دوالي الساقين عند الحامل: الأعراض والأسباب والعلاج

دوالي الساقين عند الحامليؤثر الحمل والتغيرات الهرمونية التي تحدث خلاله على بعض أعضاء وأجهزة الجسم، كما تسبب هذه التغيرات العديد من الأعراض، والتي يكون بعضها جيداً والبعض الآخر غير مرغوب به تماماً، ومن أهم هذه الأعراض دوالي الساقين، فلماذا تحدث دوالي الساقين عند الحامل؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة؟ وهل هناك طرق للوقاية منها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ADVERTISEMENT

هل دوالي الساقين تمنع الحمل عند النساء؟

لا تمنع الدوالي حدوث الحمل عند النساء، إلا أن أعراضها قد تزاداد سوءا خلال فترة الحمل، مما يعني الشعور بألم أكبر خلال الحمل.

دوالي الساقين عند الحامل

تعتبر دوالي الساقين عند الحامل من المشكلات التي تحدث للكثير نتيجة ضغط الرحم على الأوردة التي تحمل الدم من القلب وإلى القدمين والساقين.

ADVERTISEMENT

وعادة ما تحدث الدوالي عند الحامل في الساقين، على الرغم من أنها قد تظهر في الأرداف، ومنطقة المهبل أيضاً، كما أن البواسير هي نوع آخر من دوالي الوريد، والتي تظهر في الشرج أو المستقيم، وغالباً ما يكون ظهورها أثناء الحمل بسبب الإمساك.

اعراض دوالي الساقين للحامل

بالرغم من أن بعض النساء قد لا تظهر عليهن أعراض إلا أنه من الممكن أن تشعر بعض النساء بالتالي:

ADVERTISEMENT
  • وجود ثقل في منطقة الساقين.
  • الشعور ببعض الحكة في المنطقة المحيطة بالوريد المتضخم.
  • الشعور بتشنجات في الساقين.
  • الشعور بألم في الساقين.
  • وجود حالة من النبض في الجزء السفلي من الساقين.
  • تورم وانتفاخ القدمين والكاحلين.

اسباب ظهور دوالي الساقين اثناء الحمل

يؤثر الحمل على الدورة الدموية عند المرأة، حيث يزداد حجم الدم، في حين ينخفض معدل تدفق الدم من الساقين إلى الحوض، يسبب ذلك الضغط على الأوردة، مما قد يؤدي لحدوث مشكلة دوالي الساقين عند الحامل والتي ربما تكون مزعجة ومؤلمة أحياناً.

ويمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية أيضاً إلى دوالي الأوردة عند الحامل، حيث يمكن أن تزيد مستويات البروجستين من توسع الأوردة، ومن أهم اسباب الدوالي عند الحامل أن الرحم أثناء الحمل يسبب ضغطاً على الوريد الأجوف السفلي، وهو الوريد الذي يحمل الدم من الأرجل والقدمين إلى القلب، مما يسهم في زيادة دوالي الأوردة، وعادة ما تختفي في غضون ثلاثة أشهر إلى سنة بعد الولادة.

خطورة دوالي الساقين للحامل

تعتبر دوالي الساقين من المشكلات غير الخطيرة عند بعض النساء، والتي تحدث بنسب أكبر خلال الحمل، حيث تزيد فرص الإصابة بها، وبالرغم من هذا إلا أن دوالي الساقين عند الحامل قد لا تسبب أي مشكلة لدى بعض النساء، ولكن أغلب النساء يشعرن بالألم والحكة.

ADVERTISEMENT

ولكن في بعض الحالات قد تتطور الحالة، وتظهر خطورة دوالي الساقين للحامل حيث تصاب بعض النساء بمشكلة جلطات الساق العميقة، والتي قد يكون لها تأثير كبير على الصحة، لأنها قد تؤدي إلى الانصمام الرئوي، وهو حالة تؤدي إلى انسداد شرايين الرئة، وهو من الحالات الخطيرة جداً، والتي قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

علاج دوالي الساقين أثناء الحمل

في حين أن الدوالي من الممكن أن تكون وراثية، ولا يمكن منع التغيرات التي تحدث أثناء الحمل، ولكن علاج دوالي الساقين للحامل من خلال بعض الطرق التي يمكن من خلالها تقليل أو منع دوالي الساقين عند الحامل كما يلي:

  • تجنب الجلوس أو الوقوف في نفس الوضع لفترة طويلة من الزمن، والتأكد من أخذ فترات راحة لتغيير الوضعية.
  • تجنب ارتداء الكعب العالي أثناء الحمل، حيث أنه من الأفضل ارتداء كعب منخفض أو أحذية مسطحة، حيث يعمل ذلك على تعزيز الدورة الدموية بشكل صحيح.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بانتظام، ولكن بعد التأكد من الطبيب أنها آمنة.
  • ارتداء الجوارب الداعمة، والتي تحفز تدفق الدم من الساقين إلى الأعلى، ولكن يجب تجنب ارتداء الجوارب الضيقة للغاية، والتي يمكن أن تقطع مرور الدورة الدموية.
  • تجنب عكس الساقين أثناء الجلوس.
  • رفع الساقين بشكل دوري لتحسين الدورة الدموية.
  • النوم على الجانب الأيسر لتخفيف الضغط على الوريد الأجوف السفلي.
  • الحد من تناول الصوديوم لتقليل التورم في الأوردة.
  • شرب الكثير من الماء، وأكل ما يكفي من الألياف لمنع دوالي الشرج (البواسير).

تحذير هام: لا يوصى بإجراء جراحة الدوالي أثناء الحمل، حيث أنها من الممكن أن تتطور ثانية بعد الولادة، ولكن يجب الاتصال بالطبيب إذا كانت العروق متورمة، أو دافئة، أو حمراء، أو إذا كانت تنزف، وإذا كان هناك طفح جلدي على الساق أو الكاحل، أو إذا كان لون الجلد على الساق يتغير أو يتكاثف.

ADVERTISEMENT
اقرئي المزيد عن علاج الدوالي بالليزر

هل يمكن علاج الدوالي عند الحامل بالأعشاب؟

يستخدم البعض مستخلص بذور كستناء الحصان مع إزالة الإسكولين السام لعلاج دوالي الساقين عند الحامل، ومع ذلك فإن استخدام اللحاء الخام، والزهرة، والبذرة، أو ورقة من النبات يعتبر سام أثناء الحمل وغير آمن، ومن الممكن أن يسبب الوفاة، ولكن بالنسبة للمستخلص، فلا تزال سلامة استخدام مستخلص كستناء الحصان أثناء الحمل مع إزالة الإسكولين غير معروفة، ولم يتم تأكيدها حتى الآن، لذلك من الأفضل تجنب استخدامه أثناء الحمل أو الرضاعة.

علاج دوالي الساقين بعد الولادة

عادة ما تختفي دوالي الساقين بعد الولادة بمجرد أن يصبح عمر طفلك 3 أو 4 شهور أو قد يستمر الأمر بعد عام من ولادة طفلك، وخلال هذه الفترة كل ما عليكِ فعله هو القيام بالطرق والنصائح التي ذكرناها سابقاً خاصة ارتداء الجوارب الضاغطة، ولكن في حالة لم تختفي المشكلة بعد عام من ولادتك، فيمكنكِ إجراء الجراحة للتخلص منها.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفت على أعرض دوالي الساقين عند الحامل وأسبابها وكيف يمكن علاجها، ننصحك بالتزام تعليمات طبيبك وعدم إهمال الحالة، وذلك حتى تتجنبي خطورة دوالي الساقين للحامل، مع تمنياتنا لك بحمل وولادة سهلة ويسيرة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد