ما علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني؟

علاقة السمنة بالسكري

ADVERTISEMENT

يُعتبر السكري من النوع الثاني من أحد أنواع مرض السكري والذي يؤدي لارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم وهذا يؤدي بدوره إلى حدوث مقاومة من خلايا الجسم للأنسولين وهذا يرجع فى الحقيقة لعدة عوامل أهمها زيادة الوزن وقلة الحركة والنشاط البدني، والآن بكل تأكيد لابد أنك تسأل نفسك ما علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني؟ وما هي العلاقة بين مقاومة الانسولين وزيادة الوزن؟ لا داعي للحيرة لأن في مقال اليوم سنقدم تفسيرًا علميا لهذا الموضوع، فتابعنا عزيزي القاريء لتعرف أكثر.

أسباب زيادة الوزن عند مرضى السكري؟

قد يقوم الأشخاص المصابين بالسكري بتناول كميات أكبر من الطعام والوجبات الخفيفة، منعا للإصابة بانخفاض السكر فيزداد الوزن، لذلك الاهتمام بالحفاظ على الوزن المثالي قدر الإمكان مهم لمنع أي مشكلات صحية، ومن أضرار السمنة على مرضى السكري أنها تتسبب في زيادة مقاومة الأنسولين وعدم القدرة على تحمل الجلوكوز.

علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني

بالرغم من أن الأبحاث أظهرت مؤخرا أن الإصابة بالسمنة قد تؤدي لحدوث السكري من النوع الثاني، إلا أن العكس يمكن أن يحدث ويتسبب مرض السكري النوع الثاني في زيادة الوزن.

ADVERTISEMENT

وللأسف عند علاج السكري بالأنسولين، قد يتسبب الأنسولين في اكتساب الوزن الزائد، وذلك بالرغم من أن دوره يتمثل في المساعدة على تنظيم مستوى الجلوكوز في الجسم، إلا أنه قد يتسبب في تخزين الدهون بشكل أكبر في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

مقاومة الأنسولين وزيادة الوزن

مقاومة الأنسولين هي حالة يصاب بها مرضى السكري النوع الثاني، أي يكون الجسم منتج للأنسولين، لكن لا يمكن استخدامه بشكل سليم ليقوم بتوصيل الجلوكوز إلى الخلايا، مما يؤدي إلى ارتفاع الجلوكوز في الدم.

الأمر الذي يدفع البنكرياس إلى إنتاج كمية أكبر من الأنسولين مما يؤثر على صحة البنكرياس، الذي يمكن أن يصيبه التآكل ولا يقدر على إنتاج الكمية الكافية من الأنسولين، لذلك الرياضة وخسارة الوزن الزائد عوامل مهمة لتحسين وصول الجسم إلى مستوى السكر المطلوب.

أيضا العكس صحيح، فالسمنة من عوامل خطر الإصابة بالسكري، كما أن بعض التقارير تشير إلى أن هناك ارتباط بين زيادة الوزن وحدوث مقاومة للأنسولين فزيادة الوزن تؤدي لزيادة فرص الاصابة بداء السكري من النوع الثاني، فمع زيادة الوزن تقوم الشبكة الإندوبلازمية (الغشاء الداخلى المبطن للخلايا) بارسال إشارة لتهدئة مستقبلات الأنسولين الموجودة في الخلايا، فيعمل هذا على وجود تركيزات عالية من سكر الجلوكوز في الدم، وبالتالي الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

ADVERTISEMENT

علاقة السمنة بالسكري عند زيادة دهون البطن

بعض الأبحاث تشير إلى أن الدهون في منطقة البطن، قد تسبب إنتاج مواد كيميائية من الخلايا الدهنية، فبالتالي يسبب ذلك انخفاض حساسية خلايا الجسم تجاه الأنسولين.

كما أنها أيضا تؤدي لحدوث تغييرات في عملية التمثيل الغذائي في الجسم، فتقوم بتحفيز الخلايا الدهنية على إفراز جزيئات الدهون في الدم، مما يؤدي إلى ازدياد مقاومة الجسم للأنسولين.

السمنة وهرمون الريزيستين والسكري من النوع الثاني

أظهرت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين زيادة الوزن وإفراز هرمون الريزيستين، فهرمون الرزيستين يتم افرازه من الخلايا الدهنية، وهرمون الريزيستين يعمل على زيادة مقاومة الجسم للأنسولين وهذا ما أثبتته الدراسات العلمية التي أجريت على الفئران، ومازالت الأبحاث العلمية مستمرة بخصوص ذلك، كما أن الريزيستين يعمل أيضا على زيادة مقاومة الأنسولين الموجود في خلايا الكبد.

علاج السمنة لمرضى السكر

العامل الأساسي لعلاج مرضى السكري الذي يعانون من السمنة، هو العمل على إنقاص الوزن، سواء كان ذلك من خلال الحمية الغذائية والرياضة، أو باستخدام أدوية معينة تكون باستشارة الطبيب فقط.

الجزء الثاني من العلاج للسكري من النوع الثاني، يكون من خلال اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص الأدوية التي يحددها، ويمكنك التعرف بالتفصيل على علاج السكري النوع 2.

نصائح لمرضى السكري النوع الثاني للوقاية من السمنة

محاولة تقليل السمنة ونسبتها تؤدي لتقليل فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، فقد أشارت الدراسات مؤخرا إلى أن تقليل الوزن من (7% ل 10 % ) يؤدي لخفض نسبة حدوث السكري من النوع الثاني للنصف.

وهناك العديد من الأنظمة لمحاربة السمنة ويمكن اختيار النظام أو الحمية المناسب لجسمك، ولكن هناك بعض النقاط العامة لإنقاص الوزن من أهمها تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات وكذلك العصائر المعلبة، والحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة واستبدالها بالأطعمة التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة.

وزيادة كمية الألياف في النظام الغذائي مفيدة لمرضى السمنة، وكذلك تعمل على خفض نسبة السكر في الدم و تقلل أيضا من تركيز الدهون في الدم، الألياف تعمل على زيادة الشعور بالشبع و تؤدي لتقليل عدد السعرات الحرارية .

ولا يمكن أن نتجاهل دور الرياضة في القضاء على السمنة، وكذلك تقليل فرص الاصابة بداء السكري من النوع الثاني، فيفضل ممارسة الرياضة و لتكن رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميا 3 مرات أسبوعيا على الأقل.

الوزن المثالي لمرضى السكري

تحقيق الوزن المثالي لمريض السكري، يتحقق بالاهتمام بمقدار السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، وعموما يقدر عدد السعرات الحرارية المناسبة للرجال حوالي 2500 سعرة حرارية، وللنساء حوالي 2000 سعر، لكن قد تتغير النسب حسب حالة الجسم والعمر، لذلك ناقش الطبيب حول السعرات التي يجب أن تدخل لجسمك.. وعموما يمكنك استخدام حاسبة الوزن المثالي.

والآن وبعد انتهائك من هذا المقال، فستكون قد تعرفت على علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني والعلاقة بين مقاومة الانسولين وزيادة الوزن وتأثيرهما، والآن لابد أن نرفع جميعا شعار لا للسمنة للقضاء على داء السكري من النوع الثاني ولنحظى بحياة أفضل خالية من الأمراض

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.أماني أحمد كامل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد