ألم في الحوض للحامل

ألم في الحوض للحامل
يؤدي الحمل إلى ظهور بعض الأعراض المزعجة مثل الإمساك واضطراب المعدة وآلام الحوض، تعرفي في هذا المقال على أعراض ألم في الحوض للحامل وتعرفي على العوامل التي تؤدي لحدوثه.

ADVERTISEMENT

أعراض ألم في الحوض للحامل

آلام الحوض لا تتسبب بأي ضرر للجنين، ولكنها قد تكون مؤلمة للغاية، وقد تعاني الحامل بجانب الشعور بألم في الحوض من بعض الأعراض الأخرى، وهي:

  • آلام في عظام العانة والفخذين.
  • ألم في جانب واحد أو كلا الجانبين في أسفل الظهر.
  • تشعر بعض الحوامل أيضًا بألم في المنطقة بين المهبل والشرج.

وقد يزداد الألم سوءًا في الحالات التالية:

ADVERTISEMENT
  • عند المشي.
  • نزول أو صعود الدرج.
  • الوقوف على قدم واحدة عند ارتداء الملابس.
  • قد يزداد الألم عن التقلب أثناء النوم.

عوامل تسبب ألم في الحوض للحامل

هناك عوامل مختلفة تؤدي إلى الشعور بالآلام في منطقة الحوض في كل مرحلة من مراحل الحمل كالتالي:

المرحلة الأولى

يزداد إفراز هرمون الريلاكسين في المرحلة الأولى من الحمل ولذلك لمساعدة البويضة المخصبة على الانغماس في بطانة الرحم، كما أن هذا الهرمون يساعد على إرخاء العضلات لتسهيل عملية الولادة وخروج الطفل، ولكن قد تؤدي المستويات العالية لهذا الهرمون في المرحلة الأولى إلى الشعور بآلام في العضلات في منطقة المهبل والحوض عند بعض النساء.

ADVERTISEMENT

المرحلة الثانية والثالثة

في المرحلة الثانية والثالثة من الحمل تتسبب زيادة الوزن مع ضعف عضلات قاع الحوض في الشعور بالألم والضغط في منطقة الحوض، حيث أن عضلة قاع الحوض تمثل الدعم للأعضاء الموجودة في هذه المنطقة كالرحم والمثانة وقناة مجرى البول ويتسبب الحمل بضعف هذه العضلة، كما أن زيادة الوزن تصبح ملحوظة جدًا في المرحلة الثانية من الحمل، ومع تقدم الحمل يتسبب ذلك في الضغط على الحوض.

مضاعفات ألم في الحوض للحامل

هناك بعض المشاكل الشائعة التي تعاني منها النساء الحوامل خلال فترة الحمل تتسبب في زيادة الشعور بالضغط في منطقة المهبل وآلام الحوض.

الإمساك

تعاني الكثير من النساء الحوامل من الإمساك خلال فترة الحمل، وقد يتسبب الإمساك في الشعور بألم في الحوض خاصةً عند مرور عدة أيام على آخر مرة للتبرز، ويمكن أن يساعدك شرب الكثير من الماء وتناول الفواكه والأطعمة الغنية بالألياف قد يساعد على علاج الإمساك ومن ثم تهدئة الشعور بألم الحوض.

ADVERTISEMENT

عدوى المثانة

يمكن أن تعتبر آلام الحوض مؤشر على وجود عدوى في المثانة وهي مشكلة شائعة عند الكثير من الحوامل، وإذا كان ألم الحوض مصاحب لصعوبة وألم عند التبول أو الحمى فيجب استشارة الطبيب بهذا الشأن، حيث أنه من السهل علاج عدوى المثانة ولكنها قد تتسبب في مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها بطريقة صحيحة.

تدلي أعضاء الحوض

في حالة إذا كان ألم الحوض شديد فقد يكون ذلك دليل عرض من أعراض تدلي أعضاء الحوض، ويحدث ذلك نتيجة لحركة الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض إلى أسفل في اتجاه المهبل أو المستقيم، ويمكن علاج هذه الحالة ولكنها قد تتسبب في الشعور بالألم وبعض المضاعفات الأخرى كسلس البول، لذلك يجب استشارة الطبيب في حال الشعور بألم مفاجئ وشديد في الحوض وصعوبة التحكم في المثانة.

ضعف عنق الرحم

قد يؤدي ضعف عنق الرحم إلى ألم في الحوض للحامل ويطلق على هذه الحالة قصور عنق الرحم، وقدي تؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض، لذلك إذا شعرتي بضغط وألم في الحوض خاصةً في الأشهر المبكرة من الحمل يجب استشارة الطبيب فورًا.

ADVERTISEMENT

والآن عزيزتي القارئة بعض أن تعرفتي على أعراض ألم في الحوض للحامل والأسباب والعوامل الشائعة لهذه الحالة، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/322304#causes
https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/pelvic-pain-pregnant-spd/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد