هل البيض يهيج القولون؟ والأفضل تناوله أم تجنبه ؟

هل البيض يهيج القولون
هل البيض يهيج القولون؟

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل القولون أو متلازمة القولون العصبي يتسألون دائماً هل البيض يهيج القولون؟ وهل نأكله أم نتجنبه؟ ولأن السؤال تردد كثيراً كان لابد أن نوضح لكم الإجابة بالتفصيل ليكي تأخذوا حذركم وتعرفوا ما يضر وما ينفع القولون حتى تتجنبوا أعراضه المزعجة، فتابعوا معنا.

ADVERTISEMENT

هل البيض يهيج القولون؟

هل البيض يهيج القولون فعلاً؟ البيض يعتبر من الأطعمة الشائعة والشعبية في معظم بلاد العالم، يميل الأشخاص لتناوله بشكل دائم خاصة في وجبات الإفطار والعشاء لما له من فوائد صحية كثيرة بالإضافة لطعمه اللذيذ وسهولة إعداده، لكن هل يناسبك إذا كنت تعاني من مشاكل في القولون؟ هذا ما سنوضح.

في الحقيقة تختلف تأثيرات البيض على مرضى القولون، ففي الأغلب يؤثر بشكل مباشر على مرضى متلازمة القولون العصبي، كما يعتمد تأثيره على كيفية تأثير القولون العصبي عليك، ومن هنا يمكن تصنيف البيض هل هو صديق أم عدو لك.

ADVERTISEMENT

تأثير البيض على حالات القولون المختلفة

كما ذكرنا على حسب أعراض القولون العصبي التي تعاني منها، يمكنك معرفة هل يناسبك أكله أم لا كما يلي:

هل يمكن تناول البيض للإمساك؟

إذا كانت نوبات الإمساك هي التي تسيطر عليك كعرض رئيسي للقولون العصبي مع الشعور بآلام في البطن، ففي هذه الحالة يكون البيض عدواً لك لأنه سيؤدي لتفاقم أعراض القولون التي تشعر بها، لأن البيض غني بالبروتينات وهذا سيجعل حالة الإمساك تتفاقم.

ADVERTISEMENT

هل البيض مفيد للإسهال؟

إذا كانت نوبات الإسهال هي السائدة وتتعرض لها بشكل دائم مع أعراض القولون الأخرى، ففي هذه الحالة سيكون البيض المسلوق صديقاً لقولونك، لأنه سيعمل على تقييد وتقليل حركة الأمعاء لديك.

حساسية البيض

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه البيض، ففي هذه الحالة يجب أن تتجنب تناول البيض تماماً، حتى لا يحدث وأن تتعرض لردود فعل تحسسية تجاه بروتين البيض، وأهمه اضطراب الجهاز الهضمي وخاصة الأمعاء.

تأثير البيض غير المطهو جيداً

يجب أن يتم طهي البيض جيداً حتى لا تتعرض لخطر الإصابة بعدوى السالمونيلا التي قد تتواجد في صفار البيض النيء الغير مطهو جيداً والتي تؤثر على الأمعاء والجهاز الهضمي بشكل عام.

ADVERTISEMENT

الخلاصة

بشكل عام يمكن القول أنه يمكن تناول البيض، لكن يجب أن يكون هذا من خلال دمجه مع نظام غذائي جيد يمكنك تحمله وخاصة الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدات المخمرة، لأن هذه النوعية من الكربوهيدرات تساعد على سوء حالة القولون العصبي خاصة أعراض الانتفاخ والغازات.

لهذا عليك التوزان فيما تأكل، وتقلل من هذه النوعية من الأطعمة حتى تتحسن حالتك، وتأكل البيض بأمان. أما إذا لاحظت أي أعراض غريبة أو ملاحظة سوء في حالتك بعد تناول البيض بشكل عام فيجب تجنب تناوله أفضل.

وفي نهاية الحديث فإنه من الضروري التحدث مع طبيب متخصص، فهذا يعتبر الطريق الوحيد الآمن الذي يجب أن تسلكه لكي تحدد ما إذا كان البيض صديقاً أم عدواً لك لحالتك الصحية، لأن الطبيب سيساعدك في الكشف عن كل ما يخص حالتك، وسيكشف لك كيف يؤثر البيض عليك وهل سيساعد على تفاقم أعراض القولون العصبي لديك أم لا، وسيصل بك للتشخيص الصحيح للحالة، فلا تهمل هذه الخطوة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد