ADVERTISEMENT

مضاعفات التهاب اللثة وأهم طرق الوقاية من التهاب اللثة

مضاعفات التهاب اللثة

يعتبر التهاب اللثة من الحالات الشائعة، فقد يحدث لعدد من الأسباب المختلفة، كما يمكن علاجه بسهولة سواء عن طريق العلاجات المنزلية أو عن طريق الذهاب للطبيب، ولكن يمكن أن تحدث مضاعفات التهاب اللثة بسبب عدم علاج الالتهاب في مراحله الأولية، وبالتالي قد تحدث المضاعفات، والتي قد تؤثر على صحة الشخص.

ADVERTISEMENT

في البداية وقبل التعرف على المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالتهاب اللثة، يجب أن تتعرف أولاً على مفهوم التهاب اللثة وما يمكن أن يسببه من أعراض.

التهاب اللثة

التهاب اللثة هو عبارة عن التهاب يحدث بسبب تراكم الرواسب أو البكتيريا على الأسنان، ويُعتبر التهاب اللثة من أمراض اللثة الشائعة، حيث يسبب في ظهور عدد من الأعراض التي تتمثل في احمرار اللثة، وانتفاخ اللثة وتورمها، وحدوث نزيف اللثة بسهولة نتيجة غسل الأسنان بالفرشاة.

ويمكن تجنب التهاب اللثة من خلال اتباع طرق نظافة الفم الشخصية، مثل عدد المرات التي يتم غسل الأسنان بها، واستخدام خيط الأسنان، واستخدام غسول الفم.

ADVERTISEMENT

وفي الحالات الخفيفة من التهاب اللثة، ربما لن يعرف المرضى إصابتهم بالتهاب اللثة، لأن الأعراض تكون خفيفة بحيث لا يمكن ملاحظتها، وفي هذه الحالة يمكن علاج التهاب اللثة في المنزل، ولكن يجب الانتباه للحالة ومراقبتها، وفي حالة عدم الاستجابة للطرق المنزلية، يجب زيارة الطبيب للوقاية من مضاعفات التهاب اللثة .

مضاعفات التهاب اللثة

يمكن أن تحدث مضاعفات التهاب اللثة بسبب عدم علاج الالتهاب، حيث يمكن أن ينتشر المرض ويؤثر على الأنسجة والأسنان والعظام، ومن المضاعفات التي قد تحدث:

  • الإصابة بخراج الاسنان.
  • حدوث عدوى في اللثة.
  • حدوث عدوى في عظام الفك.
  • مرض التهاب دواعم السن، وهو واحد من الحالات الخطيرة، والتي قد تؤدي لفقدان العظام والأسنان.
  • الإصابة بالتهاب اللثة التقرحي.

ولقد أشارت العديد من الدراسات إلى وجود علاقة بين أمراض اللثة وبين أمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تتضمن الأزمة القلبية أو السكتة الدماغية، وأشارت بعض التقارير الأخرى إلى وجود علاقة بينها وبين زيادة خطر الإصابة بأمراض الرئة.

ولتجنب مخاطر الإصابة بأي من مضاعفات التهاب اللثة، يجب عليك أن تفكر في القيام بعدد من الإجراءات التي قد تساعد في حمايتك منه بالمقام الأول، ولا تنسى عزيزي القاريء ما قاله الحكماء قديماً بأن الوقاية خير من العلاج، ولهذا إليك أهم طرق الوقاية من التهاب اللثة.

ADVERTISEMENT

أهم طرق الوقاية من التهاب اللثة

  • غسل الأسنان مرتين يومياً على الأقل، وإن كنت تستطيع قم بغسل الأسنان بعد كل وجبة.
  • استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية للتأكد من تنظيف الأسنان.
  • تأكد من استخدام فرشة الأسنان ذات الشعيرات الناعمة.
  • احرص على تغيير فرشة الأسنان كل ثلاثة أشهر.
  • استخدم خيط الأسنان يومياً.
  • استخدم غسول الفم المصنوع من مواد طبيعية.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان مرة سنوياً على الأقل.
  • الإقلاع عن التدخين أو التبغ.
  • قلل من استهلاكك للسكريات بصورة عامة.

والآن وبعد قرائتك لهذا المقال، وقد أدركت مضاعفات التهاب اللثة الخطيرة، قد يكون هذا سبباً حتى لا تتهاون مع أي من أعراض التهاب اللثة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد