ADVERTISEMENT

تضخم القلب عند الأطفال

تضخم القلب عند الأطفاليقوم القلب بضخ الدم لجميع أجزاء الجسم، ولكن عندما لا يتم ضخ الدم بشكل فعال فهذا يدل على مشكلة في القلب، وفي هذا المقال سنتعرف على تضخم القلب عند الأطفال وأعراضه وأسبابه وكيفية علاجه، فتابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة المزيد.

تضخم القلب عند الأطفال

تضخم القلب هو الحالة التي تُسبب ظهور قلب الطفل بشكل غير طبيعي أو أكثر تضخمًا عن المعتاد في صور الأشعة السينية على الصدر، والتي تقدم صورة موضحة للقلب والرئتين.

ADVERTISEMENT

عادة ما يشير تضخم القلب إلى الإصابة بمشكلة صحية أخرى، وعادة ما تكون هذه الحالة بسيطة تختفي من تلقاء نفسها بعد فترة مؤقتة، ولكن في حالات أخرى قد يكون تضخم القلب حالة شديدة وغير طبيعية تشير إلى وجود مشكلة كبيرة في القلب تحتاج إلى علاج فوري.

أسباب تضخم القلب عند الأطفال

قد تحدث معظم حالات تضخم القلب لدى الأطفال نتيجة للإصابة بأحد عيوب القلب الخلقية، وهو السبب الأكثر شيوعاً لتضخم القلب، ومن ضمن أمثلتها وجود ثقب في القلب، عيب الحاجز البطيني أو عيب الحاجز الأذيني.

يمكن أن يحدث تضخم القلب أيضًا بسبب وجود مشاكل في صمامات القلب، بحيث تكون الصمامات لا تفتح وتغلق بالشكل السليم، أو يحدث بها تسريب فبالتالي تسبب الضغط على القلب مما يؤدي إلى تضخمه.

ومن ضمن الأسباب المحتملة أيضًا لتضخم القلب هو حدوث اختلال في وظيفة عضلة القلب، مثل ما يحدث في حالة اعتلال عضلة القلب، ولكن يعتبر هذا السبب أكثر شيوعاً بالنسبة للبالغين أكثر من الأطفال.

ADVERTISEMENT

أعراض تضخم القلب عند الأطفال

في بعض الحالات قد لا يُسبب تضخم القلب ظهور أي علامات أو أعراض لدى الأطفال، خاصة عندما يكون التضخم بسيط أو في بدايته، ولكن في الحالات الأكثر حدة يمكن أن تظهر بعض الأعراض والتي قد تشمل ما يلي:

  • التعب والإعياء الشديد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.
  • الدوخة.
  • السعال.
  • ظهور تورم في القدمين أو الساقين.
  • انتفاخ البطن.

ضرورة استشارة الطبيب

من الضروري أن تستشير طبيب طفلك على الفور إذا ما لاحظت زيادة الأعراض سوءًا، أو إذا كان طفلك يعاني من بعض الأعراض التالية:

  • ألم شديد في الصدر.
  • ضيق شديد في التنفس.
  • ألم في جزء من أجزاء الجسم العلوية، مثل الذراعين أو الرقبة.
  • الإغماء.

تشخيص تضخم القلب عند الأطفال

يستخدم الطبيب بشكل أساسي الأشعة السينية على الصدر لتشخيص مشكلة تضخم القلب، كما يمكن أن يستخدم مخطط صدى القلب أو أشعة الإيكو لتشخيص الحالات الكامنة وراء حدوث تضخم القلب، بما في ذلك تشوهات القلب الخلقية.

ويمكن أن يلجأ الطبيب إلى بعض اختبارات التصوير الأخرى مثل الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي، وفي بعض الحالات قد يتم إجراء رسم القلب الكهربائي والخزعة القلبية، وكلها اختبارات لتحديد السبب الدقيق الذي أدى إلى هذه الحالة حتى يمكن علاجه.

ADVERTISEMENT

علاج تضخم القلب لدى الأطفال

يعتمد علاج تضخم القلب بشكل أساسي على علاج الحالة الطبية الكامنة وراء الإصابة به، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى استخدام الأدوية التي تساعد على تنظيم ضربات القلب وتحسين الأعراض.

يمكن أن يستخدم الطبيب بعض الأجهزة الطبية التي تساعد على تنظيم ضربات القلب في حالة عدم نجاح الأدوية في العلاج، وفي حالات أخرى قد يكون هناك حاجة إلى إجراء عملية جراحية سواء لاستبدال أو إصلاح صمام القلب التالف المسبب لهذه المشكلة، أو إجراء زراعة القلب في الحالات الأكثر خطورة.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على تضخم القلب عند الأطفال وأسبابه وأعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه، ننصحك بالانتباه إلى أي أعراض غير طبيعية قد يعاني منها طفلك، واستشارة الطبيب على الفور بشأنها لأن علاج تضخم القلب في مراحله المبكرة يكون أكثر فعالية ونجاحًا، ونتمنى لكم جميعًا دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة سلسبيل عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد