تحليل البول للحامل لماذا يتم وماذا يكشف؟

تحليل البول للحامل
تحليل البول للحامل

من المرجح أن يطلب الطبيب من الحامل عينة من البول في أول زيارة بعد الحمل لإجراء تحليل البول الكامل، ويستمر بعض الأطباء في طلب تحليل البول في كل زيارة أو مرة كل ثلاثة أشهر، والبعض الآخر لن يطلب عينة مرة أخرى إلا إذا كان هناك أعراض من شأنها أن تبرر تحليل البول، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن تحليل البول للحامل .

ADVERTISEMENT

لماذا يتم عمل تحليل البول للحامل؟

يتم عمل تحليل البول للحامل للتأكد من صحة وسلامة الأم، ولفحص وجود بعض المواد التي قد تكون مؤشر لبعض الأمراض التي قد تشكل خطرًا على الحمل، ومنها:

السكري

من الطبيعي وجود كمية صغيرة من السكر في البول في بعض الأحيان أثناء الحمل، ولكن في حالة وجود مستوى عالٍ للغاية، أو مستويات مرتفعة مرتين على التوالي، فذلك قد يعني الإصابة بـ سكري الحمل، وتكون الخطوة التالية في تلك الحالة عمل اختبار تحمل الجلوكوز glucose tolerance test.

البروتين

يمكن للبروتين الزائد في البول أن يكون علامة على وجود عدوى في المسالك البولية (UTI)، أو تلف في الكلى، أو بعض الاضطرابات الأخرى، وفي وقت لاحق من الحمل يمكن أن يكون أيضًا علامة على تسمم الحمل إذا كان مصحوبًا بارتفاع ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

الكيتونات

يتم إنتاج الكيتونات عندما يبدأ الجسم في تكسير الدهون المخزونة أو المبتلعة للحصول على الطاقة، ويمكن أن يحدث هذا عند عدم الحصول على الكربوهيدرات الكافية، وفي حالة إصابة الحامل بالغثيان الشديد والقيء أو في حالة فقدان الوزن أثناء الحمل، فقد يفحص الطبيب البول بحثًا عن الكيتونات، فإذا كانت قراءة الكيتون عالية ولا يمكن للحامل الاحتفاظ بأي طعام أو سوائل، فقد تحتاج الحامل إلى محاليل وعلاجات في الوريد، وإذا تم العثور على الكيتونات مع السكر، فيمكن أن يكون ذلك علامة على مرض السكري.

خلايا الدم أو البكتيريا

من المرجح أن يتم فحص عينة البول أثناء الحمل للبكتيريا التي تشير إلى التهاب المسالك البولية، وأيضا من خلال المزرعة البكتيرية واختبار الحساسية، حيث  تظهر المزرعة البكتيرية وجود التهاب المسالك البولية، ويظهر اختبار الحساسية أي المضادات الحيوية يمكن أن تعالج العدوى بفعالية.

يجب عادًة الانتظار حوالي 48 ساعة للحصول على نتائج اختبار المزرعة البكتيرية للبول واختبار الحساسية، ومع ذلك  قد يصف الطبيب نوعًا من المضادات الحيوية قبل اكتمال الاختبار، خاصةً في حالة وجود أعراض عدوى في المسالك البولية.

يتم عمل تحليل للبول مرة أخرى بعد علاج التهاب المسالك البولية على فترات منتظمة خلال الحمل إذا كان الطبيب يشعر أن الأم في خطر لعدوى المسالك البولية المتكررة، على سبيل المثال في حالة وجود تاريخ من عدوى الكلى أو عدوى المسالك البولية المتكررة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد