ADVERTISEMENT

الم التبويض على ماذا يدل ؟ وما هي أعراضه.. ومتى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

الم التبويض على ماذا يدل

ADVERTISEMENT
هل تواجهين سيدتي ألماً أثناء فترة التبويض؟ هل تسبب لكِ هذه الآلام انزعاجاً؟ هل تريدين معرفة أسبابها وكيفية علاجها؟ هل تتساءلين، الم التبويض على ماذا يدل بالضبط؟ وهل هو شئ يدعو للقلق أم لا؟ سنقوم بالإجابة على كل تساؤلاتكِ بخصوص ألم التبويض في هذا المقال، فتابعي معنا القراءة.

أعراض ألم التبويض

بعض النساء يعانين من ألم في جانب واحد أسفل البطن عند حدوث عملية التبويض، وهي تكون في الفترة ما قبل الدورة الشهرية بـ 14 يوماً، حيث يُطلق المبيضين بويضة كبيرة كـ جزء من الدورة الشهرية، وغالباً ما يكون ألم التبويض طبيعياً وليس له علاقة بـ آلام الطمث.

ADVERTISEMENT

وتشمل أعراض ألم التبويض الشعور بآلام وتشنجات بطيئة أو حادة ومفاجئة في الجانب الأيسر أو الأيمن من البطن، وفقاً للمبيض الذي يُطلق البويضة، ويمكن أن يستمر الألم لبضع دقائق فقط، أو يستمر لمدة يومين، وقد تلاحظ بعض النساء نزيفاً مهبلياً خفيفاً عند حدوثه.

لماذا يحدث ألم التبويض؟

لا يوجد تأكيد حاسم حتى الآن لسبب ألم التبويض، ولكن إحدى النظريات تفيد بأن الألم يحدث بسبب تحطيم البويضة من خلال جدار المبيض، والذي ينتج عنه إطلاق كمية صغيرة من السوائل أو الدم، والتي تسبب إزعاجاً للأعصاب القريبة.

الم التبويض على ماذا يدل ؟ وهل يدعو للقلق؟

إن الإباضة المؤلمة عملية شائعة إلى حد ما وغير ضارة، ولكن يمكن في بعض الأحيان أن تكون أحد أعراض حالة أو مرض معين لم يتم تشخيصه بعد، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كان الألم شديداً، أو كان لديكِ أي أعراض تشير إلى إمكانية الإصابة بحالات أو أمراض أخرى، ومن المهم الاحتفاظ بـ جدول الدورة الشهرية واصطحابه معكِ إلى الطبيب، بحيث يمكنه معرفة متى تحدث الإباضة بالضبط، وبالتالي يساعده ذلك على تحديد سبب تلك الآلام الشديدة.

ADVERTISEMENT

ومن الأمراض التي يمكن أن يكون ألم التبويض دليلاً على وجودها في بعض الحالات ما يلي:

  • بطانة الرحم المهاجرة، وهي مرض التهابي يؤثر على المبايض وقناتي فالوب، والذي يمكن أن يسبب الألم أثناء الإباضة.
  • النسيج الندبي، أي وجود ندوب في الأنسجة، والتي تكون ناتجة عن الجراحة، مثل العمليات القيصرية السابقة، ويمكن أن يسبب النسيج الندبي ألم الإباضة، بسبب تقييد المبيضين والهياكل المحيطة بهما.
  • الأمراض المنقولة جنسياً، يمكن أيضاً أن تسبب العدوى المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا، التهاباً وتندباً حول قناة فالوب، مما يؤدي إلى ألم التبويض.

علاج آلام التبويض

 

والآن وقد تعرفنا الم التبويض على ماذا يدل وأهم أعراضه، سنساعدك في التعرف على طرق تخفيف آلام التبويض، وسيكون ذلك عن طريق العلاجات البسيطة، مثل الاستلقاء في حمام ساخن، أو تناول مسكنات الألم التي يمكن تناولها بدون وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين، كما قد تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهاب أيضاً مثل الإيبوبروفين، ولكن لا ينبغي تناولها إذا كنتِ تحاولين الحمل، لأنها قد تُضر بعملية الإباضة.

كما أن وسائل منع الحمل من الممكن أن تزيل آلام التبويض تماماً، مثل حبوب منع الحمل، حيث أن هذه الوسائل توقف عملية الإباضة تماماً.

ADVERTISEMENT

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أنهيتِ قراءة هذا المقال، نتمنى أن نكون قد أجبنا على سؤالكِ، الم التبويض على ماذا يدل .. وإذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد