علاج التهاب المهبل بالعسل: هل هو آمن؟

علاج التهاب المهبل بالعسل

ADVERTISEMENT

لأن التهابات المهبل من الحالات الشائعة، تبحث الكثيرات عن علاج فعال له، وقد تستخدم بعض النساء الطرق المنزلية والأعشاب في علاج الحالة، وتتنوع الطرق والمكونات المنزلية التي يمكن استخدامها في العلاج، ويلجأ البعض للعسل كحل للتخلص من الالتهاب، فهل يمكن علاج التهاب المهبل بالعسل؟ وهل هو فعال حقاً؟ تابعونا لتعرفوا الإجابة.

فوائد العسل لالتهابات المهبل

في عدد من الأبحاث والدراسات التي تم إجراؤها ثبت أن استخدام العسل سواء بمفرده أو مع عناصر أخرى له قدرة كبيرة على علاج التهاب المهبل، حيث أشارت الأبحاث إلى:

قدرة عسل السدر على علاج التهاب المهبل

يعمل عسل السدر كمضاد للفطريات الناتجة عن داء المبيضات وهي أحد أسباب التهاب المهبل الفطري، حيث يتميز هذا النوع من العسل بقدرته التي تصل إلى 80% على خفض وتثبيط نمو الفطريات الموجودة في المهبل.

ADVERTISEMENT

ولم يقتصر الأمر على هذا بل كان لعسل السدر تأثير أفضل من كريم فلوكونازول، حيث ساعد على تخفيف احمرار الفرج، وتخفيف الإفرازات الناتجة عن الالتهاب، ومع هذا لا يزال الأمر بحاجة لمزيد من الدراسات لتأكيد فاعلية هذه الطريقة.

كريم العسل والقرفة

قامت إحدى الدراسات بدراسة تأثير كريم القرفة والعسل في علاج التهاب الفرج الناتج عن المبيضات، وكانت النتيجة لصالح هذا الكريم، حيث أثبت قدرته على علاج الالتهاب، وأنه من الممكن استخدامه كبديل لكريم كلوتريمازول.

خليط العسل والزبادي

في بحث تم إجراؤه تم عمل خليط من الزبادي والعسل لعلاج داء المبيضات، وتم مقارنته مع كريم كلوتريمازول المضاد للفطريات، ثبت أن خليط العسل والزبادي أكثر فاعلية من هذا الكريم، بل وساعد في تخفيف أعراض التهاب المهبل الناتج عن داء المبيضات.

هل علاج الالتهابات المهبلية بالعسل آمن؟

وفقاً للدراسة التي تم إجرائها للكشف عن تأثير عسل السدر في علاج الالتهاب، كانت الأبحاث تشير إلى أنه من الآمن استخدام هذا النوع من العلاج.

ADVERTISEMENT

وفي حالة خليط العسل مع الزبادي، لم يكن هناك قلق من استخدام الخليط في العلاج، إلا أنه قد يستغرق بعض الوقت حتى يقضي على الحكة الناتجة عن الالتهاب.

تنبيه بالرغم من هذه النتائج نذكرك بضرورة التوجه للطبيب قبل تجربة أي من هذه الحلول، لأن تأثيرها قد يختلف من سيدة لأخرى، كما أن الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تقييم حالتك وتحديد العلاج المناسب.

علاج التهاب المهبل بالعسل

يمكن أن تستخدمي عدداً من الطرق لعلاج التهاب المهبل بالعسل، حيث يمكن تجربة خليط العسل والزبادي أو عسل السدر أو كريم العسل والقرفة.

طريقة استخدام خليط العسل والزبادي

يمكنك القيام بهذه الطريقة عن طريق استخدام الزبادي السادة وغير المحلى وعسل النحل الطبيعي:

ADVERTISEMENT
  • قومي بأخذ كمية صغيرة من الزبادي وقومي بخلطها مع كمية من العسل.
  • قومي بارتداء قفاز مصنوع من اللاتيكس قبل استخدام الوصفة.
  • قومي بأخذ كمية من الخليط وضعيها في المهبل.
  • يمكنك تجميد الخليط ثم استخدامه بارداً لتخفيف الألم.

طريقة استخدام عسل السدر

تعتمد هذه الطريقة على استخدام كمية من عسل السدر المخفف بالماء المقطر، فكل ما عليك فعله هو عمل خليط يكون تركيز العسل فيه هو 80%، وتركيز الماء هو 20% فقط، ويمكنك استخدام الخليط على المهبل من أجل تخفيف الالتهاب.

علاج التهاب المهبل بالعسل للحامل

والآن وبعد أن تعرفتم على فوائد العسل في علاج الالتهابات المهبلية، لابد أنكم تتساءلون عن إمكانية استخدامه مع الحوامل وهل هو آمن؟ في الحقيقية، تم إجراء عدد من الأبحاث للإجابة عن هذا السؤال.

ADVERTISEMENT

ففي دراسة تم إجراؤها في عام 2012، وجد أن خليط من العسل مع الزبادي يمكن أن فعالاً في علاج عدوى الخميرة المهبلية لدى الحوامل، وعدوى الخميرة هي شكل من أشكال التهاب المهبل، وأثبتت الدراسة أيضاً أن هذا الخليط قد يكون أقوى أيضاً من الكريمات المضادة للفطريات.

والآن وفي نهاية مقالنا عن علاج التهاب المهبل بالعسل، وكيف يمكن استخدامه في العلاج، تذكري أنه من المهم استشارة طبيبك فيما يتعلق باستخدام المواد الطبيعية للعلاج خاصة أثناء الحمل، وفي حالة كنت ترغبين في العلاج، فيجب عليك الالتزام بأدوية علاج التهاب المهبل التي وصفها لك الطبيب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد