ADVERTISEMENT

الذئبة الحمراء .. ملف شامل عنها

الذئبة الحمراء

ADVERTISEMENT
يُعتبر مرض الذئبة الحمراء من الأمراض التي قد لا يعلم البعض معلومات كثيرة عنها، فقد يختلط الأمر على البعض ويعتقدوا أنها من الأمراض الجلدية، وقد يكون هناك بعض الأشخاص مصابين بالمرض أو يحملونه، ولكن لا يعلمون. لذلك حرصاً منّا على تقديم كافة ما تريدون معرفته من معلومات، جمعنا لكم أعزائي القراء هذا الملف الشامل عن الذئبة الحمراء، فتابعوا القراءة.

الذئبة الحمراء

ومرض الذئبة هو أحد أمراض المناعة الذاتية طويلة المدى، والتي يقوم فيها جهاز المناعة بمهاجمة الأعضاء والخلايا السليمة ويسبب التهابات بها، ولكن تختلف الأعضاء المتأثرة من شخص لآخر، كما تختلف الأعراض أيضاً، ربما يكون ألم الصدر الذي يحدث أثناء التنفس العميق أحد أعراض الذئبة.

ADVERTISEMENT

والخبراء حتى الآن غير متأكدين من أسباب الإصابة بهذا المرض، لكنهم يعتقدون أن أسباب حدوثها يمكن ربطها بالعوامل الجينية، والبيئية، والهرمونات، ويعتمد تأثير الذئبة على الشخص على شدة المرض.

أعراض الذئبة الحمراء

وضعت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم قائمة تتضمن الأعراض التي يمكن للأطباء استخدامها كدليل لتشخيص الذئبة، وتشمل القائمة ما يلي:

  • طفح جلدي على شكل فراشة على الخدين.
  • طفح دائري أو بيضاوي على الجلد.
  • طفح يظهر عند التعرض لأشعة الشمس.
  • تقرحات الفم أو الأنف التي تستمر من بضعة أيام لأكثر من شهر.
  • التهاب المفاصل.
  • التهاب رئوي أو قلبي يسبب ألماً في الصدر أثناء التنفس العميق.
  • وجود الدم أو البروتين في البول.
  • النوبات أو السكتات الدماغية أو الذهان.
  • نتائج اختبارات الدم غير الطبيعية.

اعراض الذئبة الحمراء في المفاصل

كما ذكرنا من قبل، فإن مرض الذئبة يؤثر على العديد من أعضاء الجسم، ومنها بالطبع المفاصل، وتشمل أعراض الذئبة الحمراء في المفاصل ما يلي:

  • التهاب عام في المفاصل.
  • الألم.
  • التصلب.
  • التورم المرئي في المفاصل، خاصة في الصباح.

وقد تكون الأعراض الموجودة في المفاصل خفيفة في البداية، وتصبح أكثر وضوحاً بشكل تدريجي، ومثل غيرها من أعراض مرض الذئبة، فإن أعراض الذئبة الحمراء في المفاصل يمكن أن تأتي وتذهب.

ADVERTISEMENT

وإذا لم تساعد أدوية الألم التي لا تستلزم وصفة طبية في تخفيف الأعراض، يجب حينها زيارة الطبيب، حيث من الممكن أن تكون هناك خيارات أفضل للعلاج، ولكن يجب على الطبيب تحديد ما إذا كانت مشاكل المفاصل الموجودة ناتجة عن مرض الذئبة أو حالة أخرى مثل التهاب المفاصل.

الذئبة الحمراء والحمل

بالحديث عن فرص حدوث الحمل، لا يقلل مرض الذئبة الحمراء من فرص المرأة في الحمل، حيث إن أقل من 50% من حالات الحمل لدى النساء المصابات بالذئبة يكون لديهن مضاعفات، ولكن جميع حالات الحمل مع الإصابة بالذئبة هي حالات عالية المخاطر.

ويمكن لمرض الذئبة أن يجعل الحمل أكثر صعوبة ويزيد من مخاطر الإجهاض، والولادة المبكرة، وتسمم الحمل، بالإضافة إلى أنه قد يسبب مشاكل في القلب لدى الجنين، لذلك إذا كنتِ مصابة بالذئبة وتفكرين في الحمل، يجب أولاً اتباع بعض الخطوات التي يرشدك إليها الطبيب.

هل مرض الذئبة الحمراء معدي؟

إن الذئبة الحمراء ليست معدية، ولا يمكن نقل الإصابة بها من شخص إلى آخر عن طريق لمس الآفات الجلدية، أو عن طريق الاتصال الجسدي، لا يُعرف السبب المحدد لمرض الذئبة حتى الآن، ولكن العديد من الميول الوراثية والتفاعلات الجينية والبيئية، مثل التعرض لـ الأشعة فوق البنفسجية أو استجابة الجهاز المناعي للميكروبات أو المخدرات، قد تم تحديدها كناصر تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض المرتبط بالمناعة الذاتية.

ADVERTISEMENT

هل مرض الذئبة الحمراء مميت؟

رغم أنه من أمراض المناعة الذاتية، ويقوم فيه جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا والأعضاء السليمة، إلا أن مرض الذئبة في حد ذاته ليس مميتاً، ويمكن إدارته مع العلاج المناسب واتباع تعليمات المتخصصين، وتقول الإحصائيات إلى أن 80-90% من مصابي الذئبة يمكن أن يصلوا إلى متوسط العمر المتوقع والطبيعي مع اتباع طريقة العلاج المناسبة، وتغيير نمط الحياة بما يتناسب مع إدارة أعراض المرض.

علاج مرض الذئبة الحمراء بالأدوية

ويعتمد علاج مرض الذئبة الحمراء على العلامات والأعراض، وتشمل الأدوية التي يتم استخدامها في العلاج ما يلي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل إيبوبروفين ونابروكسين، يمكن أن تشمل الآثار الجانبية نزيف في المعدة ومشاكل في الكلى والقلب.
  • الأدوية المضادة للملاريا، مثل هيدروكسي كلوروكوين، حيث أنها تؤثر على جهاز المناعة ويمكن أن تخفف من مشاكل الذئبة، ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية اضطرابات المعدة، وتليف شبكية العين في حالات نادرة جداً.
  • السترويدات القشرية، يمكن أن تحارب التهاب الذئبة، وتشمل الآثار الجانبية لها زيادة الوزن وهشاشة العظام، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، وزيادة خطر العدوى، وتزيد الآثار الجانبية بزيادة كمية الجرعات.
  • أدوية بيليموماب، وهي نوع من الأدوية التي تدار عن طريق الوريد، وتقلل من أعراض مرض الذئبة لدى بعض الأشخاص، وتشمل الآثار الجانبية الغثيان، والإسهال، ويمكن أن يحدث تفاقم لأعراض الاكتئاب.
  • أدوية ريتوكسيماب، وهو يمكن أن يكون مفيداً في حالات الذئبة المقاومة، وتشمل الآثار الجانبية رد الفعل التحسسي للتسريب الوريدي والالتهابات.
  • الأدوية التي تقمع جهاز المناعة قد تكون مفيدة في علاج الحالات الخطيرة من مرض الذئبة، وتشمل الآزويثوبرين، والميثوتريكسات، وقد تشمل الآثار الجانبية زيادة خطر العدوى، وتليف الكبد، وانخفاض الخصوبة، وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

علاج الذئبة الحمراء بالاعشاب

إن العلاجات العشبية للذئبة الحمراء لا تعد علاجاً قاطعاً للمرض، ولكنها يمكن أن تساعد في علاج وإدارة الأعراض، ولكن بالطبع مع الأدوية التي يصفها الطبيب، وبعد استشارته حول تناول هذه الأعشاب لعلاج الذئبة، ومنها ما يلي:

الزنجبيل

ويُوصف الزنجبيل بشكل شائع لأولئك الذين يصابون بالتهاب المفاصل وآلام المفاصل، كما أنه يوصف للعشرات من الحالات الصحية الأخرى، وهو قوي وفعال بشكل خاص لمرضى الذئبة، وذلك لأن أحد الأعراض الأولى والأكثر انتشاراً لمرض الذئبة هو تورم المفاصل، ويمكن أن يكون التخفيف من هذه المشكلة هو الخطوة الأولى نحو العودة للحياة الطبيعية.

ADVERTISEMENT

الريحان

والريحان له قدرة طبيعية جبارة كأحد مضادات الأكسدة والالتهابات، كما أنه يساعد الجسم على التكيف مع الإجهاد والاختلالات الإنزيمية، يمثل الريحان نهج شامل لحماية الصحة العامة، كما أنه يضيف نكهة لذيذة إلى الطعام في نفس الوقت.

وفي النهاية هي أعشاب مساعدة على إدارة الحالة، ولكن العلاج لمرض الذئبة يكون من خلال استشارة الطبيب لوصف العلاج المطلوب.

متى يجب استشارة الطبيب؟

وإذا كان هناك اشتباه في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء أو كانت هناك عوامل الخطر المرتبطة بالمعايير الآتية، يجب سرعة استشارة الطبيب، وتشمل هذه المعايير ما يلي:

  • التهاب بطانة الرئتين أو البطن.
  • تقرحات الفم.
  • التهاب المفاصل.
  • حساسية الضوء، أي الطفح بعد التعرض لأشعة الشمس.
  • مشاكل الكلى، مثل الفشل الكلوي.
  • الأجسام المضادة للنواة.
  • اضطرابات الدم، أي انخفاض في كرات الدم البيضاء، أو الحمراء، أو الصفائح الدموية.
  • التشوهات المناعية.
  • مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الغثيان وآلام البطن.
  • الاضطراب العصبي مثل النوبات أو الذهان.
  • المناطق البؤرية من فرط التصبغ والتندب (التهاب الجلد القرصي).
  • مشاكل قلبية مثل التهاب التأمور والتهاب عضلة القلب.
  • طفح جلدي يسبب احمرار الوجه.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم ما تحتاجون معرفته حول الذئبة الحمراء، وإذا كان لديكم أي استفسار طبي، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا .

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/lupus/symptoms-causes/syc-20365789
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/lupus/diagnosis-treatment/drc-20365790
https://www.medicalnewstoday.com/articles/314431.php
https://www.medicinenet.com/is_lupus_contagious/article.htm#how_will_someone_know_if_he_or_she_has_lupus
https://www.webmd.com/lupus/features/lupus-pregnancy-pregnant#1
https://www.organicfacts.net/lupus.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد