السيلان في حديثي الولادة

السيلان في حديثي الولادةالأمراض التي تنتقل جنسياً لا تؤثر فقط على الرجل والمرأة بل يمكن أيضاً أن تؤثر على الطفل في حالة كانت المرأة حامل، حيث ينتقل إليه المرض أثناء الولادة مما يسبب بعض الأعراض خاصةً في العينين، وللتعرف أكثر على موضوع السيلان في حديثي الولادة تابعي معنا المقال التالي والذي نعرض فيه أيضاً كيفية علاجه.

ADVERTISEMENT

ما هي الأمراض الجنسية؟

الأمراض المنقولة جنسياً STDs هي الأمراض التي يصاب بها كل من الرجل أو المرأة عن طريق الاتصال الجنسي المهبلي أو الشرجي أو الفموي، هذا النوع من الأمراض يُعد خطيراً ويحتاج لعناية طبية حيث أنه يهدد الحياة، وفي حالة أُصيبت الحامل بمثل هذه الأمراض فإن هذا لا يضعها وحدها في خطر بل أيضاً الجنين، وهناك العديد من الأمراض الجنسية التي يمكن أن تؤثر على الجنين، مثل:

وأعراض الأمراض الجنسية تكون واضحة في أغلب الحالات، وتشمل وجود تقرحات حول الفم أو الأعضاء التناسلية وطفح جلدي وألم عند التبول وحمى وقشعريرة وألم عند العلاقة الزوجية بالإضافة إلى فقدان الوزن والتعرق ليلاً والحكة الشديدة.

السيلان في حديثي الولادة

مرض السيلان مرض ينتقل عن طريق البكتيريا والتي يمكن أن تنتقل إلى الطفل أثناء عملية الولادة حتى وإن لم يظهر على الأم أي أعراض، ولكنه يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأعراض المختلفة في الرضيع، وفي أغلب الحالات تظهر هذه الأعراض على منطقة العين، حيث تلتهب وتصبح الجفون منتفخة وحمراء.

ADVERTISEMENT

أعراض السيلان

تماماً مثل أي مرض ينتقل جنسياً، فإن السيلان يسبب ألماً عند العلاقة الزوجية إلا أن مكان الألم يختلف حسب موضع الإصابة فقد يكون الحلق أو المهبل أو العين في حالة لامستها البكتيريا، وتشمل أبرز الأعراض التي يعاني منها الأطفال ظهور دموع غزيرة بعد أسبوعين من الولادة مصحوبة بانتفاخ في ملتحمة العين، إلا أن أي انتفاخ لا يعني بالضرورة إصابة الرضيع بالسيلان، حيث أن هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى هذا مثل انسداد القناة الدمعية أو تهيج بسبب الميكروبات.

وفي بعض الأحيان قد يتسبب السيلان في إصابة الطفل بما يعرف باسم التهاب الملتحمة البنية، يتسبب هذا النوع في ظهور عدد من الأعراض، التي يتمثل أبرزها في:

  • احمرار العين.
  • خروج إفرازات كثيفة من عيون الطفل تشبه الصديد.

وفي بعض الحالات قد تصل البكتيريا إلى الدماغ والدم، وتظهر أعراض هذا النوع بعد 2- 4 أيام بعد الولادة.

علاج السيلان والوقاية منه

للوقاية من الإصابة بالسيلان فإن معظم المستشفيات تقوم بإعطاء الأطفال بعد الولادة مباشرةً قطرات عين أو مراهم أو مضادات حيوية مثل الإرثروميسين، وتعتبر المضادات الحيوية هي الطريقة الأكثر فاعلية في علاج أي نوع من أنواع الأمراض التي تنتقل جنسياً.

ADVERTISEMENT

كما أنه من المهم أن تقوم الحامل المصابة بالسيلان باستشارة الطبيب عند اكتشاف الحمل، وذلك لحماية الجنين وأخذ الاحتياطات اللازمة قدر الإمكان كما أن الطبيب سيكون قادراً على توجيهها بشكل مناسب حسب حالتها.

بعد أن تعرفتِ على كل ما يخص السيلان في حديثي الولادة فإنه من المهم معرفة أن حديث الولادة الذي يظهر عليه أعراض السيلان من المهم له الحصول على رعاية طبية فورية، إذ أن هذا المرض يمكن أن يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة في حالة تركه دون علاج، نتمى لك ولطفلك دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد