ما هو غشاء الرئة؟ وما هي وظيفته؟

غشاء الرئةغشاء الرئة أحد أهم أجزاء الرئة في جسم الإنسان، له وظائف لا غنى عنها وأهمية كبرى في جسمك، لهذا كان لابد أن نسلط الضوء عليه لكي تتعرف على هذا الغشاء بشكل كامل وتكتشف تكوينه ووظائفه لصحة الرئتين في والتجويف الصدري، فتابع معنا.

ADVERTISEMENT

ما هو غشاء الرئة؟

غشاء الرئة – Pleura يعرف أيضاً بغشاء الجنب أو الغشاء البلوري، ويعتبر من الأجزاء الهامة والضرورية جداً في الجهاز التنفسي المتمثل في الرئتين، وعلى الرغم من أنه رقيق وصغير الحجم إلا أنه لا يمكن الاستغناء عنه، وعند تعرضه لأي مشكلة صحية تحدث الكثير من المضاعفات.

شكل غشاء الرئة وتكوينه

غشاء الجنب أو الرئة عبارة عن غشاء يبطن الرئتين من الخارج، يتكون هذا الغشاء من طبقتين رفيعتين مكونين من الأنسجة، تعالوا نتعرف على هذه الطبقات.

ADVERTISEMENT

غشاء الجنب الحشوي

هي الطبقة الداخلية للغشاء، ويكون عبارة عن غشاء رقيق زلق، يكون متعلق بشدة في الرئتين وملتصق بها ولا يمكن فصله عنها. كما أنه يغطس في المناطق والتجاويف التي تفصل بين فصوص الرئتين والتي تعرف بالنقير.

غشاء الجنب الجداري

هي الطبقة الخارجية، وتكون أكثر سماكة من الطبقة الداخلية، يقوم هذا الغشاء بتبطين التجويف الداخلي للصدر و الحجاب الحاجز.

ADVERTISEMENT

يفصل بين الطبقات فراغ يسمى التجويف الجنبي ويعرف أيضاً الفراغ داخل الجنبة. يحتوي هذا التجويف على السائل الجنبي الذي يعتبر مادة تشحيم لزجة، يتم إفرازه من جانب الخلايا الظهارية بكميات صغيرة لتشحيم التجويف الجنبي، لكي يسمح للطبقات بالانزلاق فوق بعضها البعض.

وظيفة غشاء الرئة

هذا الغشاء هام وضروري جداً لعملية التنفس، حيث أنه يقوم بتزويد الرئتين بالتزليق الذي يساعد على التنفس وعمليات الشهيق والزفير، حيث يحتوي التجويف الجنبي على حوالي من 4 سم لـ 5 سم مكعب سائل جنبي، وهذا ما يقلل من حدوث أي احتكاك أثناء تمدد الرئة أو أثناء انقباضها خلال عملية التنفس.

السائل الجنبي يساعد أيضاً على حفظ وضعية الرئتين في مقابل التجويف الصدري وجدار الصدر، كما أنه يساعد على سحب الرئة للخارج أثناء عملية الاستنشاق ولا يجعلها تنزلق في التجويف الصدري.

ADVERTISEMENT

أما بالنسبة لوظائف هذا الغشاء الأخرى، فغشاء الجنب هو غشاء مستقل بذاته يعرف ما له وما عليه، ولهذا فيمكن أن يكون له دور في منع انتشار أي عدوى من وإلى الرئة.

اشهر امراض غشاء الرئة

هناك عدد من الحالات يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على غشاء الجنب وعلى وظائفه في الجسم، هذا الضرر قد يتسبب في تأثر عملية التنفس و طريقتها، وبالتالي التعرض للأعراض التنفسية الحادة، لهذا تعالوا نتعرف على هذه الحالات.

1- التهاب الجنبة

هو التهاب في الأغشية الجنبة أو غشاء الرئة، وهي المشكلة الأكثر انتشاراً وهذا قد يكون نتيجة لعدوى فيروسية أو بكتيرية أو بسبب الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية كالذئبة و التهاب المفاصل الروماتويدي.

ADVERTISEMENT

هذا الالتهاب يتسبب في أن يكون سطح الغشاء ذو ملمس خشن ولزج، وبهذا بدلاً من مساعدة على انزلاق الأعضاء فوق بعضها البعض بسهولة، يحدث عكس ذلك وتلتصق الأغشية ببعضها البعض في حالة التلامس، وهذا ما يتسبب في ألم حاد جداً مع كل تنفس أو في حالة السعال أو العطس.

2- الانصباب الجنبي

وهو عبارة عن حالة تتراكم فيها سوائل زائدة من السائل الجنبي في الفراغ الجنبي، وهذا ما يتسبب في ضعف عملية التنفس وخاصة في بعض الأحيان يكون هذا الضعف ملحوظ جداً.

هذه الحالة قد تحدث بسبب الإصابة بقصور القلب الاحتقاني، لكن هذه الحالة ليست السبب الوحيد، فقد تحدث أيضاً بسبب تعرض الرئة لصدمة قوية أو بسبب سرطان الرئة.

ADVERTISEMENT

3- الانصباب الجنبي الخبيث

وهذه الحالة تشير لحالة انصباب جنبي لكن تحتوي على أورام وخلايا سرطانية، هذه الحالة ترتبط بشكل كبير بسرطان الرئة أو سرطان الثدي الذي ينتقل للرئتين.

4- ورم الظهارة المتوسطة

وتعتبر هذه الحالة واحدة من حالات سرطان الغشاء الجنبي، وتتسبب في ألم شديد في الصدر والكتفين وأسفل الظهر، بجانب ضيق التنفس وانتفاخ الذراع والوجه و صعوبة البلع.

5- استرواح الصدر

هذه الحالة تعرف أيضاً بالرئة المنهارة، وتحدث عندما يتجمع هواء في التجويف الجنبي، وهذا قد يكون نتيجة لإصابات الصدر أو القيام بجراحة في الصدر، أو بسبب الإصابة بمرض الانسداد الرئوي، هذه الحالة قد تتسبب في حدوث طقطقة غير طبيعية في منطقة أسفل جلد العنق والصدر، بجانب ضيق التنفس.

ADVERTISEMENT

6- تدمي الصدر

وهي الحالة التي يكون التجويف الجنبي فيها ممتليء بالدم، وهذا قد ينتج عن جراحات الصدر أو الإصابة الرضخية، ومن النادر أن يحدث بسبب تمزق في الأوعية الدموية. هذه الحالة تتسبب في الشعور بثقل في الصدر مع الألم وسرعة ضربات القلب وصعوبة التنفس.

كيفية الحفاظ على صحة غشاء الرئة؟

لا يوجد عوامل معينة يمكن الاعتماد عليها للحفاظ على هذا الغشاء، لكن كل ما عليك فعله هو الحفاظ على صحة الرئة من خلال الإقلاع عن التدخين والاعتماد على الأكل الصحي، وفي أي وقت تشعر بأعراض مشابهة لأعراض حالات ومشاكل  الغشاء الجنبي فعليك بالرجوع للطبيب المتخصص لكي يتم تشخيص حالتك والاطمئنان عليها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد