فوائد كبسولات فيتامين a وآثارها الجانبية وتفاعلاتها مع الأدوية

كبسولات فيتامين aيمكن الحصول على فيتامين أ في العديد من الفواكه والخضروات، والبيض، والحليب كامل الدسم، والعديد من المصادر الغذائية الأخرى، ولكن هناك بعض الأشخاص يحتاجون إلى تناول كبسولات فيتامين a عن طريق الفم، أو عن طريق الحقن في العضلات لعلاج نقصه، فما هي استخدامات كبسولات فيتامين a ؟ وما هي فوائدها؟ وهل هناك آثار جانبية من استخدامها؟ وكيف يمكن أن تتفاعل هذه المكملات مع الأدوية الأخرى؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ADVERTISEMENT

فوائد كبسولات فيتامين a

يُستخدم فيتامين أ كعقار طبي في علاج الكثير من الأعراض الناجمة عن نقصه، وفيما يخص فوائده، فقد تم تقسيم مدى فاعلية فيتامين أ في العلاج كما يلي:

حالات يعالجها فيتامين a بفاعلية

يعالج فيتامين أ حالات نقص الفيتامين، كما يساعد على الوقاية من حدوث النقص، يمكن أن يحدث نقص فيتامين أ في الأشخاص الذين يعانون من نقص البروتين، والسكري، والغدة الدرقية النشطة، والحمى، ومرض الكبد، والتليف الكيسي، أو اضطراب وراثي يسمى بروتين بروتينات الدم.

حالات ربما يساعد في فيتامين a

  • سرطان الثدي.
  • إعتام عدسة العين.
  • الحصبة.
  • الآفات السرطانية في الفم.
  • الإسهال بعد الولادة.
  • النوم الليلي المرتبط بالحمل.
  • التهاب الشبكية الصباغي.

حالات ربما لا يعالجها فيتامين a بفاعلية

  • مشاكل التنفس التي تؤثر على الأطفال حديثي الولادة.
  • الآثار الجانبية المعوية من العلاج الكيميائي.
  • موت الأجنة والرضع المبكر.
  • نوع من سرطان الجلد يُسمى الميلانوما.
  • الإجهاض.
  • مرض السل.

حالات على الأرجح لا يعالجها فيتامين a

  • سرطان الرقبة والرأس.
  • انتقال فيروس نقص المناعة البشرية.
  • عدوى مجرى الهواء السفلي.
  • الالتهاب الرئوي.

حالات لا توجد أدلة كافية على أن فيتامين أ يعالجها

  • مرض الكبد المتعلق بالكحول.
  • فقر الدم.
  • سرطان عنق الرحم.
  • الضرر المستقيمي الناجم عن العلاج الإشعاعي.
  • سرطان المرئ.
  • أورام القولون والمستقيم.
  • سطان المعدة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • سرطان الرئة.
  • الملاريا
  • سرطان المبيض.
  • سرطان البنكرياس.

الآثار الجانبية لفيتامين أ

  • يعتبر فيتامين أ آمناً بالنسبة لمعظم الناس عندما يؤخذ عن طريق الفم، أو الحقن العضلي بكميات أقل من 10000 وحدة دولية يومياً.
  • إذا تم تناول فيتامين أ بجرعات عالية قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام وكسور الورك، خاصة عند كبار السن.
  • قد يسبب الاستخدام طويل الأمد لكميات كبيرة من فيتامين أ آثاراً جانبية خطيرة بما في ذلك التعب، والتهيج، والتغيرات العقلية، وفقدان الشهية، واضطرابات المعدة، والقئ، والغثيان، والحمى الخفيفة، والتعرق المفرط، والعديد من الآثار الجانبية الأخرى.

احتياجات الأطفال من فيتامين أ

فيتامين أ آمن للغاية للأطفال عندما يتم أخذ الجرعات بالكميات الموصى بها، وتعتمد الكميات القصوى من فيتامين أ التي يمكن تناولها بأمان على العمر، وذلك كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • أقل من 2000 وحدة دولية يومياً للأطفال حتى سن 3 سنوات.
  • أقل من 3000 وحدة دولية يومياً للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-8 سنوات.
  • أقل من 5700 ودة دولية يومياً للأطفال من 9 إلى 13 عام.
  • أقل من 9300 وحدة دولية يومياً للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14-18 سنة.

تفاعلات كبسولات فيتامين a مع الأدوية

  • يتفاعل فيتامين أ مع أدوية علاج الأمراض الجلدية “الرتينوئيدات” مسبباً الكثير من الأعراض الجانبية.
  • يمكن أن يتفاعل فيتامين أ مع بعض المضادات الحيوية مثل التتراسيكيلين.
  • يمكن أن يتفاعل فيتامين أ مع الأدوية الضارة بالكبد والتي تؤثر عليه مثل الأسيتامينوفين.
  • يتفاعل فيتامين أ مع الوارفارين، وهو دواء يُستخدم لإبطاء تخثر الدم، يمكن أن يؤدي الجمع بينهما لزيادة فرص حدوث النزيف أو الكدمات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد