقها إلى مجرى الدم على الأعضاء الأخرى في الجسم، وتتميز كل مادة من هذه المواد الكيميائية باستهدافها لخلايا معينة في الجسم دونًا عن غيرها، نظرًا لاحتوائها على المستقبلات الخاصة بهذا الهرمون فقط. ووفقًا للمصادر، يصل عدد الهرمونات في الإنسان إلى ما يزيد عن 50 هرمون.

ترتبط الهرمونات بالمستقبلات الخاصة بها التي تُفرز في الخلايا مثل “القفل والمفتاح”، وبمجرد حدوث الارتباط، تنفذ المستقبلات تعليمات الهرمون عن طريق تغيير البروتينات الموجودة في الخلية، أو عن طريق تشغيل الجينات التي تقوم ببناء بروتينات جديدة، حيث يعمل المركب الذي يتكون من الهرمون والمستقبل على تشغيل أو إيقاف العمليات الحيوية في الخلايا والأنسجة والأعضاء، ومن أمثلة هذه العمليات الحيوية:

ADVERTISEMENT
  • ضبط مسيتويات الجلوكوز في الدم (الأنسولين).
  • نمو الأعضاء التناسلية ووظائفها (التستوستيرون والاستراديول).
  • نمو الجسم (هرمون النمو).
  • إنتاج الطاقة (هرمون الغدة الدرقية).
  • تطور الأعضاء التناسية الأنثوية والدورة الشهرية والحمل وغيرها (الهرمونات الأنثوية).

أنواع الغدد الصماء وأين توجد؟

تتضمن أنواع الغدد ما يلي:

  • تحت المهاد: وتقع في المخ، وتعمل على إفراز هرمونات محفزة للغدة النخامية، كما يفرز هرمونات للتحكم في مستويات الماء ودرجات الحرارة والشهية وضغط الدم، والنوم.
  • الغدة النخامية: وهي غدة صغيرة في المخ بحجم البازلاء، وتعمل على إفراز هرمونات تتحكم في وظائف غدد أخرى كالدرقية والغدد التناسلية.
  • الغدة الصنوبرية: وهي أيضًا من غدد المخ، وتفرز هرمون الميلاتونين المسئول عن ضبط الساعة البيولوجية للجسم ومواقيت النوم.
  • الغدة الدرقية: وهي غدة تقع في الرقبة، وتفرز هرمون مسئول عن التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة.
  • الغدد جارات الدرقية: وهي عبارة عن 4 غدد صغيرة مجاورة للغدة الدرقية، وهي المسئولة عن ضبط مستويات الكالسيوم في الدم.
  • الغدة الزعترية: وتقع أعلى الصدر بين الرئتين، وتقوم بإنتاج كرات الدم البيضاء لمحاربة العدوى.
  • الغدد الكظرية: وهما غدتين تقع كل منهما أعلى كل كلية، ومسئولتين عن إنتاج هرمونات ذات الدور في ضبط ضغط الدم، والتمثيل الغذائي، واستجابة الجسم للتوتر.
  • البنكرياس: ويقع خلف المعدة في منطقة البطن، وله دور في الهضم إضافة إلى إفراز هرموني الأنسولين والجلوكاجون المسئولين عن التحكم في مستويات السكر في الدم.
  • الخصيتين: وهما غدتين موجودتين عند الذكور، وتقعان في كيس الصفن، وتنتج هرمون التستوستيرون، كما أنها تنتج الحيوانات المنوية.
  • المبيضين: ويقعان على جانبي الرحم عند الإناث، وتفرز هرموني الأستروجين والبروجيستيرون جنبًا إلى جمب مع إطلاقها للبويضات.

أمراض الغدد الصماء

هناك العشرات من الأمراض التي قد تصيب أي غدة صماء من الغدد المذكورة، ونذكر من هذه الأمراض ما يلي:

  • السكري: وهو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا، وينجم عن عدم إفراز البنكرياس لكميات مناسبة من الأنسولين للسيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم.
  • أمراض الغدة الدرقية: مثل فرط النشاط، أو قصور الغدة، ولكل منهما أعراضه المميزة.
  • قصور الغدد التناسلية (الخصيتين): إذ لا تنتج الخصيتين كميات كافية من التستوستيرون مما ينجم عنه مشاكل جنسية للرجل مثل ضعف الانتصاب وفقدان الرغبة الجنسية، كما أنها تؤثر على قوة العضلات.
  • متلازمة تكيس المبايض: وينجم عنها اضطرابات الدورة الشهرية، ونمو الشعر بشكل غير طبيعي، وزيادة حبوب الشباب، واكتساب الوزن.
  • هشاشة العظام: وقد يصيب النساء اللاتي تعانين من ضعف إفراز الأستروجين، أو أحيانًا عند الرجال الذين يعانون من نقص التستوستيرون، كما أنه قد ينجم عن فرط نشاط الغدد جارات الدرقية.

كيفية الحفاظ على صحة جهاز الغدد الصماء

يتطلب الحفاظ على صحة الغدد الصماء اتباع نفس الإرشادات للحفاظ على باقي أعضاء الجسم، إذ تتضمن هذه النصائح:

ADVERTISEMENT
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الوجبات الصحية والحد من السكريات.
  • الفحص الدوري واتباع إرشادات الطبيب إذا كان لديك تاريخ مرضي عائلي من السكري، أو أمراض الغدد الأخرى.

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد