انخفاض السكر للحامل: أسبابه وأعراضه وكيفية التعامل معه

انخفاض السكر للحاملبالرغم من أن ارتفاع السكر في الدم، هي الحالة الأكثر شيوعا، إلا أن أحيانا يمكن أن يحدث العكس، ويحدث انخفاض السكر للحامل أو نقص في سكر الدم أثناء الحمل، سنتعرف على الأسباب والأعراض وكيفية العلاج وأهم الأسئلة الشائعة في السطور التالية.

ADVERTISEMENT

أسباب انخفاض السكر للحامل

انخفاض السكر للحامل بشكل مستمر دون الإصابة بالسكري هو أمر نادر الحدوث، ولكن يمكن أن تنخفض مستويات السكر عند الحامل للأسباب الآتية:

  • عدم حصول جسمك على كفايته من الطعام، أو تناول أنواع مناسبة للحفاظ على مستوى السكر في الدم، خاصة أن الجنين يستهلك نسبة كبيرة من الجلوكوز.
  • ممارسة الرياضة أو النشاط البدني بشكل زائد، فذلك يسبب استهلاك الكثير من الجلوكوز، ويجب تعويض الجسم بالكربوهيدرات الكافية بعد الأنشطة البدنية.
  • بعض أدوية السكري التي قد تسبب انخفاض السكر في الدم، حيث يجب تعديل هذه الأدوية لأخرى مناسبة، وهذا هو أحد الأسباب الشائعة وراء انخفاض السكر للحامل.
  • قد يسبب العلاج من أمراض السكري من النوع 1، أو السكري من النوع 2، أو الإصابة بسكري الحمل زيادة خطر حدوث نقص السكر في الدم.

أعراض انخفاض السكر للحامل

عادة ما تكون أعراض انخفاض السكر عند الحوامل مشابهة لأعراض انخفاضه في الأشخاص العاديين، والتي تشمل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الغثيان أو القئ.
  • الشعور بالدوار.
  • شحوب لون الجلد.
  • الشعور بوجود خفقان في القلب.
  • التعرق والقلق.
  • ملاحظة التنميل حول الفم.

يمكن أن يكون انخفاض السكر للحامل بشكل شديد حالة خطيرة جدا، حيث قد تسبب الغيبوبة أو على الأقل فقدان الوعي، وفي حالة ارتفاع السكر في الدم، من المفترض أن تختفي الأعراض.

عوامل خطر انخفاض السكر في الحمل

هناك بعض العوامل التي قد تسبب حدوث انخفاض مستوى السكر في الحمل ومنها:

ADVERTISEMENT
  • الفصل الأول من الحمل أي أول 3 شهور من الحمل.
  • النساء اللاتي تعرضن لنوبات انخفاض السكر من قبل حدوث الحمل.
  • الإصابة بالمرض عموما أو بالسكري.
  • عدم تناول ما يكفي من السعرات الحرارية اللازمة للجسم بسبب سوء التغذية.

علاج انخفاض السكر للحامل

عند الشعور بأي من أعراض نقص السكر للحامل، يجب القيام بالخطوات الآتية:

  • ابحثي عن أقرب مكان آمن للجلوس أو الاستلقاء، وإذا كنتِ تقودين السيارة توقفي بشكل فوري وبهدوء دون توتر.
  • امنحي جسمك حوالي 15 جرام من الكربوهيدرات، مثل عصير الفاكهة، أو ملعقة من السكر أو العسل، احتفظي دائماً بما ينقذك في المواقف الطارئة.
  • إخبار الطبيب بأي نوبات انخفاض في السكر تحدث لك.
  • إذا كانت هناك إصابة بالسكري، سيجب على الطبيب العمل على ضبط مستويات السكر في الدم لك، ووصف العلاج المناسب.

نصائح لضبط السكر في الدم للحامل

رغم ضرورة تلقي العلاج في حالات انخفاض سكر الدم الشديدة، ولكن يظل مفتاح علاج مشاكل السكر هو اتباع العادات الآمنة أثناء الحمل، وذلك كما يلي:

  • تناولي وجبات صغيرة وبشكل متكرر على مدار اليوم، مع مراعاة أن تكون متوازنة للحفاظ على مستويات السكر ثابته في الدم.
  • تأكدي من الاحتفاظ بوجبة خفيفة بالقرب من سريركِ خلال النوم، حتى تتناوليها في حالة الطوارئ مثل الاستيقاظ ليلاً أو صباحاً وأنتِ تشعرين بالهبوط وتعانين من انخفاض السكر.
  • قومي بممارسة التمرينات الرياضية الخفيفة، إلا إذا نصحكِ الطبيب بالابتعاد عنها، ولا تتجاوزي المستوى الطبيعي، حيث يمكن أن يؤثر التمرين المفرط على مستوى السكر في الدم لمدة تصل إلى 24 ساعة.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على أسباب انخفاض السكر للحامل، في حال ظهور الأعراض التي ذكرناها سابقا، يجب استشارة الطبيب، وإخباره عن أي مشكلة تواجهك.

ADVERTISEMENT

أسئلة شائعة

كم نسبة انخفاض السكر للحامل؟

إذا أظهرت قراءة سكر الدم بعد الفحص، 60 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملجم / ديسيلتر)، فهنا تعتبر هذه النسبة مؤشر على انخفاض السكر في الدم.

هل انخفاض السكر يسبب وفاة الجنين؟

في حالات نقص السكر في الدم الشديدة، للنساء المصابات بمرض السكري، يمكن أن تحدث بعض المضاعفات مثل النوبات أو حتى الوفاة! وللأسف أحيانا قد يعاني الطفل من نفس المضاعفات إن ولد وهو مصاب بنقص في نسبة السكر في الدم، أو أصيب به بعد فترة قصيرة من الولادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد