أسباب جفاف المهبل بعد التبويض: وهل هو علامة على الحمل؟

جفاف المهبل بعد التبويض

ADVERTISEMENT

تهتم السيدات بمرحلة التبويض بكل تفاصيلها، ويرغبن في معرفة كل ما يتعلق بها، ولعل أحد الأشياء التي تثير انتباه كثير من السيدات هو جفاف المهبل بعد التبويض، فما هي أسباب هذا الجفاف، ولما قد تتعرض له السيدات خلال مرحلة التبويض نفسها؟ وهل يمكن أن يكون جفاف المهبل بعد التبويض دليل على الحمل؟ تابعينا في هذا المقال لتتعرفي على هذا وأكثر.

جفاف المهبل ايام التبويض

تساعد إفرازات عنق الرحم على زيادة ترطيب المهبل، ولكن تختلف إفرازات عنق الرحم باختلاف أيام الدورة الشهرية الخاصة به، فقد تكون الإفرازات جافة، أو رطبة شفافة، أو بيضاء، أو قد تظهر بألوان أخرى تختلف من سيدة لسيدة.

ADVERTISEMENT

وقبل أيام التبويض الخاصة بك، تكون إفرازات عنق الرحم قليلة أو قد لا تحدث من الأساس، مما يجعلك تشعرين بجفاف المهبل، ومع اقتراب أيام التبويض تبدأ الإفرازات بالظهور حتى تتحول بعد ذلك لإفرازات كريمية رطبة تشبه بياض البيض، وتتحول لهذا الشكل حتى تسهل عملية تخصيب البويضة.

ولكن بعض النساء قد يعانين من جفاف المهبل ايام التبويض، وإن كنت تمرين بهذه المشكلة، فهذا يعني أنك تعانين من مشكلة في التبويض مع وجود مشكلة في توازن الهرمونات خاصة الإستروجين، حيث أن انخفاض الإستروجين قد يؤدي إلى عدم حدوث الإباضة وحدوث جفاف بالمهبل.

ADVERTISEMENT

اسباب جفاف المهبل بعد التبويض

قد يحدث جفاف المهبل بعد التبويض نتيجة لعدة أسباب منها:

الدورة الشهرية

مع اقتراب دورة الحيض الخاصة بك، يبدأ هرمون الإستروجين الموجود في الجسم بالانخفاض، ونتيجة لهذا الانخفاض يبدأ المهبل بالجفاف، حيث أن هرمون الإستروجين من الهرمونات الهامة التي تساعد على ترطيب المهبل.

التوتر الناتج عن محاولة الحمل

في حالة كنت ترغبين في الحمل، وتمارسين العلاقة الزوجية في فترة التبويض فقط أو قبلها، فقد يؤدي هذا الأمر إلى جفاف المهبل وقلة الإفرازات الناتجة عنه.

ADVERTISEMENT

كما أن التوتر بصورة عامة قد يؤثر على عملية الاستثارة لديك، وبالتالي يؤدي إلى نقص في إفرازات المهبل لديك، ويؤدي التوتر إلى تناقص تيار الدم المتجه للمهبل، والذي يلعب دوراً هاماً في إفراز مزلقات المهبل التي تلعب دوراً في ترطيبه.

تناول حبوب منع الحمل

إن كنت لا ترغبين في الحمل وتتناولين حبوب منع الحمل خلال فترة التبويض أو قبلها أو بعدها، فإن هذه الحبوب قد تؤدي إلى جفاف المهبل، حيث أن هذه الحبوب تعمل على خفض نسبة الإستروجين في الجسم.

أسباب أخرى

وقد يحدث جفاف المهبل بصورة عامة نتيجة لعدد من الأسباب الأخرى منها:

ADVERTISEMENT
  • التقدم بالعمر، فكلما تقدمت بالعمر كلما قل هرمون الإستروجين لديك.
  • انقطاع الطمث، والذي يؤثر على إفراز الإستروجين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب، وأدوية الربو.
  • تناول الأدوية التي تقلل من نسبة الإستروجين في الجسم.
  • استخدام الدوش المهبلي.
  • الحساسية تجاه بعض منتجات العناية بالمهبل.
  • التدخين وشرب الكحوليات.
  • انخفاض الوزن، والذي قد يؤدي لانخفاض الإستروجين.
  • القيام بالولادة والرضاعة الطبيعية.

سبب جفاف المهبل بعد التبويض مباشرة

قد تلاحظ الكثير من السيدات جفاف المهبل بعد انتهاء التبويض مباشرة، وقد يرجع الأمر لانتهاء فترة التبويض، حيث أنه بمجرد إطلاق البويضة في اليوم الرابع عشر، يبدأ مخاط عنق الرحم بالجفاف، وهذا يعني إصابة المهبل ببعض الجفاف نتيجة توقف إفرازات عنق الرحم، ويستمر الأمر حتى انتهاء دورتك الشهرية، والتي قد تكون 28 يوماً في حالة انتظامها.

هل منشطات التبويض تسبب جفاف المهبل؟

في الحقيقة قد تؤدي بعض منشطات التبويض والحمل إلى الإصابة بجفاف المهبل خاصة دواء كلوميد، فبالرغم من أهمية هذا الدواء وقدرته على تحفيز التبويض وإنتاج البويضات وتطورها، إلا أنه قد يتسبب في نقص كمية إفرازات عنق الرحم، والتي تساعد على ترطيب المهبل ونقل الحيوانات المنوية إلى الرحم.

هل جفاف المهبل بعد التبويض من علامات الحمل؟

من المعروف أن الحمل يؤثر على الجسم بصورة كبيرة خاصة هرمونات الجسم، ومن أشهر الهرمونات التي قد تتأثر بالحمل هو هرمون الإستروجين، حيث ينخفض الهرمون نتيجة الحمل هذا الانخفاض يؤدي إلى جفاف المهبل. وقد يؤدي الحمل أيضاً إلى التأثير على رغبتك الجنسية، ونتيجة لتناقص الرغبة الجنسية قد يصاب المهبل بالجفاف.

ADVERTISEMENT

والآن وفي ختام مقالنا عن جفاف المهبل بعد التبويض وأسبابه المختلفة، وكيف يمكن أن يكون إشارة إلى الحمل، نذكرك بأهمية استشارة الطبيب إن كنت تشعرين بالقلق، فهو الأقدر على تقييم حالتك، مع تمنياتنا لك بالذرية الصالحة ودوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد