ADVERTISEMENT

ما هو تجريف اللثة

ما هو تجريف اللثة

ADVERTISEMENT

هناك العديد من الإجراءات الطبية الحديثة التي يقوم بها أطباء الأسنان لعلاج مشكلات الأسنان المختلفة، ومنها تجريف اللثة الذي يتم لعلاج أمراض اللثة المزمنة، تابع قراءة هذا المقال لمعرفة ما هو تجريف اللثة وما فوائده وكذلك مخاطره.

ما هو تجريف اللثة ؟

تجريف اللثة هو إجراء طبي يُسمى علميًا: التحجيم وتخطيط الجذر (Scaling and root planing) وهو عبارة عن تنظيف عميق غير جراحي للأسنان يتم إجراؤه باستخدام مخدر موضعي، حيث يتم إزالة البلاك والجير من أعلى وأسفل خط اللثة (التحجيم أو التجريف)، ثم يتم إزالة البقع الخشنة على جذر الأسنان على نحو سلس وتُسمى هذه الخطوة التخطيط planing، وتهدف هذه الخطوة إلى إزالة البكتريا وتوفير سطح نظيف للثة لإعادة ربطها بالأسنان.

ADVERTISEMENT

يتم إجراء تجريف اللثة أو التحجيم وتخطيط الجذر إذا قرر طبيب الأسنان أن لديك لويحات سنية Dental Plaque أو جير متراكم تحت اللثة يجب إزالته.

متى ينصح الطبيب بإجراء تجريف اللثة؟

سيوصي طبيب الأسنان بتجريف اللثة أو التحجيم وتخطيط الجذر إذا كان هناك علامات مرض مزمن حول اللثة، حيث يمكن أن يساعد هذا الإجراء في منع تدهور الحالة والحفاظ على صحة فمك.

تحدث أمراض اللثة المزمنة عندما تسبب البكتيريا الموجودة في اللويحات السنية Dental Plaque تباعد اللثة عن الأسنان، مما يؤدي ذلك إلى نمو فجوات كبيرة بين أسنانك ولثتك، ويمكن أن تنمو المزيد من البكتيريا في هذه الفجوات، ولا يمكنك الوصول إليها باستخدام فرشاة الأسنان في المنزل، لذلك من المهم استخدام الخيط بانتظام لتنظيف الأسنان للوصول إلى البقع التي لا يمكن لفرش الأسنان الوصول لها.

إذا تُركت أمراض اللثة المزمنة دون علاج، فقد تؤدي إلى:

ADVERTISEMENT
  • فقدان العظام والأنسجة.
  • فقدان في الأسنان.
  • لخلخلة الأسنان.

وتشمل بعض أسباب الإصابة بأمراض اللثة المزمنة ما يلي:

  • عدم الإهتمام بنظافة الأسنان.
  • التدخين.
  • الشيخوخة.
  • التغيرات في الهرمونات.
  • سوء التغذية.
  • مشكلات طبية أخرى.

ما فوائد إجراء تجريف اللثة؟

يُعتبر تجريف اللثة من أهم العلاجات المعتمدة لأمراض اللثة المزمنة، حيث يقلل هذا الإجراء من الفجوة بين الأسنان واللثة، مما  يقلل من خطر الإصابة بفقدان الأسنان والعظام والأنسجة المرتبط بأمراض اللثة المزمنة.

ما هي مخاطر إجراء تجريف اللثة؟

مخاطر تجريف اللثة ضئيلة لحسن الحظ، ولكن قد يكون هناك فرصة للإصابة بالعدوى بعد الإجراء، لذلك قد يصف طبيب الأسنان مضادًا حيويًا أو غسول فم خاص للاستخدام لبضعة أيام أو أسابيع.

ADVERTISEMENT

قد تشعر أيضًا الألم والحساسية لبضعة أيام بعد الإجراء بالإضافة إلى ترقق اللثة، ويجب أن تختفي أي آثار جانبية للإجراء في غضون بضعة أسابيع.

اتصل بطبيب الأسنان على الفور إذا واجهت أيًا مما يلي بعد إجراء تجريف اللثة :

  • ألم متزايد.
  • المنطقة لا تلتئم كما هو متوقع.
  • في حالة وجود حمى.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن عرفت ما هو تجريف اللثة وما فوائده وكذلك مخاطره، ننصحك بضرورة فحص الأسنان الدوري عند طبيب الأسنان.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ندى ممدوح
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد