كيف كانت الولادة قديما

كيف كانت الولادة قديما
ساعد التقدم الطبي كثيرًا في تسهيل عملية الولادة وأتاح العديد من الطرق التي تناسب كل حالة، لتتعرفي على إجابة سؤالك كيف كانت الولادة قديما وتتعرفي على طرق الولادة المختلفة تابعي  معنا هذا المقال.

ADVERTISEMENT

طرق الولادة

الولادة المهبلية

يتم فيها ولادة الطفل من فتحة المهبل، ويتم استخدام مسكنات للألم، ولكن من الصعب تحديد موعد لهذا النوع ولكنها في الغالب تكون بعد 40 أسبوع من بداية الحمل، وينصح بها معظم الأطباء إذا كانت حالة الأم تسمح بذلك.

الولادة الطبيعية

يتضمن هذا النوع عدم وجود أي تدخل طبي، وهناك بعض التمارين والأوضاع التي تقوم بها الحامل في حالة الولادة بأي طرق طبيعية، وخلال ذلك تظل الداية مع الأم حتى تطمئن على الطفل وعلى صحة الأم، ويمكن الولادة بهذه الطريقة في المنزل بتوفير كل وسائل الأمان قبل بداية الولادة، وتعمل الولادة بطرق طبيعية على تحفيز هرمونات الجسم لإنتاج الحليب في الحال.

الولادة القيصرية

يمكن أن تختار الأم أن تلد بطريقة طبيعية ولكن مع ظهور بعض المضاعفات فإن الطبيب يلجأ إلى الولادة القيصرية، وتتضمن قيام الطبيب بفتح بطن الأم جراحيًا ثم فتح الرحم وإخراج الطفل، كما تقرر بعض الأمهات الخضوع للولادة القيصرية لتجنب الشعور بالألم، وفي بعض الحالات فإن الولادة القيصرية تصبح ضرورية بعد الفحص بالسونار وملاحظة بعض الأمور كالحمل في توأم أو أكثر أو زيادة حجم الجنين.

ADVERTISEMENT

كيف كانت الولادة قديما ؟

كانت الولادة قديمة تتم عن طريق إحضار الداية إلى المنزل، وإحضار إناء من الماء الساخن الذي يستخدم في تعقيم المناشف والأدوات المستخدمة أثناء الولادة، كما أن وضع المناشف المبللة بالماء الساخن على بطن الحامل تساعد في ارتخاء عضلاتها، وتطلب الداية من الحامل مساعدتها في تحفيز دفع الطفل للخارج، وبعد خروج الطفل يتم دفن المشيمة أو القاؤها في المياه الجارية.

مزايا وعيوب الولادة في المنزل

عند الولادة في المنزل تختلف الرعاية التي تتلقاها المرأة الحامل عن الولادة في المستشفى، وهناك بعض الأسباب التي تحفز الكثير من النساء إلى الولادة في المنزل، ومنها:

  • الرغبة في الولادة بدون أي تدخل طبي، وبدون أي مسكنات للألم أو أدوية تحفيز المخاض أو أجهزة قياس معدل نبضات قلب الطفل.
  • رغبة الحامل في الشعور بالأمان وهي محاطة بأفراد العائلة عند الولادة في مكان مألوف ومريح.
  • كما تشعر بعض النساء بعدم الراحة أو عدم الرضا عن الرعاية في المستشفى.
  • الرغبة في التحكم في عملية الولادة.
  • قلة تكلفة الولادة في المنزل تحفز الكثير من النساء على الإقبال عليها.

هناك بعض العيوب التي تزيد من خطورة الولادة في المنزل، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن الولادة في المنزل تزيد من احتمالية موت الطفل لا قدر الله أو التعرض لمضاعفات صحية.

الحالات التي لا ينصح فيها بالولادة في المنزل

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك كيف كانت الولادة قديما تعرفي على الحالات التي لا ينصح فيها بالولادة في المنزل، ومنها:

ADVERTISEMENT
  • الحمل بتوأم أو أكثر.
  • وجود الطفل في وضع لا يسمح بولادته عن طريق خروج الرأس أولاً.
  • في حالة الولادة القيصرية في الحمل السابق.

الحالات التي تتطلب الانتقال إلى المستشفى

هناك بعض المضاعفات التي تتطلب نقل الحامل إلى المستشفى، ومنها:

  • تعسر الولادة الطبيعية.
  • ظهور علامات الألم أو الضيق على الطفل.
  • ارتفاع ضغط دم الأم.
  • في حالة حدوث نزيف للأم.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك كيف كانت الولادة قديما وتعرفتي على طرق الولادة وعيوب ومزايا الولادة في المنزل، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/labor-and-delivery/in-depth/home-birth/art-20046878
https://parenting.firstcry.com/articles/different-childbirth-methods-you-must-know
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد