ADVERTISEMENT

ما هي الأطعمة التي تهيج الم القولون العصبي لديك؟

الأطعمة التي تهيج الم القولون العصبي
الأطعمة التي تهيج الم القولون العصبي
ADVERTISEMENT

التكيف مع الإصابة بالقولون العصبي، وإيجاد الأطعمة المناسبة التي قد تهيج الم القولون العصبي لديك من أكثر الأمور الصعبة والمزعجة، لذا تعرفوا معنا من خلال السطور القادمة على قائمة بأبرز الأطعمة التي تهيج القولون والتي يجب الحد منها، بالإضافة للأطعمة المفيددة لك ولقولونك، وماذا تفعل إذا أردت تناول الحلويات:

أطعمة تهيج الم القولون العصبي

توجد بعض الأطعمة التي يمكن أن تُسبب الألم والإزعاج لمرضى القولون العصبي بعد تناولها، ومن ضمن أبرز الأطعمة التي تهيج القولون العصبي ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • المحليات الصناعية بأنواعها مثل، السوربيتول.
  • الأطعمة المقلية أو الدهنية.
  • الحلويات.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة أو الصودا.
  • منتجات الألبان.
  • الشوكولاتة.
  • المواد الغذائية التي تحتوي على شراب الذرة عالية الفركتوز.
  • الكحوليات.
  • بعض أنواع الخضراوات مثل، الفاصوليا، البروكلي، والكرنب.

فواكه تهيج القولون العصبي

توجد أيضاً بعض أنواع الفواكه التي يمكن أن تزيد من ألم القولون العصبي لدى العديد، نذكر منها ما يلي:

  • التفاح.
  • المانجو.
  • المشمش.
  • التوت الأسود.
  • الخوخ.
  • الكرز.
  • الكمثرى.
  • البطيخ.
  • الموز الناضج.

أطعمة مفيدة للقولون العصبي

توجد بعض الأطعمة التي أثبتت الدراسات أن لها تأثير جيد على عملية الهضم والصحة عامة، ولا تؤثر على أعراض القولون العصبي وتهيجه، وتتضمن تلك الأطعمة ما يلي:

  • لحم الدجاج الأبيض.
  • البيض.
  • السلمون.
  • أي أسماك تحتوي على أوميجا 3
  • الفلفل
  • البروكلي.
  • الجزر
  • الفاصوليا الخضراء.
  • القرع
  • البطاطا
  • الكوسا
  • الباذنجان
  • المكسرات
  • البذور مثل، بذور الشيا والكتان.

فواكه مفيدة للقولون العصبي

تحتوي بعض أنواع الفواكه على مغذيات مفيدة لصحة المعدة، وتوجد بعض الفاكهة التي قد لا تزيد من الم القولون العصبي عند تناولها، لكن يجب تذكر أنه يُفضل عدم تناول الكثير من الفاكهة مرة واحدة أو خلال يوم واحد حتى لا تؤثر على قدرة جسمك في امتصاص السكر الموجود في هذه الفاكهة. وتتضمن الفاكهة الامنة لمرضى القولون العصبي ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الأفوكادو.
  • الكنتالوب
  • الكيوي.
  • العتب.
  • الكيوي.
  • اليوسفي.
  • البرتقال.
  • الأناناس.
  • الفراولة.
  • البابايا.

الحلويات والقولون العصبي

لا شك في أن من أهم مكونات أي حلويات هي السكر، وتوجد بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن يتسببها السكر لمرضى القولون العصبي، فعند دخول السكر للجسم، تبدأ الأمعاء الدقيقة في إطلاق إنزيمات معينة للمساعدة في هضمه، وعند امتصاص جزيئات السكر يتم إطلاقها في مجرى الدم.

ويُعتقد أن نقص الإنزيمات الضرورية لهضم السكر، هي السبب وراء تهيج الم القولون العصبي ، ولا يُؤثر السكر بنفس الشكل على جميع مرضى القولون العصبي، فوفقاً لبعض الدراسات يمكن لبعض المرضى تناول الحلويات من وقتٍ لآخر، ولكن لا بد من الرجوع للطبيب لتحديد هذا وفقاً للحالة الصحية.

كما يمكن إعداد بعض الحلويات بطرق صحية وبدائل تحتوي على سكر طبيعي، ولكن لتحديد هذا يجب عليك متابعة ردات الفعل تجاه أي مواد تحتوي على السكر وتحديد المحفزات لتجنبها.

هل التمر يهيج القولون العصبي؟

نعم، حيث أثبتت الدراسات أن التمر ينتمي لفئة من الأطعمة التي بها نسبة عالية من أنواع مختلفة من السكريات، كالسكريات الأحادية والثنائية أو ما يُعرف بفئة الفودماب FODMAP وهذه الفئة تُسبب مشاكل صحية لمرضى القولون العصبي مثل، ألم البطن والإمساك والإسهال.

ADVERTISEMENT

لذا يُفضل عدم تناول التمر إلا بعد استشارة الطبيب أولاً لمعرفة هل حالة القولون العصبي لديك تسمح بذلك أم لا.

أفضل عصير للقولون العصبي

إذا كنت تبحث عن أفضل عصائر يمكن أن تشربها ولا تهيج الم القولون العصبي لديك، يمكنك تجربة الاقتراحات التالية:

  • عصير الفاكهة مثل، عصير التوت والليمون والأناناس، ولكن يجب عدم إضافة أي محليات صناعية للعصير.
  • العصائر الخضراء المصنوعة من الخضراوات المسموحة تناولها مثل، الجزر، البروكلي، الخيار، القرع وغيرهم.
  • الشاي المثلج بدون أي محليات صناعية.
  • السموزي المصنوع من بدائل الحليب مثل، حليب جوز الهند وحليب اللوز.

نصائح لتجنب الم القولون العصبي

مرض القولون العصبي من الأمراض المؤلمة والتي تُسبب إزعاجاً للمصاب بها، فتناول نوع من الطعام غير المناسب كما ذكرنا سابقاً قد يُسبب لك سلسلة من الأعراض التي قد تؤلمك بشدة، والتي تختلف من شخص لآخر، لذا عليك أن تجد الطريقة المناسبة للتعامل مع الم القولون العصبي ، وإليك بعض الطرق للتعامل مع القولون العصبي التي قد تساعدك:

  • تقليل الإجهاد، فيمكنك تجربة اليوجا، وممارسة تمارين التنفس العميق، وممارسة الرياضة بانتظام لتعزيز الاسترخاء.
  • الحديث والفضفضة، فهوعلاج مفيد لبعض الناس مع القولون العصبي.
  • زيادة عدد الوجبات عن ثلاث وجبات يومياً، وتقليل كمياتها للمساعدة في تقليل قوة التقلصات في الأمعاء.
  • زيادة كمية الألياف عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف أو حتى تناول المكملات الغذائية.
  • يمكنك تناول الأدوية التي تحتوي على البروبيوتيك، بعد استشارة الطبيب، وهي نوع من أنواع البكتيريا المفيدة للهضم.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ندى سامي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد