ما هي فوائد الكركم للتخسيس؟ وكيف يُستخدم لخسارة الوزن؟

فوائد الكركم للتخسيس
فوائد الكركم للتخسيس

يبحث العديد من الأشخاص عن طرق طبيعية قد تساعدهم في خسارة الوزن، وتتضمن أبرز التساؤلات فيما يتعلق بخسارة الوزن، هل يمكن أن يساعد الكركم في خسارة الوزن؟ لذا تعرفوا معنا من خلال الفقرات التالية على فوائد الكركم للتخسيس وكيف يمكن استخدامه للحصول على هذه الفوائد ومعلومات أخرى تهم الجميع.

ADVERTISEMENT

فوائد الكركم للتخسيس

درست العديد من التجارب دور الكركم في خسارة الوزن، واقترحت بعض الدراسات بالفعل أن مادة الكركمين، أبرز مكونات الكركم، يمكن أن تساعد في منع حدوث بعض العوامل الالتهابية التي تلعب دوراً في حدوث السمنة، لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

وأشارت بعض الدراسات الأخرى التي تم إجراؤها على الحيوانات أن الكركمين يمكن أن يساعد أيضاً في خسارة الوزن وتقليل نمو الأنسجة الدهنية، بالإضافة لتقليل كمية الوزن المكتسبة وتحسين حساسية الجسم ضد هرمون الأنسولين.

ووجدت دراسة تم إجراؤها على 44 شخص يواجهون صعوبة في فقدان الوزن، أن تناول 800 ملليجرام من الكركمين و8 ملليجرام من البيبيرين (مادة توجد بالفلفل الأسمر تساعد في امتصاص الكركمين) مرتين في اليوم، ساعد في خسارة كمية ملحوظة من الوزن ومحيط الوسط وكتلة الجسم.

ADVERTISEMENT

وعلى الرغم من النتائج الواعدة للعديد من الدراسات والتجارب الحالية حول الكركم، إلا أن الأمر يحتاج لمزيد من الأدلة التي تدعم دور الكركم في خسارة الوزن، لذا ننصحكم باستشارة الطبيب أولاً قبل الاعتماد على الكركم، وخاصة في حالة أي مشاكل صحية أخرى.

فوائد الكركم للدهون الثلاثية

إلى جانب التجارب المتعلقة لفوائد الكركم للتخسيس وفقدان الوزن، أشارت نتائج دراسة تم إجراؤها على بعض الأرانب بعد إدخال الكركم لنظامها الغذائي، أن الكركم يمكن أن يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الضار ومستوى الدهون الثلاثية، ومنع تأكسد الكوليسترول الذي قد يتسبب في الإصابة بتصلب الشرايين في حالة تأكسدها.

ولكن على الرغم من هذه النتائج، إلا أنه يجب الذكر أن معظم هذه التجارب تم إجراؤها على الحيوانات، لذا تأثير الكركم في خفض الدهون الثلاثية والكوليسترول عند الأشخاص، ما زال يحتاج لمزيد من الأدلة والإثباتات.

طريقة استخدام الكركم للتخسيس

توجد عدة طرق يمكن من خلالها الحصول على فوائد الكركم للتخسيس، نذكر منها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • شرب شاي الكركم، فقط قم بوضع القليل من الكركم على بعض الماء المغلي، ويمكن وضع بعض القرفة، ثم ترك الخليط يغلي مع التقليب، ووضعه في كوب وشربه دافئ.
  • يمكن أيضاً وضع الكركم في وجبات الطعام المعتادة، مثل الأرز والحلويات وغيرهم.
  • يمكن أيضاً وضع مسحوق الكركم مع الحليب الدافئ، تقليب الخليط ثم شربه.

ويجب التذكير أن الكركم بمفرده لن يساعد في خسارة الوزن، ففي حالة الاعتماد عليه، يجب إضافته لنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة لخسارة الوزن المطلوب وبشكل صحي.

حبوب الكركمين للتخسيس

الكركمين هو أبرز مكونات الكركم، والتي تعطي الكركم لونه المميز، ومعظم فوائد الكركم تعود للكركمين، لذا كما ذكرنا سابقاً، ذكرت بعض الدراسات أن الكركم أو الكركمين قد يساعد في خسارة الوزن، حيث يساعد في كبت وقمع بعض العناصر الالتهابية التي تلعب دوراً في تشكل السمنة.

وقد يلجأ البعض لتناول الكركم على هيئة مكملات مثل حبوب الكركمين أو حبوب الكركم، وفوائد هذه الحبوب أو الكبسولات متعددة، فبالإضافة للدور المحتمل في خسارة الوزن قد تساعد هذه الحبوب في حالات صحية أخرى عديدة مثل:

  • هشاشة العظام.
  • حمى القش.
  • أمراض الكبد.
  • الحالات التي تُسبب الألم والالتهابات.

ولكن فاعلية الكركم أو الكركمين في جميع الحالات السابق ذكرها، ما زال يحتاج لمزيد من الدراسات والأبحاث.

ADVERTISEMENT

الكركم والليمون للتخسيس

يبحث العديد عن وصفات مختلفة يمكن تجربتها قد تساعد في خسارة الوزن، ومن أشهر هذه الوصفات خليط الكركم مع الليمون، وفيما يتعلق بهذه الوصفة، يعتقد بعض الخبراء أن الليمون مع الكركم يمكن أن يساعد في تعزيز عملية الأيض وبالتالي يساهم في فقدان الوزن، بالإضافة إلا أنه يساعد في إخراج المواد السامة من الجسم ويقلل مقاومة الأنسولين.

وأيضاً يحتوي الكركم على مكونات يمكن أن تساعد في خسارة الوزن ومنع أو تقليل الالتهابات، ومع هذا ننصحكم باستشارة مختص قبل الاعتماد على مثل هذه الوصفات، فأغلب التجارب تكون تجارب شخصية وقد تؤثر بالسلب على البعض الآخر، خاصة في حالة وجود أي مشاكل صحية أخرى.

ADVERTISEMENT

متى يجب تجنب تناول الكركم؟

بعد معرفة فوائد الكركم للتخسيس المحتملة، توجد بعض الحالات الطبية التي ينصح بتجنب تناول الكركم أو مكملات الكركم نهائياً في حالة وجودها، وتتضمن تلك الحالات ما يلي:

  • الإصابة بأحد اضطرابات الدم، فيمكن أن يمنع الكركم تجلط الدم، وقد ينتج مضاعفات عن هذا في حالة وجود مشكلة متعلقة بتدفق الدم.
  • وجود نقص في كمية الحديد، فيمكن أن يقلل الكركم من القدرة على امتصاص الحديد.
  • وجود حصوة بالكلية، حيث يحتوي الكركم على ما يُعرف بالأكسالات، وهي مواد قد تتحد مع الكالسيوم وتكون حصوات الكلى.
  • لا يوجد أدلة كافية فيما يتعلق بأمان تناول الكركم في حالة الحمل أو الرضاعة، لذلك يُفضل تجنب تناوله ويجب الحرص على استشارة الطبيب في هذه الحالة.
  • يمكن أن يتفاعل الكركم مع بعض الأدوية الأخرى مثل، المضادات الحيوية أو مضادات التخثر أو أدوية القلب وأدوية العلاج الكيميائي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد