ADVERTISEMENT

الشخصية المزاجية .. هل تصرفاتك تشبه التسونامي؟

الشخصية المزاجية

ADVERTISEMENT

يشبه البعض الشخصية المزاجية على أنها تسوماني أي مثل العاصفة، فالشخصيات من هذا النوع يعبرون عن حالة مزاجية جيدة في أوقات وسيئة في أوقات أخرى، ويتسم الشخص المزاجي بالتردد في المواقف لذا يحتار الناس في فهمهم فهل هم مرحون أم تُعساء؟، إلا أن الشخصية المزاجية تواجهها بعض المشاكل التي تؤثر على حالتها النفسية، لذا إن كنت تشعر أنك شخص مزاجي فتعرفي على صفات الشخصية المزاجية وكيف تتصرف مع شريك الحياة المزاجي

ما هي الشخصية المزاجية ؟

هي شخصية تتمتع بالكثير من الاختلافات والتناقضات مثل المرح والكآبة والنشاط والهدوء، وتختلف درجة المزاجية من شخص إلى آخر، فقد تجد أشخاص مزاجهم متقلب طيلة الوقت، في المواقف التي كانت تشعرهم بالسعادة قد يشعرون بالقلق منها.

ADVERTISEMENT

صفات الشخصية المزاجية

هذه أهم الصفات المميزة للشخصية الإيجابية، وهي كالتالي:

  • عدم الاستقرار على حالة مزاجية.
  • الصعوبة في اتخاذ قرار سريع.
  • الكآبة الشديدة.
  • عدم القدرة على معرفة الذات.
  • يكون حساساً لأبسط الأمور.
  • كثير الشكوى.

هل المزاجية مرض نفسي؟

ليست المزاجية مرض نفسي، ولكنها مع بعض الضغوط النفسية قد تؤثر عليك وعلى حياتك الاجتماعية وعلى زواجك، ولكنها تختلف عن اضطراب ثنائي القطب، ففي حالة الاضطراب يحدث لك شعور بالحزن الشديد ثم تفرح بشدة وتشعر بفرط الطاقة.

أسباب الشخصية المزاجية

توجد عدة أسباب لتكون الشخصية المزاجية، وهي كالتالي:

المراهقة

  • تحدث التغيرات الجسدية في جسم الصبي أو الفتاة، وتبدأ الهرمونات التي تتحكم في حالتك المزاجية في فترة البلوغ، وتتحكم في الفص الجبهي من الدماغ، ويحدث تغير في الحال المزاجية، ويصعب التحكم في الانفعالات.
  • يعاني المراهقون من التقلبات المزاجية ومن القلق، وتقلب في الحالة العاطفية والمزاجية.

الضغوط النفسية

يتعرض بعض الأشخاص لبعض الظروف النفسية التي تجعلهم متقلبين المزاج، وغير مستقرين نفسياً، مثل الصدمة العاطفية ، أو موت أحد الوالدين والتي تجعل الشخص متقلب من الحزن الشديد إلى الضحك الهستيري.

ADVERTISEMENT

جذب الاهتمام

يحدث لبعض الأشخاص بشكل لا واعي أنهم يشعرون بحاجة إلى الاهتمام، لذا يقومون بالتغير النفسي الشديد من حالة الحزن إلى الضحك أو العكس، لحاجتهم لأن يهتم بهم الآخرين.

علاج الشخصية المزاجية

  • لعلاج شخصيتك من الضروري التحدث مع طبيب نفسي، للبدء في علاج سلوكي.
  • خذ قسط من الراحة لمدة 15 دقيقة خلال اليوم، تمارس فيها التأمل والاسترخاء.
  • مارس التمارين الرياضية، مثل المشي أو الجري لمدة 30 دقيقة يومياً.
  • لا تدخل في علاقات تجعلك تشعر بالسوء أو تزيد من مزاجيتك، تعرف على أشخاص مختلفون عنك وترتاح معهم لتشجيعك.
  • تجاهل المزاج السلبي الذي تشعر به مثل الرغبة في الحزن رغم أنك فرح.

كيف تتعامل مع شريك الحياة المزاجي؟

إن كان شريك حياتك مزاجي الشخصية، فالتعامل معه سيكون صعب إلى حد ما، فيبعد الآخرين عن التعامل مع الأشخاص المزاجيين خصوصاً في الحالة السيئة من المزاجية، لذا إليك هذه النصائح :

  • عند التعامل مع زوجك يجب أن تتحلي بالثقة في النفس.
  • لا تجعلي مزاجيته تتحكم في حياتك الزوجية.
  • استشيري طبيب نفسي أو خبير علاقات زوجية.
  • قد يكون محتاج إلى احتوائك له وتعاطفك معه، لذا تعلمي طرق احتواء الزوج.

اقرئي المزيد: كيف تكونين زوجة ذكية وتحتوين زوجك؟

  • لا تدعي الأمور تفلت منك ، من الأفضل أخذ قرارات معه ومساعدته عليها.
  • من غير المفضل إجباره على أعمال أو أفعال، لأنه سيشعر بالضغط مما يزيد الأمور سوء.

في الختام؛ نرجو أن نكون أوضحنا لكم جميع المعلومات عن الشخصية المزاجية وكيف تتعامل معها، وكيف تكتشف أنك مزاجي الشخصية، فأخبرنا هل تعرف شخص مزاجي في حياتك؟ وكيف تصرفت معه؟، واستشر أحد أطبائنا من هنا

ADVERTISEMENT

اقرأ أيضاً

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أمنية قلاوون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد