هل هناك طرق تساعد على الولادة المبكرة ؟ وما أهم التحذيرات؟

طرق تساعد على الولادة المبكرةيحدث المخاض المبكر عندما تؤدي الانقباضات المنتظمة إلى فتح عنق الرحم بعد الأسبوع 20 وقبل الأسبوع 37 من الحمل، ويمكن أن يؤدي المخاض المبكر إلى ولادة مبكرة، وربما تتساءلين عن طرق تساعد على الولادة المبكرة لمعرفة ذلك، تابعي معنا عزيزتي الحامل هذا المقال، بالإضافة لأهم المخاطر التي قد تنتج عنها.

ADVERTISEMENT

أعراض الولادة المبكرة

أولاً عليك أن تعلمي عزيزتي القارئة أن الولادة المبكرة ليست أمراً يجب عليك البحث عنه، فحدوثها يمثل خطراً عليك وعلى جنينك، ولهذا يجب عليك أن تتجنبيها قدر الإمكان، ويجب عليك أن تبحثي عن طرق لوقفها، وحتى تقومي بهذا سيكون عليك معرفة أهم العلامات التحذيرية، لأن معرفتها يساعدك في التصرف بطريقة أفضل، ومن أهم العلامات التحذيرية التي يجب الالتزام بها:

 آلام الظهر

يحدث هذا النوع من الألم عند حدوث الولادة المبكرة، حيث تشعر الحامل بوجود ألم في منطقة أسفل الظهر، وقد يستمر الألم أو قد يظهر بصورة متفرقة، وهذا النوع من الألم لا يختفي حتى مع تغيير وضعية الجسم.

تقلصات كل 10 دقائق أو أكثر

عادة ما تكون هذه التقلصات شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية، يل قد يُخيل إليك أنها آلام ناتجة عن الغازات، ولكن هذه التقلصات قد تكون إشارة للولادة المبكرة، حيث تشعرين بالألم في منطقة أسفل البطن.

ADVERTISEMENT

خروج إفرازات وسوائل من المهبل

قد تشعرين بخروج بعض السوائل من المهبل، وقد يستمر هذا الوضع لمدة 8 ساعات، هذا بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى التي تشبه أعراض الأنفلونزا، مثل، الغثيان أو القيء أو الإسهال، وفي حالة استمرار إفراز السوائل يجب الاتصال بالطبيب.

أعراض أخرى

يمكن أن تتسبب الولادة المبكرة في ظهور عدد من الأعراض الأخرى مثل:

  • زيادة الضغط على منطقة الحوض أو المهبل.
  •  زيادة الإفرازات المهبلية.
  •  النزيف المهبلي، بما في ذلك النزيف الخفيف.

وقد يصعب تمييز بعض هذه الأعراض بعيدًا عن الأعراض الطبيعية للحمل، مثل آلام الظهر، ولكن يمكنك أن تكوني حذرة للغاية، وتحققي من أي علامات تحذيرية محتملة.

هل هناك طرق تساعد على الولادة المبكرة ؟

لا توجد طرق لتساعدك على الولادة المبكرة، فالولادة المبكرة هي أمر يحاول الجميع الابتعاد عنه، لما له من مخاطر على الأم والجنين، وعلى الرغم من أن الأسباب المحددة للولادة المبكرة غير معروفة حتى الآن، إلا أن بضع الأسباب المرضية التي قد تزيد من خطر تعرض المرأة للولادة المبكرة، ومع ذلك فإن وجود عامل خطر محدد لا يعني أن المرأة ستعاني من الولادة المبكرة، قد يكون لدى المرأة مخاض سابق لأوانه بدون سبب واضح.

ADVERTISEMENT

أسباب طبية للولادة المبكرة

قد تتسبب بعض الأمراض في حدوث الولادة المبكرة:

  • تكرار التهاب المثانة أو الكلى.
  • التهابات المسالك البولية والالتهابات المهبلية، والأمراض المنقولة جنسيا.
  • حمى أكبر من 38.3 درجة مئوية أثناء الحمل.
  • نزيف مهبلي غير مبرر بعد 20 أسبوعًا من الحمل.
  • الأمراض المزمنة مثل، ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو السكري.
  • الإجهاض المتعدد في الفصل الأول، أو الإجهاض في الفصل الثاني أو أكثر.
  • نقص الوزن أو زيادة الوزن قبل الحمل.
  • اضطراب التخثر أو تجلط الدم (thrombophilia).
  • الحمل بجنين واحد بعد التلقيح الصناعي (IVF).

عادات خاطئة تؤدي للولادة المبكرة

تشمل مخاطر نمط الحياة للولادة المبكرة ما يلي:

  • عدم العناية بنفسك قبل الولادة.
  • القيام بالتدخين.
  • تعاطي المخدرات.
  • التعرض للعنف المنزلي، بما في ذلك الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو العاطفي.
  • نقص الدعم الاجتماعي.
  • التعرض للإجهاد.
  • ساعات العمل الطويلة مع فترات الوقوف الطويلة.

حالات لها علاقة بالولادة المبكرة

إذا كان لديك أي من عوامل الخطر التالية، فمن المهم معرفة أعراض المخاض المبكر وما يجب القيام به في حالة حدوثه، وتكون النساء في خطر أكبر للولادة المبكرة في الحالات التالية:

  • إذا كانت أياً منهن حامل مع وجود مضاعفات.
  • إذا كان لديهن ولادة سابقة لأوانها.
  • لديهن تشوهات معينة في الرحم أو عنق الرحم.

الوقاية من الولادة المبكرة

قد يشمل علاج المخاض قبل الأوان ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • راحة على السرير، يمكن القيام بذلك إما في المنزل أو في المستشفى.
  • الأدوية التكميلية، تساعد على إبطاء أو وقف الانقباضات، يمكن إعطاؤها كحقنة (حقن) أو عن طريق الوريد.
  • تطويق عنق الرحم، يتم استخدام هذا الإجراء لربط عنق الرحم وإغلاقه، وقد يتم ذلك عندما يكون عنق الرحم ضعيفًا وغير قادر على البقاء مغلقًا.
  • ولادة الطفل، إذا لم توقف العلاجات الولادة المبكرة، أو إذا كنت أنت أو طفلك في خطر، قد تحتاجين إلى ولادة قيصرية.

وفي النهاية، بعد أن تعرفتِ معنا عزيزتي القارئة على الولادة القيصرية وكيف يمكن أن تحدث، دعينا نذكرك أن الولادة القيصرية هي خطر يهددك ويهدد طفلك، وأنه يجب عليك العناية بنفسك خلال مرحلة الحمل حتى تتجنبيها، ومن هنا يمكنك التعرف على أهم الطرق التي تجنبك خطر الولادة المبكرة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ياسمينا محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد