فوائد عشبة المريوت وأضرارها المحتملة

عشبة المريوتعشبة المريوت (بالإنجليزي Horehound أو Marrubium vulgare) هي من الأعشاب التي تنتمي لعائلة النعناع، ومنذ القدم كانت تستخدم في علاج العديد من المشاكل الصحية خاصة المرتبطة بعلاج نزلات البرد، وفي هذا المقال سنتعرف على أبرز الفوائد الصحية لهذه العشبة، والأضرار المحتملة عند استخدامها.

ADVERTISEMENT

فوائد عشبة المريوت

هناك العديد من الفوائد الصحية لهذه العشبة، ونذكر منها ما يلي:

1. علاج الكحة

تحتوي هذه العشبة على مركبات الديتربين النباتية، مما يجعلها خيارًا مناسبًا للاستخدام في صناعة أدوية علاج الكحة، كما تحتوي على مركب الماروبين النباتي، الذي يساعد على طرد البلغم.

ADVERTISEMENT

2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

يعتقد العلماء أن سبب الطعم المر لهذه العشبة، هو احتوائها على مركب الماروبين النباتي، مما يساعد على تحسين الهضم، وذلك لأن النباتات ذات الطعم المر تعمل على علاج سوء الهضم، ومنها هذه العشبة التي تعزز من إفراز اللعاب وزيادة عصارة المعدة، مما يسهل من هضم الطعام.

3. علاج التهاب الشعب الهوائية

يساعد استخدام هذه العشبة في علاج الالتهاب الحاد في الشعب الهوائية، التي تتسبب في حدوث كحة شديدة ومستمرة، ولا يقتصر دور هذه العشبة على طرد البلغم المصاحب للكحة، وإنما تعمل على توسيع الأوعية الدموية، مما يسهل من تدفق الأكسجين في الدم وتحسين عملية التنفس.

ADVERTISEMENT

4. عشبة المريوت لزيادة الوزن

يعاني البعض من فقدان الشهية لعدة أسباب، مثل الضغط العصبي والحمل وقصور الغدة الدرقية والمشاكل المتعلقة بالتمثيل الغذائي ومرض الكبد، وفي هذه الحالات يمكن تناول هذه العشبة، لقدرتها على تنشيط الجهاز الهضمي وفتح الشهية، وبالتالي زيادة الوزن.

5. خفض نسبة السكر في الدم

تشير الأبحاث العلمية إلى أن تناول الشاي المستخلص من هذا النبات، لمدة 3 أسابيع، يساعد على خفض نسبة السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكري من النوع الثاني، ولكن يجب الحذر بشدة لمرضى السكري الذين يتناولون أدويتهم بالفعل.

تنويه هام: لا توجد أدلة علمية قوية لتثبت هذه الفوائد وفعالية عشبة المريوت في العلاج بشكل كامل، وهناك حاجة لمزيد من الأبحاث لإثباتها، لذلك يجب أن تستشير الطبيب قبل استخدامها خاصة إذا كنت تعاني من أي أمراض.

ADVERTISEMENT

كيفية استعمال عشبة المريوت

هناك طرق عديدة لاستخدام هذه العشبة ومنها:

  • صناعة الشاي من الأوراق المجففة من هذا النبات، وغلي هذه الأوراق مع الماء لمدة 5 دقائق، ولتعزيز نكهة الشاي أو لعلاج الكحة، يمكن إضافة العسل الخام وعصر الليمون.
  • يمكن تناول هذه العشبة في صورتها الطازجة، أو مجففة أو على شكل بودر، واستخدامه لإضفاء نكهة للمأكولات والمشروبات.
  • علاج تقلصات الدورة الشهرية، من خلال شرب مستخلص هذه العشبة.
  • وضع الزيت المستخلص من هذه العشبة على الجلد، لعلاج التقرحات والجروح.
  • استخدام زيت هذه العشبة، في صناعة الأوراق العطرية والعطور.

أضرار عشبة المريوت

يوجد عدد من الأضرار المحتملة عند استخدام هذه العشبة ومنها:

  • قد يؤدي الإفراط في تناول هذه العشبة عن طريق الفم، إلى التقيؤ.
  • قد يؤدي وضع زيت هذه العشبة على الجلد، إلى ظهور أعراض تحسسية للجلد مثل الاحمرار والحكة.
  • يحذر تناول عشبة المريوت أثناء الحمل والرضاعة، لأنها قد تؤدي إلى نزول دم الدورة الشهرية، واحتمالية حدوث إجهاض، كما يحظر وضع زيت هذه العشبة على الجلد أثناء الحمل والرضاعة.
  • عدم الإفراط في تناول هذه العشبة، بالنسبة لمرضى السكري، لأنها تساعد على خفض نسبة السكر في الدم، خاصة عند تناولها مع أدوية السكري.
  • يحظر تناول هذه العشبة بالنسبة لمرضى القلب، لأنها قد تتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.
  • تساعد هذه العشبة على خفض ضغط الدم، لذلك يجب الحذر عند تناولها ممن يعانون من ضغط الدم المنخفض، أو من يتعاطون أدوية تخفض ضغط الدم.
  • التوقف عن تناول هذه العشبة لمدة أسبوعين قبل إجراء أي عملية جراحية، لأنها تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، مما يشكل خطورة على المريض قبل أو أثناء إجراء العملية الجراحية، عند عدم انتظام نسبة السكر في الدم.

وبعد التعرف إلى فوائد عشبة المريوت، هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها للاستفادة من فوائد هذه العشبة، مع الحرص على عدم الإفراط في تناولها.

ADVERTISEMENT

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد