كيف يكون مغص بداية الحمل

كيف يكون مغص بداية الحملبداية الحمل تعتبر من أهم فترات الحمل حيث تنتبه فيها المرأة لجميع الأعراض التي تظهر عليها للحفاظ على الحمل في بدايته، لذلك تتساءل الكثير من النساء الحوامل خاصة الجدد كيف يكون مغص الحمل ؟ تعرفي معنا عزيزتي الأم المستقبلية على إجابة سؤالك من خلال هذا المقال وعلى أنواع المغص الطبيعية التي قد تواجهك أثناء فترة الحمل.

ADVERTISEMENT

كيف يكون مغص بداية الحمل ؟

نزيف انغراس البويضة

يعتبر أحد أسباب المغص الذي يحدث في الفترة الأولى من الحمل والذي يعتبر علامة على انغراس البويضة المخصبة في الرحم، وقد يحدث في اليوم السادس أو الثاني عشر من التبويض، ويصاحب هذا النزيف مغص ولكنه لا يشبه ألم الدورة الشهرية إطلاقاً، حيث أنه يكون ألم خفيف بعض النساء قد وصفته بالوخز أو الشعور بألم بسيط في عضلات الحوض، وقد يحدث عند تغير الوضعية من الجلوس إلى الوقوف فجأة، ويمكن ملاحظته أيضاً عند السعال أو العطس.

اقرأي أيضاً: ما هي علامات انغراس البويضة المخصبة؟

ألم قاع الحوض

قد يحدث أيضاً في فترة الحمل المبكرة خاصة في الحمل الأول، وذلك لأن الرحم يكون صغيراً ويبدأ في التمدد لاستيعاب الجنين، وهذا التمدد الذي يحدث في العضلات يسبب ألم حيث يمكن الشعور به في المهبل أو المثانة وأيضاً الظهر والبطن، ويزداد هذا الألم تدريجياً بمرور الوقت ومع التقدم في فترة الحمل بسبب زيادة وزن الجنين.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: أعراض ألم الحوض للحامل

التقلصات

هناك تقلصات قد تحدث في بداية الحمل بعد مرور فترة انغراس البويضة، وهذه التقلصات في الغالب تكون طبيعية ومؤقتة وتشبه آلام الدورة الشهرية قليلاً ولكنها تكون أقل حدة، وترجع إلى زيادة هرمون البروجسترون، ولكن إذا استمر الشعور بالألم لعدة ساعات مع ازدياد حدته ووجود نزيف أيضاً فقد تكون علامة على فقدان الحمل.

الإمساك والغازات

إلى جانب القيء والشعور بالغثيان فقد يصاحب فترة الحمل الأولى إمساك وامتلاء البطن بالغازات وذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل، والتي عادة ما تتسبب في مغص وألم في البطن خلال الثلاثة أشهر الأولى.

الحموضة

هي من أكثر المشاكل شيوعاً أثناء فترة الحمل، ويرجع ذلك إلى أن الجسم يفرز هرمون البروجسترون بكثرة أثناء فترة الحمل الأولى مما يؤدي إلى ارتفاع أحماض المعدة مسببة الحموضة وألم في الجزء العلوي من البطن وقد يمتد إلى الصدر.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: كيفية علاج الحموضة للحامل بالأدوية والطب البديل

أسباب مغص الحمل

بعد أن تعرفتي كيف يكون مغص بداية الحمل الطبيعي هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد ينتج عنها ألم ومغص في أسفل البطن ولكنها غير طبيعية وتستلزم التدخل الطبي إن حدثت أثناء فترة الحمل الأولى ولكن لا داعي للقلق فهذه الأسباب غير شائعة وتتضمن ما يلي:

التواء المبيض

هي حالة تحدث عند التفاف المبيض حول الأربطة أو الأنسجة المحيطة به أو قناة فالوب مما يؤدي إلى منع تدفق الدم إلى المبيض، ويتسبب ذلك في الشعور بألم وتقلصات شديدة في أسفل البطن، ولكنها حالة تستدعي التدخل الطبي الطارئ وذلك لتجنب تمزق المبيض وحدوث نزيف داخلي.

الحمل خارج الرحم

وذلك يحدث عندما يتم زرع البويضة خارج الرحم في قناة فالوب مثلاً، فقد يتسبب ذلك في تمزق قناة فالوب مما ينتج عنه ألم في أسفل البطن ونزيف شديد قد يسبب مضاعفات خطيرة.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: 4 أعراض للحمل خارج الرحم انتبهي لها

والآن بعد أن تعرفتي معنا عزيزتي القارئة كيف يكون مغص الحمل ؟ وأسبابه المختلفة ننصحك للتخفيف من المغص الطبيعي الناتج عن الحمل بتدليك منطقة الألم بلطف، وإذا لزم الأمر يمكنك تناول الأدوية المسكنة تحت إشراف الطبيب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد