هل يمكن الحمل بتوأم في كيس واحد؟

بتوأم في كيس واحد

ADVERTISEMENT

يعد استقبال خبر الحمل من أسعد لحظات المرأة، فما بالكِ بذلك الشعور بعد معرفة أن ذلك الحمل ليس حملًا عاديًا، ولكنه الحمل بتوأم؟ وعلى الرغم من تلك الفرحة، إلا أن ذلك يزيد من مسئولية الأم للحفاظ على الحمل حتى تنقضي مدته بسلام. وهناك نوعان من التوائم التوأم المتشابه، والتوأم المختلف، ولكن يبقى السؤال؛ هل يمكن الحمل بتوأم في كيس واحد؟ في هذا المقال سنعرف على إجابته.

ما معنى الحمل بتوأم في كيس واحد؟

لكي نتعرف على كيفية الحمل بتوأم في كيس واحد، لابد أن نفهم الفرق بين أنواع التوائم.
ينتج التوأم المختلف من تلقيح بويضتين مختلفتين، بحيوانين منويين مختلفين، وبالتالي كل بويضة مخصبة تنقسم على حدة، ولكل جنين له المشيمة والكيس الخاصيين به. أما التوأم المتشابه فينتج من تلقيح بويضة واحدة بحيوان منوي واحد، ثم تنقسم تلك البويضة المخصبة إلى خليتين، ومن هنا يحدث الآتي:

  • إما أن يكون لكل جنين مشيمة منفصلة، وكيس منفصل.
  • أو وجود مشيمة مشتركة بين الجنينين، وأكياس منفصلة.
  • اشتراك الجنينين في مشيمة واحدة، وكيس واحد.

والجدير بالذكر أن الحمل بتوأم في كيس واحد هي حالة نادرة جدًا لا تتعدى نسبة 1% من حمل التوائم، ويُعرف بالإنجليزية باسم Monoamniotic-Monochorionic أي أحادي الكيس، أحادي المشيمة، وهي حالة تحمل العديد من المخاطر.

ADVERTISEMENT

هل يمكن تكّون توأم في كيس واحد ولد وبنت؟

لا يمكن حدوث توأم في كيس واحد من جنسين مختلفين، إذ إنه توأم متطابق، ناتج من انقسام بويضة واحدة، ومن صفاته:

  • نفس النوع سواء ذكرين أو أنثيين.
  • نفس الصفات الوراثية من لون الجلد، والشعر، والعينين، ونفس الطول.

كيفية تشخيص التوأم في كيس واحد

يتم فحص معظم حالات التوائم روتينيًا عن طريق السونار، وأثناء إجراء سونار توأم في كيس واحد، لا يجد الأطباء الغشاء أو الخط الفاصل بين الجنينين مما يشير إلى أن التوأم في كيس واحد.

أثناء فحص السونار في المراحل المبكرة من حمل التوأم المشتركين في نفس المشيمة، قد يتم الخلط بين وجود التوأم في نفس الكيس، أو وجودهما في كيسين منفصلين، إذ لا يكون الخط الفاصل واضحًا، ويمكن تبينه بعد مرور عدة أسابيع في فحص لاحق.

مخاطر الحمل بتوأم في كيس واحد

هناك العديد من المخاطر التي تترتب على وجود التوأم في كيس واحد، ومن أهمها:

ADVERTISEMENT

مضاعفات الحبل السري

يتصل كل من الجنينين بالمشيمة المشتركة بينهما عن طريق الأحبال السرية لكل منهما، ومن وظائف الحبل السري إمداد الجنين بالدم، والعناصر الغذائية، والمعادن، والفيتامينات التي يحتاجها للنمو.
مع حركة الأجنة في نفس الكيس المشترك، تزداد خطورة تشابك الأحبال السرية، وضغطها على بعضها البعض، مما قد يسبب قطع الإمداد الدموي لأحد الجنينين أو كليهما، ما يزيد من خطورة الوفاة.

متلازمة نقل الدم من توأم إلى توأم

تعتبر متلازمة نقل الدم من حالات الحمل النادرة التي تصيب التوائم، وهي عبارة عن انتقال الدم من أحد الأجنة للآخر، مما يجعل الجنين المتلقي ينال النصيب الأكبر من التغذية في الرحم، فينتج عن ذلك إصابة الجنين المتبرع بسوء التغذية، والأنيميا.

وإذا تُركت هذه الحالة من دون علاج، قد تؤدي إلى فشل القلب، ووفاة الجنين، أو كليهما.

تغيرات غير طبيعية في السائل الأمنيوسي

يتأثر التوائم في الكيس الواحد بمستويات السائل الأمنيوسي سواء كانت منخفضة جدًا، أو مرتفعة جدًا. ففي حال انخفاض تدفق الدم لأحد التوائم يؤدي لانخفاض مستوى السائل الأمنيوسي مما يحد من الحركة، ونمو المثانة، ونمو الجنين بشكل عام. أما في حال زيادة تدفق الدم يحدث العكس، إذ تتضخم المثانة، ومن الممكن أن يؤدي إلى فشل القلب.

ADVERTISEMENT

مخاطر أخرى

  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • تشوهات الأجنة.
  • تأخر النمو.
  • التوأم الملتصق.
  • وفاة أحد الجنينين أو كليهما في الرحم.
  • تسمم الحمل للأم.

العناية بالحامل بتوأم في كيس واحد

بعد التشخيص وفحص السونار الذي يبين وجود التوأم في كيس أمنيوسي واحد، يبدأ الطبيب بالمتابعة بصفة دورية للأم والجنينين كما يلي:

  • متابعة نمو أجنة.
  • متابعة وظائف القلب، ومعدل ضرباته.
  • مراقبة الحبل السري، وحركة الجنين.
  • متابعة مستويات السائل الأمنيوسي.
  • متابعة الصحة العامة للأم، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة.

يقارن الطبيب تلك الفحوصات بالأرقام القياسية والمعايير الموضوعة عالميًا، كما يقارن معدل نمو الأجنة بمعدل نموها في السابق. ويعتبر الاكتشاف المبكر أداة هامة لضمان أمان الأجنة والأم حتى تنقضي فترة الحمل بسلام، كما تساعد الطبيب في تحديد موعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية.

ADVERTISEMENT

كيفية علاج مضاعفات الحمل بتوأم في كيس واحد

يستخدم الطبيب المتخصص تقنيات خاصة لعلاج المشاكل والمضاعفات التي قد تحدث بسبب وجود التوأم في نفس الكيس، وإليكِ أهم التقنيات:

  • الكورتيزون: قد يقترح الطبيب تناول الكورتيزون لتعزيز تطور نمو الرئتين للأجنة في حال كانت الولادة المبكرة ضرورية.
  • تقليل مستويات السائل الأمنيوسي إذا كانت مستوياته مرتفعة جدًا.
  • الجراحة بالليزر: في حال متلازمة نقل الدم من توأم لتوأم.
  • في حال تداخل الأحبال السرية، يمكن علاجها بالليزر أو بالتردد الراديوي أو الولادة المبكرة إذا تطلب الأمر.
  • الأدوية لتحفيز الطلق.
  • بقاء الأم في المستشفى للمتابعة.

وختامًا، يجب الالتزام بتعليمات الطبيب، والالتزام بزيارات المتابعة وخصوصًا في تلك الحالة، وتناول الطعام والفيتامينات كما يملي عليكِ الطبيب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد