ADVERTISEMENT

الم اسفل البطن والظهر مع افرازات وأهم الأسباب

الم اسفل البطن والظهر مع افرازات

ADVERTISEMENT
بعض النساء قد يشعرن بوجود الم اسفل البطن والظهر مع افرازات مهبلية، مما يسبب لهن الخوف من وجود مشكلة صحية تحتاج للعلاج، لذلك سنتعرف على أهم أسباب هذه الحالة وكيف يمكن علاجها ومتى تحتاجين إلى استشارة الطبيب في السطور التالية.

أسباب آلام الظهر والبطن عند النساء

في البداية لنتعرف على بعض الأسباب التي قد ينتج عنها الشعور بالألم في منطقة الظهر والبطن معا عند النساء، ولا يشترط نزول الإفرازات معها، ومن هذه الأسباب التي يجب الانتباه لها:

ADVERTISEMENT

هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكنك التعرف عليها بالتفصيل من خلال مقال أسباب آلام البطن والظهر

الم اسفل البطن والظهر مع افرازات

قد يترافق الألم في هذه المناطق مع نزول بعض الإفرازات التي بدورها تسبب القلق للنساء حول الأسباب المحتملة لها بالرغم من أنه من الطبيعي نزول الإفرازات بشكل عام عند النساء بشكل يومي من أجل الحفاظ على رطوبة المهبل وحمايته من الجفاف، أهم الأسباب التي قد تسبب هذه الأعراض:

عدوى المسالك البولية

قد ينتج عنه أكثر من حالة بسبب وصول العدوى للمسالك البولية ومنها التهاب المثانة، أو التهاب الإحليل أو العدوى التي تصيب الكلى، وتكون البكتيريا بالإضافة إلى الفطريات والفيروسات أيضا.

التهاب المفاصل التفاعلي

تسبب هذه الحالة التهاب في المفاصل، والتي تنتج عن العدوى التي يمكن أن تأتي عن طريق الأمراض المنقولة جنسيا، مما قد يسبب آلام الظهر مع الإفرازات، ولكنها لا تسبب حالات صحية خطيرة في الغالب.

ADVERTISEMENT

العدوى الفطرية المهبلية

تعرف أيضا باسم داء المبيضات، وهي حالة شائعة عند النساء وتشمل الأعراض كل من الحكة الشديدة والتورم والتهيج أيضا.

أسباب أخرى وراء الإفرازات وآلام الظهر والبطن

هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الشعور بالألم في كل من الظهر والبطن مع ملاحظة الإفرازات المهبلية، ومن هذه الأسباب المحتملة التي يمكن تشخصيها وعلاجها:

  • عدوى فيروس الورم الحليمي البشري: تنتقل هذه العدوى من خلال التلامس بين الأشخاص من الجلد إلى الجلد،
  • تقلصات الدورة الشهرية.
  • التهاب الحوض.
  • التهاب المهبل الجرثومي بسبب البكتيريا.
  • سرطان عنق الرحم.
  • الحمل خارج الرحم.
  • التهاب الإحليل.
  • نزيف الرحم غير المنتظم.
  • السيلان.

.

ADVERTISEMENT

تشخيص المشكلة

حتى يتم العلاج بشكل صحيح .. في الغالب سيقوم الطبيب بالسؤال عن تاريخك الطبي والصحة الجنسية أيضا، وإن كنت تعانين من أي مشكلة سابقا، بالإضافة إلى ذلك سيقوم الطبيب بطلب إجراء بعض الفحوصات منك ومنها طلب أخذ عينة من البول، أو طلب أخذ مسحة من المهبل لتشخيص أي أمراض محتملة حتى يتم علاجها بشكل صحيح.

أيضا قد يقوم الطبيب بطلب اختبارات للدم، أو التصوير بالسونار لتشخيص المشكلات التي تتعلق بالحمل مثل الحمل خارج الرحم.

علاج وجع الظهر والبطن والإفرازات في المنزل

اتباع بعض النصائح البسيطة في منزلك، سيساعد بشكل كبير على تجنب تفاقم المشكلة عندك، لذلك الالتزام هنا هو الحل الأسلم، بالإضافة إلى العلاجات التي سيصفها الطبيب لك بالطبع بناء على سبب الحالة، ومن النصائح التي يمكن تطبيقها في المنزل هي:

ADVERTISEMENT
  • اشربي كمية كافية من المياه لتقليل الالتهابات.
  • قومي بارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن ويجب أن تكون مريحة.
  • تجنبي الدش المهبلي والمعطرات والمواد المهيجة من الغسول.
  • التزمي بالأدوية الموصوفة من الطبيب.
  • يمكن تجنب الجماع حتى تعالجي من هذه المشكلة، وقومي باستشارة الطبيب.

يمكنك معرفة المزيد عن الإفرازات المهبلية المختلفة وما هو طبيعي وغير طبيعي منها من خلال قراءة الموضوعات المختلفة في تصنيف الإفرازات المهبلية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد