عشبة الماكا: اكتشف فوائدها لتعزيز الرغبة الجنسية

عشبة الماكا
عشبة الماكا

تُستخدم عشبة الماكا منذ القدم كغذاء ودواء، وفي العقود الأخيرة ذاع صيتها كأحد العلاجات الطبيعية المستخدمة لعلاج بعض المشاكل الصحية والمشاكل الجنسية مثل انخفاض الرغبة. وفي هذا المقال سنتعرف بشيء من التفصيل عن جذور عشبة الماكا، وفوائدها وأضرارها.

ADVERTISEMENT

ما هي عشبة الماكا؟

تعرف عشبة الماكا علميًا باسم Lepidium meyenii، ويشار إليها في بعض الأحيان بالجينسنج البيروفي، وتعتبر هذه العشبة من نفس فصيلة اللفت، والبروكلي، والقرنبيط، وموطنها الأصلي في جبال الأنديز في بيرو.

عُرفت الماكا منذ آآلاف السنين، وهي من النباتات التي تتحمل الظروف القاسية، وتعتبر من الأكلات الشعبية في بيرو، وتستخدم جذورها علاج للبعض المشاكل الصحية.

ADVERTISEMENT

ورغم هذه الاستخدامات والفوائد العديدة، ونتائج بعض الدراسات الواعدة، إلا أنها ما زالت تفتقر إلى الأبحاث التي تعطي الاستنتاجات النهائية حول مدى فاعلية هذه الفوائد.

القيمة الغذائية لجذور الماكا

تحتوي جذور الماكا على ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الألياف، والفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية.
  • الجلوكوزينولات glucosinolates، والماكاميدات macamides، والماكاريدين macaridine، والقلويدات alkaloids، ويُعتقد أن تلك المركبات هي التي منحت الماكا فوائدها الطبية.
  • تحتوي على نسب من الكربوهيدرات، والألياف، والبروتين، والدهون.

فوائد عشبة الماكا

تتمثل فوائد عشبة الماكا فيما يلي:

تعزيز الطاقة وقوة التحمل

يستخدم بعض الرياضيين المكملات الغذائية التي تحتوي على جذور الماكا لتعزيز الطاقة والأداء الرياضي، وفي دراسة تجريبية عام 2009، تم استخدام خلاصة الماكا لمدة 14 يوم لمعرفة مدى تأثيرها على أداء راكبي الدراجات لمسافة 40 كيلومتر، ولكن نتائج هذه الدراسة لم تشير إلى وجود فروقات كبيرة بين مستهلكي العشبة، ومن تناولوا الدواء الوهمي.

تحسين المزاج

تحتوي الماكا على مركبات تسمى الفلافونويد flavonoids، ويُعتقد بأنها من المواد التي تساعد في تحسين المزاج، والحد من القلق، ولوحظت هذه النتائج من خلال دراسة أجريت على 14 مرأة يعانون من القلق والاكتئاب بعد فترة انقطاع الطمث.

ADVERTISEMENT

وفي دراسة أخرى أُجريت في الصين عام 2015 على 29 مرأة تناولن 3.3 جرام من العشبة يوميًا لمدة 6 أسابيع، ولوحظ تحسنًا في أعراض اكتئاب ما بعد انقطاع الطمث.

وعام 2016، أجريت دراسة على 175 شخص يعيشون على ارتفاعات مخفضة، ومرتفعة، وأثبتت أن تناول 3 جرام من الماكا الحمراء، أو السوداء لمدة 12 أسبوع حسنت من المزاج، والطاقة.

فوائد أخرى

  • قد تقلل من ضغط الدم: ففي نفس الدراسة في الفقرة السابقة على النساء الصينيات، لوحظ انخفاض ضغط الدم بعد فترة انقطاع الطمث.
  • تحسين الذاكرة: هناك اقتراحات بوجود فوائد لتحسين أداء الذاكرة، والتعلم، ويقترح الباحثون بأنها ربما تكون مفيدة في علاج المشاكل المرتبطة بهذه الحالة مثل الزهايمر.
  • حماية الجلد من آشعة الشمس الضارة: إذ وجدت دراسة على الحيوانات أن مستخلص أوراق عشبة الماكا قد يساعد على الوقاية من حروق الشمس.
  • محاربة الجذور الحرة: تساعد الماكا في تعزيز مضادات الأكسدة الطبيعية في الجسم التي تعمل على محاربة الجذور الحرة التي قد تسبب تلف الخلايا، مما ينتج عنه الوقاية من بعض الأمراض.

فوائد عشبة الماكا للرجال

هناك العديد من الدراسات التي أجريت بشأن فوائد عشبة الماكا للرجال، ونوضحها لك كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • تعزيز الرغبة الجنسية: في دراسة نشرت عام 2002 قارنت بين رجال تناولوا 1.5 – 3 جرام من الماكا يوميًا ومجموعة أخرى من الرجال تناولوا دواءً وهميًا، وأظهرت النتائج ارتفاعًا في الرغبة الجنسية لدى الرجال الذين تناولوا العشبة.
  • ضعف الانتصاب: في دراسة نشرت عام 2009 على رجال يعانون من ضعف الانتصاب الخفيف، أوضحت أن استهلاك 2.4 جرام من جذور الماكا يوميًا لمدة 12 أسبوع قد يحسن من الصحة الجنسية لهؤلاء الرجال مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا.
  • عدد الحيوانات المنوية: أجريت دراسة عام 2020 على 69 رجل تم تشخيصهم بانخفاض في الحيوانات المنوية، أو ضعف حركتها، وتناول هؤلاء الرجال 2 جرام من الماكا يوميًا لمدة 12 أسبوع، ولوحظ تحسنًا في تركيز السائل المنوي، ولكن لم يكن هناك فروقات كبيرة في حركة الحيوانات المنوية.

ورغم هذه النتائج المدهشة، هناك الحاجة لمزيد من الدراسات الداعمة بتناول الماكا كمكمل غذائي، وتأثيره الصريح على خصوبة الرجل.

فوائد الماكا للنساء

تشير المصادر إلى وجود فوائد في تعزيز الصحة الجنسية لدى النساء أيضًا، كما أن لها فوائد أخرى، وإليك التفاصيل:

  • تعزيز الرغبة الجنسية: قامت دراسات لمعرفة تأثير هذه العشبة على الرغبة الجنسبة للنساء أيضًا، وفي دراسة أجريت عام 2015 على 45 مرأة تعاني من مشاكل جنسية مرتبطة بالأدوية المضادة للاكتئاب، وأظهرت أن تناول 3 جرام من جذور الماكا يوميًا يساعد في تعزيز الرغبة الجنسية، مقارنة بالدواء الوهمي.
  • قد يساعد في تخفيف أعراض ما بعد انقطاع الطمث: من هذه الأعراض الهبات الساخنة، وجفاف المهبل، والتغيرات المزاجية، ومشاكل النوم، والتهيج، وهناك بعض الدراسات التي تقترح فوائدها لتخفيف هذه الأعراض، ولكن هناك الحاجة لمزيد منها.

طريقة استخدام عشبة الماكا

تتوفر الماكا بالعديد من الأشكال، ويمكن الحصول عليها كمسحوق، أو كمكمل غذائي في شكل كبسولات.

ADVERTISEMENT

ووفقًا للمصادر، يمكن إضافة مسحوق الماكا إلى العديد من الوجبات الغذائية مثل المخبوزات، ودقيق الشوفان، والعصائر، وغيرها، كما أن لها طعم يشبه الجوز لذا فقد تُستخدم كمُحلّي.

وبوجه عام، لا توجد جرعة محددة للماكا، إلا أن المصادر توصي بتناول 3 جرام يوميًا إذ تعتبر كمية مناسبة، ويجب اتباع الإرشادات المرفقة مع عبوات المكملات الغذائية، وعدم تجاوز الجرعة المدونة الموصى بها .

اضرار حبوب ماكا

لا توجد أي أضرار صحية أو أعراض جانبية معروفة بشأن تناول الماكا بجرعات متوسطة، ولكن نظرًا لتأثيرها على الهرمونات، ينصح بتجنبها من الأشخاص الذين يعانون من أمراض الغدة الدرقية، والمرضى الذين يخضعون لعلاجات تؤثر على مستويات الهرمونات مثل مرضى سرطان الثدي، أو المبيض، أو الرحم.

ADVERTISEMENT

وفي الوقت الحالي، لم يتم معرفة مدى أمان عشبة الماكا للحمل أو فترة الرضاعة، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب أولًا قبل تناول هذه العشبة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد