شكل الحنجرة وتكوينها وأهم وظائفها

الحنجرة
الحنجرة

كثيرًا ما نسمع عن أهمية الحنجرة للقيام بوظائف حيوية في الجسم، وتعتبر أحد أعضاء الجهاز التنفسي. وفي هذا المقال، سنتعرف على أهم التفاصيل، فاقرأ ما يلي.

ADVERTISEMENT

تعريف الحنجرة

الحنجرة Larynx هي عضو غضروفي يصل البلعوم بالقصبة الهوائية، وتوجد في الرقبة في مستوى تفاحة آدم، ولها دور بارز في بعض العمليات الحيوية مثل التنفس والتحدث نظرًا لاحتوائها على الأحبال الصوتية، ويُطلق عليها أيضًا اسم “صندوق الصوت”.

شكل الحنجرة وتكوينها وموقعها

الحنجرة هي أنبوب أجوف حيث تسمح للهواء بالمرور من البلعوم إلى القصبة الهوائية وهو في طريقه للرئتين، ويبلغ حجمها حوالي 4 – 5 سنتيمترات، ويزداد حجمها عند الرجال عن النساء، وكلما زاد حجمها كلما أصبح الصوت أعمق.

ADVERTISEMENT

وتقع في منتصف الرقبة في مستوى تفاحة آدم بين الفقرات العنقية الرابعة والسادسة، وتتكون من الآتي:

  • الغضروف المسئول عن تكوينها.
  • الأربطة التي تربط الغضاريف وتربط صندوق الصوت بالأنسجة المحيطة.
  • الأغشية التي تربط الغضاريف أيضًا.
  • العضلات التي تحركها أثناء البلع وتساعد في التنفس وإصدار الصوت.

أجزاء الحنجرة

وفقًا للمصادر، وبالإيجاز، يتضمن الوصف التشريحي للحنجرة احتوائها على ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • لسان المزمار Epiglottis: ويغطي هذا النسيج فتحة هذا العضو لمنع دخول الطعام أو الجزئيات الأخرى إلى الجهاز التنفسي.
  • الأحبال الصوتية الكاذبة False vocal cords: وهي عبارة عن نسيج ينغلق أثناء البلع بحيث لا يدخل الطعام أو الشراب إلى القصبة الهوائية والرئتين.
  • نسيج الغدة الدرقية Thyroid cartilage: وهو نسيج يقع في المقدمة والجوانب، ويعرف أيضًا بتفاحة آدم.
  • الأحبال الصوتية Vocal cords: والتي تنفتح وتنغلق وتهتز مع مرور الهواء عبرها مما ينتج عنه الأصوات والحديث.

وظيفة الحنجرة

يتميز هذا العضو بثلاث وظائف أساسية وهم:

  1. حماية الجهاز التنفسي السفلي، حيث تغلق الأغشية والغضاريف الفتحات أثناء البلع مما يمنع تسرب الأطعمة والمشروبات إلى القصبة الهوائية.
  2. التنفس.
  3. إصدار الأصوات والتحدث.

أمراض الحنجرة

هناك العديد من الأمراض الحادة أو المزمنة التي قد تصيب هذا العضو وتتمضن:

  • التهاب الحنجرة الحاد Acute laryngitis: وتتضمن أعراضه التهاب الحلق والصوت الأجش والحمى في بعض الأحيان.
  • التهاب الحنجرة المزمن Chronic laryngitis: وهو الالتهاب الذي يستمر مدة تزيد عن ثلاثة أسابيع وينجم عن التدخين أو المواد المسببة للحساسية أو الارتجاع.
  • السرطان Laryngeal cancer: ويتطلب علاجه استئصال جزء أو العضو بالكامل.
  • الإصابات والصدمات: وقد تحدث بسبب نمو زوائد، أو نزيف نتيجة تمزق وعاء دموي بالقرب من الحبال الصوتية، أو الإفراط في إصدار الأصوات مثل الصراخ المستمر.
  • ضعف الأحبال الصوتية Vocal cord dysfunction: إذ لا تعمل بصورة طبيعية.
  • شلل الأحبال الصوتية Vocal fold paralysis: عندما لا يتحرك أحد هذه الأحبال أو كلاهما.

كيفية الحفاظ على صحة صندوق الصوت

هناك العديد من النصائح الهامة للحفاظ على صحة حنجرتك من الأضرار المحتملة، وإليك أهمها:

ADVERTISEMENT
  • تجنب الصراخ أو الهمس إذ يضع كل منهما ضغطًا على الصوت.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنب التدخين السلبي.
  • شرب الكثير من المياه.
  • الحد من الأدوية والمواد الكيميائية التي تسبب جفاف الأحبال الصوتية.
  • حاول تقليل الأطعمة التي تحتوي على الشطة إذ تسبب الارتجاع.
  • توقف عن التحدث طوال الوقت وأرح صوتك قليلًا.

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد