ما هي علامات الولادة القيصرية؟

علامات الولادة القيصرية

ADVERTISEMENT

العملية القيصرية أو الولادة القيصرية هي عبارة عن عملية جراحية لإخراج طفلك من خلال إحداث جرح في البطن والرحم، وعادة ما يكون الجرح أسفل خط البكيني، ولكن ما هي علامات الولادة القيصرية أو الأعراض التي تشير لتلك العملية.

الولادات القيصرية تعتبر عملية جراحية كبرى ولها عدد من المخاطر على صحة الحامل أو الجنين، لذا لا يتم إجرائها إلا عادة إذا كانت الخيار الأكثر أمانًا لكِ ولطفلك، فحوالي 1 من كل 4 نساء حوامل في المملكة المتحدة يخضعن لعملية قيصرية

علامات الولادة القيصرية

الولادة القيصرية في الغالب ما تكون إجراء اختياري أو قد يتم إجرائها في حالة الطوارئ إذا كانت هناك مخاطر في الولادة الطبيعية، اعرفي معنا في النقاط التالية ما هي اعراض الولادة القيصرية أو بمعنى أصح العلامات التي تشير لضرورة هذه العملية والتي عليكِ عدم تجاهلها:

ADVERTISEMENT
  • إن كان طفلك في وضع المقعد الخلفي: أي رأسه لأعلى وقدمه لأسفل، ولم يتمكن الطبيب الخاص بكِ أو الممرضة المختصة بالتوليد من قلب الجنين عن طريق الضغط الخفيف على بطنك، فعندها تكون تلك علامة من علامات الولادة القيصرية.
  • إن كنتِ تعانين من المشيمة النازلة “مشيمة منخفضة أو منزاحة”: وهو عندما تغطي المشيمة الجزء السفلي من عنق الرحم كليًا أو جزئيًا، والتي تسبب مضاعفات أخرى خطيرة، منها النزيف الحاد أثناء الحمل أو الولادة، لذا في حال استمرارها فهذا يشير لضرورة الولادة القيصرية.
  • ارتفاع ضغط الدم: وهو ارتفاع في ضغط الدم ويكون مرتبط بالحمل ويعرف بتسمم الحمل أيضًا، والذي يؤثر على المشيمة التي تعمل على نقل الغذاء والأكسجين من دم الأم الحامل إلى الجنين، لذا في حالة الحالة التدخل بالولادة القيصرية هو الحل الأمثل.
  • الأم مصابة بفيروس معدي من الممكن أن ينتقل خلال الولادة الطبيعية لذا يتطلب الأمر إجراء جراحة قيصرية: مثل الإصابة لأول مرة بالهربس التناسلي وهو غالبًا ما يحدث في وقت متأخر من الحمل، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية الغير معالج.
  • الجنين لا يحصل على كفايته من الأكسجين والمواد الغذائية: هذا يشير لحاجة الطفل إلى الولادة القيصرية على الفور.
  • تعانين من حالات صحية معقدة، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • أنجبتِ عدة مرات مثل التوائم أو الثلاثة توائم.
  • خضعتِ للولادة القيصرية من قبل.
  • تعانين من مشكلة صحية في الرحم أو ورم ليفي يعيق عنق الرحم من علامات الولادة القيصرية.
  • يعاني الجنين من حالة طارئة أو مشكلة صحية خطيرة.
  • يعاني الجنين من مرض استسقاء الرأس، أو زيادة السوائل في الدماغ.
  • عدم تقدم المخاض أو وجود نزيف مهبلي مفرط بشكل مفاجئ فهو من علامات الولادة القيصرية.
  • وجود مشكلة في الحبل السري.

هناك بعض الحالات في الولادات التي تتطلب تدخل جراحي فوري وإجراء عملية قيصرية لإخراج الجنين بآمان والحفاظ على سلامة الحامل في نفس الوقت وذلك يكون وفقًا للفحوصات والحالة الطبية التي تمرين بها.

بينما في أحيان أخرى قد يكون هناك وقت للتخطيط للقيام بهذا الإجراء، حيث سيناقش الطبيب الخاص بك للتوليد أو الممرضة، فوائد ومخاطر الولادة القيصرية مقارنة بالولادة الطبيعية، وحينها تستطيعين اتخاذ القرار المناسب لحالتك.

تنويه؛ عادة ما يتم إجراء الولادات القيصرية المخططة من الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل.

متى يقرر الطبيب الولادة القيصرية؟

عادة ما يتم التخطيط للولادة القيصرية في الأسبوع 39 من الحمل إن كنتِ لا تمرين بأي من العلامات السابقة، والهدف من ذلك هو القيام بالجراحة قبل الدخول في المخاض، والأطفال التي تُولد مبكرًا قبل 39 أسبوع من الحمل تحتاج إلى مزيد من الرعاية التنفسية.

ADVERTISEMENT

وفي النهاية بعد أن عرفتِ عزيزتي القارئة علامات الولادة القيصرية أو اعراض الولادة القيصرية بالتفصيل ومتى عليكِ إجرائها، ومتى تكون إجراء اختياري ومتى تكون إجبارية، عليكِ إن شعرتِ بأي من العلامات السابقة سرعة طلب المساعدة الطبية لإجراء التدخل الجراحي اللازم.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد